دبي – مينا هيرالد : تستعد كبرى شركات التجزئة المتخصصة ببيع الأجهزة الإلكترونية لتقديم عروض ترويجية مذهلة وتخفيضات كبرى على منتجاتها، وذلك مع اقتراب انطلاق الدورة الحادية والعشرين لمهرجان دبي للتسوّق 2016، الذي يحمل شعار “مهرجان دبي للتسوق.. يهديك الروائع”، بما يقدّمه من تجارب استثنائية وغير مسبوقة للمتسوّقين.

وتوقع مدراء الشركات أن يساهم مهرجان دبي للتسوق، الذي ينطلق في دورته الحادية والعشرين في 1 يناير ويستمر حتى 1 فبراير 2016 في زيادة مبيعاتهم بنسبة تزيد على 15 في المائة، وذلك بالمقارنة مع الدورة الماضية للمهرجان.

جمبو للإلكترونيات: وضعنا خطة موسعة هذا الموسم تشمل المقيمين والسياح أيضا

وتزدهر مبيعات الإلكترونيات خلال مهرجان دبي للتسوق بصورة كبيرة، حيث تشهد مبيعات الأجهزة الإلكترونية والكهربائية معدلات نمو كبيرة ونشاطاً ملحوظاً في الحركة التجارية، بسبب اجتذابه أعداداً كبيرة من السيّاح والزوّار من مختلف الجنسيات خلال هذه الفترة، وبالتالي، فإنه يسهم في زيادة المبيعات والإقبال على المتاجر المختلفة المنتشرة في دبي، كما تساهم العروض الترويجية الكبرى والجوائز الضخمة التي ترصدها مراكز التسوق في إثراء تجربة المتسوق بصورة غير مسبوقة.

يقول نديم خنزاده، رئيس قسم التجزئة أومني شانيل لدى شركة جمبو للإلكترونيات: “لقد أصبح مهرجان دبي للتسوق جزءاً لا يتجزأ من أجندة التسويق السنوية لتجار التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يعتمد التجار ومن ضمنهم “جمبو” خطة تسويقية موسعة خلال هذه الفترة لتشمل ليس فقط المقيمين في الدولة وإنما أيضا السياح القادمين من مختلف أنحاء العالم. ويلعب مهرجان دبي للتسوق دوراً محورياً في تقدير أهدافنا السنوية للمبيعات، كما يتوقع شركاؤنا من العلامات التجارية أن تشهد مبيعات الأجهزة حراكاً إيجابياً أثناء موسم مهرجان دبي للتسوق، وهذا يتطلب منا تطبيق اتباع أعلى المعايير والحفاظ على أعلى المستويات مع كل دورة، كما أن الخيارات التي يفضلها المستهلكون تعدّ أساسية في معرفة أفضل الفئات أداءاً في الربع الأول من السنة”.

شركة إماكس: نتوقع زيادة الإقبال على متاجرنا وارتفاع المبيعات هذه الدورة

وتابع خنزادة:”نقدم من خلال الرعاية الرئيسية لمهرجان دبي للتسوق سلسلة من العروض الترويجية والتخفيضات الاستثنائية طوال فترة المهرجان، كما سيتمكن العملاء الاستفادة من الصفقات المذهلة على الموقع الإلكتروني Jumbo.ae والحصول على عروض ذات قيمة مضافة، وباقات متنوعة من الالكترونيات تشمل الهواتف الذكية والاكسسوارات والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب المتنقلة والكاميرات والتلفاز وغيرها”.

وفي السياق نفسه، أضاف: “شهدنا العام الماضي نمواً في المبيعات يصل إلى 15% خلال أول أسبوعين من مهرجان دبي للتسوّق، الذي يسهم بنسبة تصل إلى 15% من أرباحنا السنوية، كما أننا نشهد كل دورة زيادة كبيرة في أعداد المتسوقين السياح في متاجرنا، ومعظمهم من العائلات، وحققنا في العام السابق زيادة في الإقبال وأعداد المتسوقين السياح في المتاجر بنسبة تصل إلى 10%  خلال مهرجان دبي للتسوق”.

سنهايزر: قدمنا عروضا متميزة ونتوقع زيادة المبيعات بأكثر من 15%

من جانبه علق نيليش بهاتناغر، الرئيس التنفيذي لشركة إماكس: “يترقب الجميع مهرجان دبي للتسوق بكل لهفة كل عام، حيث يعتبر حدثا أساسياً على أجندة التجار في قطاع التجزئة، ونحن نتطلع قدماً إلى موسم حافل خلال الدورة الحادية والعشرين من مهرجان دبي للتسوق، الذي تمكن من تعزيز جاذبية دبي الدولية كوجهة أساسية للتسوق والترفيه والسياحة، وزيادة أعداد الزوار خلال هذه الفترة ينعكس بالإيجاب على المبيعات، ونحن نتوقع زيادة كبيرة في الإقبال وفي أعداد الزوار للمتاجر خلال هذه الفترة وأن نشهد ارتفاعاً في المبيعات خلال شهر مهرجان دبي للتسوق. وعلى مدى السنوات، وضعت إماكس بصمتها المميزة في تطوير وإطلاق العروض الفريدة التي تقديم قيمة مضافة إلى العملاء. وكذلك في مهرجان دبي للتسوق سنستمر في تقديم العروض الترويجية الاستثنائية والصفقات المميزة على كافة فئات الإلكترونيات”.

ومن جانبه علق هيستون سلدانا، مدير قنوات منتجات المستهلك لدى سنهايزر الشرق الأوسط: “نحن نتطلع قدماً إلى انطلاقة مهرجان دبي للتسوق 2016، حيث قدمنا عددا من العروض المتميزة بالتعاون مع منافذ التجزئة التي نوزع فيها منتجاتنا مثل شرف دي جي، وجمبو للإلكترونيات، وإ ماكس. ويعد مهرجان دبي للتسوق في غاية الأهمية بالنسبة لنا، ونتوقع زيادة في المبيعات تتراوح ما بين 15-20%، وهو يعد إحدى منصات التسوق الفريدة من نوعها والتي تمنح التجار في كل عام الفرصة لمكافأة المتسوقين على تسوّقهم بالعديد من العروض الترويجية والتخفيضات المذهلة إلى جانب الجوائز المتميزة، ويوفر لنا الفرصة لإبراز ما تتمتع به أجهزتنا من مواصفات متفوقة في الصوتيات ونقدم نماذج سماعات الأذن بتصاميم راقية ومتطورة تتناسب وأذواق المتسوقين”.