دبي – مينا هيرالد: خصصت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، ممثلة بقطاع التسجيل والترخيص التجاري، جائزة ربع سنوية لأفضل مركز تعهيد يقدم خدمات الدائرة للمتعاملين من أصحاب الرخص التجارية. وأطلقت اقتصادية دبي هذه الجائزة في إطار حرصها على تعزيز التنافسية في تقديم أفضل الخدمات ورفع مستوى رضا المتعاملين، وبالتالي تقديم أفضل الممارسات المتبعة عالمياً في إجراءات مزاولة الأعمال التجارية والحفاظ على المكانة الاقتصادية لإمارة دبي باعتبارها منصة حيوية ومتقدمة في شتى المجالات.

ويتنافس في هذه الجائزة 8 مراكز تعهيد تقدم خدمات اقتصادية دبي وهم: مركز تسهيل للأعمال فرع الطوار، ومركز النسر للخدمات الإدارية، ومركز تواصل لخدمات رجال الأعمال، ومركز تسهيل للأعمال فرع البرشاء، وأون تايم فرع عود ميثاء، ومركز إتقان لخدمات رجال الأعمال، ومركز تسهيل للأعمال فرع دبي مول، وأون تايم بزنس لونج. وتعد المعايير الموضعة للجائزة الأول من نوعها على مستوى الدوائر الاقتصادية في دولة الإمارات والمنطقة.

وبهذه المناسبة، قال عمر المهيري، مدير إدارة التطوير والمتابعة في قطاع التسجيل والترخيص بدائرة التنمية الاقتصادية: “يأتي إطلاق الجائزة ربع السنوية في إطار سعي دائرة التنمية الاقتصادية إلى التحسين المستمر لمستوى الخدمات المقدمة إلى المتعاملين، إلى جانب رفع كفاءة الموظفين العاملين في جميع مواقع تقديم الخدمة، مما يساهم في تطوير آلية تقديم وتنفيذ الخدمات لأصحاب الرخص التجارية”.

وأضاف المهيري: “جاء هذا الاعلان عن الجائزة عقب الزيادة التي شهدناها في عدد مراكز التعهيد، ومن المتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة زيادة مستمرة في عدد مراكز الخدمة المعتمدة المنتشرة في الإمارة والتي تقدم خدمات التسجيل والترخيص التجاري، لذا وجب علينا خلق بيئة تحفيزية بين تلك المراكز لضمان استمرارية التنافس، ومثابرة مراكز التعهيد في الابتكار والتميز عند تقديم الخدمات”.

وقال المهيري: “عزم قطاع التسجيل والترخيص التجاري على إطلاق جائرة ربع سنوية لأفضل مركز خدمة ينال أعلى معايير الجودة، وشملت أهم المعايير مدى كفاءة المركز الخدمية وكفاءة العاملين فيه، حيث سيتم قياس عدد المعاملات المنجزة، ونسبة الأخطاء “الاستيفاءات” فيها، إلى جانب مدى تطبيق المركز لأفضل الأنظمة الإلكترونية التي تسهل على المتعاملين تخليص معاملاتهم بيسر”.

وأشار المهيري إلى أنه قد تم التعاقد مع شركة متخصصة في تقييم مراكز التعيهد، حيث سيتم متابعة مستوى الرضا من خلال المتعامل السري الذي سيقيس معدل إنجاز كل خدمة. وهذه الخاصية ستتبع للمرة الأولى على مستوى خدمات مراكز التعهيد وذلك لقياس كل معيار على حدة.

وأضاف المهيري: “تشمل المعايير أيضا مدى حرص المركز على توفير بيئة عمل مناسبة للموظفين، ومرافق مريحة للمتعاملين، وهذه الضرورات ترفع من كفاءة الخدمة ومستوى الرضا العام. ويسعى قطاع التسجيل والترخيص التجاري من خلال هذه الجائزة إلى التقييم المستمر لمراكز الخدمة لرفع مستوى ما تقدمه من خدمات واضعه نصب عينها المؤشر الخاص بمستوى رضا المتعاملين المرتبط بشكل مباشر بمؤشر النمو الاقتصادي في الإمارة”.

وأكد المهيري على أنه سيتم تعميم اشتراطات ومعايير الجودة الستة التي سيتم التقييم عليها، وهي: دقة المعلومات التي تقدم للمتعاملين، وعدد المعاملات المنجزة ونسبة الأخطاء “الاستيفاءات” فيها، وتوفير الأنظمة الإلكترونية، ونتائج المتعامل السري، ومعدل إنجاز كل خدمة، والمرافق المتوافرة في مركز الخدمة.