دبي – مينا هيرالد: قامت منظمة الرؤساء الشباب والتي تعتبر إحدى شبكات التجمع رفيعة المستوى للرؤساء التنفيذيين وقادة الأعمال، باختيار إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة الحدث الأهم في المنطقة والتابع للمنظمة تحت اسم “واي بي أو إيدج” لعام 2016.

في كل عام، يجتمع نظراء الشبكة التابعة للمنظمة بالإضافة إلى مجموعة رفيعة المستوى من قادات الأعمال والمسؤولين التنفيذيين من مناطق مختلفة حول العالم لحضور الحدث الأهم “واي بي أو إيدج” للعمل على تطوير الصورة الأساسية للأعمال والقطاعات حول العالم، وخلال الفترة القادمة وتحديداً في شهر مارس ولمدة يومين، سيكون الاجتماع هذا في إمارة دبي بحضور أكثر من 2000 قيادي في قطاع الأعمال لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

سيناقش الحضور في جلسات هذا العام، الموضوع الرئيسي والذي يتمحور حول عنوان واحد “تحقيق الرؤية”، وذلك للعمل على الأجندة الخاصة التي سيتم من خلالها إيصال الفكرة وتبادل الآراء والبحث والاستكشاف عن أفكار جديدة ضمن قطاعات متعددة مثل الأعمال والتمويل والتكنولوجيا بالإضافة إلى حقوق الإنسان والسياسة والتعليم والطاقة والصحة والتسلية وغيرها.

في تعليق له، أشار سكوت مورديل، الرئيس التنفيذي لمنظمة الرؤساء الشباب “واي بي أو” بالقول: نحن في منظمة الرؤساء الشباب لدينا هدف مشترك يتمثل بخلق أفكار جديدة تنبع من الخبرة العلمية والعملية الطويلة، التي من خلالها يمكننا تبادل الخبرات والأفكار لدعم قطاعات الأعمال والمجتمعات حول العالم”.

وأضاف: “تعتبر منطقة الشرق الأوسط وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة وأخص بالذكر مدينة دبي، من المراكز المتميزة لتحقيق الانعكاس الأفضل لشغفنا، فهي مدينة تمتلك كافة المقومات التي تجذب أنظار العالم نحوها من خلال التوجه الاقتصادي والرؤية الواضحة، كما أنها أثبتت استراتيجية متميزة على المستوى العالمي في كونها من الأسواق الجديدة والناشئة التي شهدت نمواً منقطع النظير، وهي باختصار المكان الأفضل لإطلاق حدثنا الخاص “واي بي أو إيدج” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

 وعن تفاصيل أعمق، فقد أعلن القائمون على الحدث عن وجود قائمة طويلة من المتحدثين الرسميين المشهورين على مستوى المنطقة والذين سيتواجدون خلال الحدث، نذكر منهم الكاتبة شيرين الفيقي، والدكتور نايف المطوع، بالإضافة إلى ديفيد ميليباند الرئيس التنفيذي لمجموعة الإنقاذ الدولية بالإضافة إلى العديد من الحضور من الشخصيات رفيعة المستوى والذين سيعلن عن أسمائهم خلال الشهر القادم.

يذكر بأن هذا الحدث شهد في السابق حضور مجموعة من الشخصيات الملكية والشخصيات رفيعة المستوى مثل سمو الملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية والسير ريتشارد برانسون رئيس مجلس الإدارة لمجموعة “فيرجين” والسيد موهتار كينت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كوكا كولا، بالإضافة إلى أونغ سان سو كاي، الحاصل على جائزة نوبل للسلام والأمين العام للرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية.

ختاماً، وبالنظر على الموضوع الرئيسي لهذا الحدث والذي يتمثل في عنوانه الأهم “تحقيق الرؤية” فإن الحديث سيكون متمحوراً حول تحويل روح المبادرة من أجل جعل المستحيل ممكناً، خاصة أن القادة يرفضون قبول الوضع الراهن، والعمل على السعي لتحقيق ما ليس عادياً، وهو ما سيقوم به الحضور وأعضاء “واي بي أو” من خلال السعي لاستكشاف سبل التغلب على التحديات والمخاطر والانتقال من الرؤية إلى الواقع، وتعيين قائمة أعلى من الأهداف التي تهدف إلى الوصول إلى أقصى الإمكانات في مجال الأعمال التجارية والحياة، وتحقيق نتائج متميزة وملهمة للآخرين.

لمحة عن منظمة الرؤساء الشباب “واي بي أو”

تعتبر منظمة الرؤساء الشباب “واي بي أو”، شبكة عالمية غير ربحية من الرؤساء التنفيذيين الشباب المتصلين من خلال الرسالة المشتركة الرامية إلى أن يصبحوا قادة أفضل من خلال التعليم وتبادل الأفكار.

تأسست عام 1950، وهي توفر اليوم لما مجموعه 23 ألف من النظراء وعائلاتهم في 130 بلداً فرصة الحصول على تجارب فريدة من نوعها، وموارد تعليمية غير عادية، والوصول إلى تحالفات مع المؤسسات الرائدة، بالإضافة إلى المشاركة في الشبكات المتخصصة لدعم أعمالهم والمجتمع والقيادة الشخصية. وفي المجمل، يعمل لدى الشركات التي يديرها أحد أعضاء “واي بي أو” أكثر من 15 مليون شخصاً في جميع أنحاء العالم، وهي تولد نحو 6 تريليون دولار أمريكي من الإيرادات السنوية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.ypo.org.