دبي – مينا هيرالد: بالرغم من حالة الغموض التي تعتري المشهد الاقتصادي العالمي، نتيجة لتصاعد المخاوف الأمنية إلى حد ما والانخفاض المستمر لأسعار النفط، سجّلت “لينكس جروب”، إحدى الشركات الرائدة والمتخصصة في مجال التسهيلات التجارية والخدمات الاستشارية بدولة الإمارات العربية المتحدة، أداءً قياسياً هذه السنة من حيث تأسيس الأعمال والشركات الجديدة.

ويقول جون مارتن سانت فاليري، الشريك المؤسس في “لينكس جروب”: “انطلاقاً من خبراتنا، ظل مستوى التفاؤل بين الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة مرتفعاً على مدار العام 2015. إن استراتيجية الحكومة لتنويع الاقتصاد الوطني بحلول 2021 عبر تنمية القطاعات غير النفطية، تساعد على دعم الاقتصاد المحلي، وأيضاً الاستمرار في استحداث الفرص أمام المستثمرين الأجانب”.

وفي 2015، سجّلت “لينكس جروب” ارتفاعاً بنسبة 55 بالمائة في الأعمال الجديدة، والتي جاء ثلثاها من مستثمرين أجانب أسّسوا لهم حضوراً تجارياً في دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة. وجاءت الـ 20 في المائة الأخرى من شركات قائمة ومسجّلة في دولة الإمارات ترغب في إعادة هيكلة أعمالها عن طريق النموذج المؤسسي لتزكية الشراكات. ومن خلال امتلاك الـ 51 في المائة من حصص الأسهم المحلية للشركة، يسمح هذا النموذج للطرف الأجنبي بالاحتفاظ بحقوق الملكية، وإحكام السيطرة بالكامل على الشؤون المالية والجوانب التشغيلية والإدارية.

وجاءت غالبية الاستفسارات التجارية الدولية التي تلقّتها “لينكس جروب” من قطاعي الإنشاءات والأعمال الهندسة، وذلك استجابة لمستويات الطلب التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة على الخبرات المتخصصة في مجالات الرعاية الصحية، والتعليم، والضيافة، والمباني الخضراء، والنقل، والخدمات اللوجيستية. وتتطلب الخطط الطموحة لدولة الإمارات فيما يتعلق بالبنى التحتية إلى استثمارات هائلة، وهو سبب آخر يفسّر السعي الدؤوب للدولة من أجل استقطاب الاستثمارات الأجنبية وجذب القطاع الخاص لدعم مشاريعها الضخمة المرتقبة، بما في ذلك معرض إكسبو العالمي 2020 في دبي.

ونظراً للطلب المتزايد على خدمات إعادة الهيكلة، أسّست “لينكس جروب” حضوراً لها في مركز دبي المالي العالمي هذه السنة. وقد حقق نموذج التزكية المؤسسي من “لينكس جروب” للشركة ذات الغرض الخاص (SPC) شعبية واسعة بين شركات المحاماة والمموّلين والشركات المساهمة الخاصة، والتي اعتمدت هذا النموذج لتسهيل إجراءات الاستحواذ والصفقات الأخرى لعملائها. وفي 2015، ساهم نموذج “لينكس جروب” للشركة ذات الغرض الخاص (SPC) في تسهيل صفقات تجارية بقيمة عشرات الملايين من الدولار أميركي.

وفي سياق الانخفاض المستمر لأسعار النفط، شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة تراجعاً في إيراداتها الحكومية. وفي محاولة منها لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، طرحت الحكومة في العام 2015 سياسات جديدة لتحسين البيئية التشريعية في الدولة. وتضمنت هذه الجهود طرح قانون جديد للشراكات بين القطاعين العام والخاص (قانون رقم. 22 للعام 2015)، وقانون جديد للعمالة (المراسيم الوزارية 764، و 765، و 766) والذي سيدخل حيز التطبيق مطلع 2016، بالإضافة إلى الموافقة على قانون الإعسار الذي طال انتظاره.

“كان العام 2015 إيجابياً للغاية بالنسبة إلى “لينكس جروب” – لقد حققنا للسنة الـ 13 على التوالي نمواً كبيراً من خانتين في الإيرادات، وشهدنا زيادة قدرها 55 في المائة من حيث العملاء الجدد على مدار السنة الماضية. وفي 2016، سوف تستمر “لينكس جروب” في تعزيز جوانب الابتكار لخدماتها، والحفاظ على مكانتها في الأسواق من خلال تقديم الخدمات النوعية إلى كل من الشركات الأجنبية التي تتطلع للاحتفاط بالملكية وإحكام السيطرة على الشؤون الإدارية، وإلى الشركاء المحليين الذين لا يرغبون في تحمّل مخاطر لا داعي لها”.