دبي – مينا هيرالد : في إطار جهودها للترويج لمفهوم التجارة الإلكترونية والذكية في منطقة الخليج العربي، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً في المكة المكرمة ورشة عمل تعريفية لأعضاء غرفة تجارة مكة حول منصة علي بابا للتجارة الإلكترونية التي أطلقتها غرفة دبي بالتعاون مع مجموعة علي بابا الصينية الرائدة عالمياً.

وهدفت الورشة إلى تعريف المشاركين بمنصة علي بابا للتجارة الإلكترونية وكيفية الاستفادة منها للنجاح في بيئة الأعمال المتنوعة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المزايا والفوائد الحصرية لهذه المنصة الإلكترونية.

وشارك في الورشة السيد عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي بحضور سعادة ماهر بن صالح جمال، رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة والدكتور عبدالله بن شاكر آل غالب، أمين عام غرفة مكة المكرمة وأعضاء مجلس الإدارة وعدد كبير من منتسبي غرفة مكة.

وفي كلمته أمام الحضور خلال الورشة، قال نصيب:” إن لقاءنا اليوم سيساهم في تعريف الحاضرين بفوائد تأسيس أعمال إلكترونية، وسيوفر لهم كل المعلومات التي تساعدهم على فهم بيئة العمل الجديدة والمتغيرة، لأن تأسيس أعمال إلكترونية يعزز من قدرة الشركات على المنافسة مع نظرائهم الإقليميين والعالميين.”

واعتبر نصيب أن مفهوم التجارة الإلكترونية يشكل نموذجاً مبتكراً للتغير في أنماط ممارسة التجارة، حيث يتيح للشركات والمؤسسات التسويق لمنتجاتها وخدماتها لشريحة واسعة من العملاء، ودخول أسواق واعدة ومجزية حول العالم دون تكاليف إضافية أو خيالية.

وجدير بالذكر أن غرفة دبي وقعت مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة لترسيخ وتفعيل التعاون الثنائي المشترك الذي يخدم مجتمعي الأعمال في دبي ومكة المكرمة، بالإضافة إلى دعم وتسهيل التجارة الإلكترونية، والانضمام إلى مبادرة منصة علي بابا للتجارة الإلكترونية التي أطلقتها غرفة دبي بالتعاون مع مجموعة علي بابا الصينية الرائدة عالمياً في مجال التجارة الإلكترونية وتسهيلاتها، حيث تعتبر Alibaba.com منصة عالمية رائدة في مجال التجارة الإلكترونية حيث أن لديها 45 مليون مستخدم من مختلف أنحاء العالم، ويتاجر من خلالها 2.8 مليون مورد. وقد أقامت غرفة دبي شراكة مع منصة Alibaba.com وعززت صلتها بها عبر تطوير بوابة مشتركة عنوانها الإلكتروني:

 www.dubaichamber.com/alibaba، حيث تمنح هذه البوابة المشتركة لجميع الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة حصرية لدخول أسواق جديدة في مختلف أنحاء العالم.

ونصت مذكرة التفاهم على دعم وتسهيل التجارة الدولية عبر الترويج للتجارة الإلكترونية، وفتح أسواق جديدة واعدة لأعضاء غرفة تجارة مكة تتيح لهم الاستفادة من المنصة الإلكترونية الفريدة من نوعها من المنطقة. ويحظى الأعضاء الذين ينضمون الي هذه المنصة بالمزايا والفوائد الحصرية التي تشمل الحصول على شهادة ” العضوية المصدقة” على منصة Alibaba.com، والاستفادة من “مركز المعرفة” ضمن الموقع الإلكتروني لغرفة دبي، والانضمام إلى نادي التجارة الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والاستفادة مجانا من برامج التدريب والتوعية الخاصة بالتجارة الإلكترونية والتي تنظمها غرفة دبي بالتعاون مع Alibaba.com.