دبي – مينا هيرالد: أعلنت “سلطة مدينة دبي الملاحية”، الجهة الحكومية المسؤولة عن عمليات الإشراف وتنظيم وإدارة مختلف الجوانب المتعلقة بالقطاع البحري في دبي، عن ترخيص 1623 وسيلة بحرية (مقارنة بـ 698 في عام 2014) وإصدار 2396 ترخيصاً للطواقم البحرية حتى الآن (مقارنة بـ 945 فقط في عام 2014). وتعكس هذه الأرقام ارتفاعاً ملحوظاً في حجم الإقبال على خدمات الترخيص البحري التي توفر إطاراً تنظيمياً متكاملاً لضمان تحقيق التكامل بين جوانب السلامة البحرية والملاحة الآمنة والكفاءة التشغيلية على امتداد سواحل إمارة دبي.

وحققت السلطة البحرية نقلة نوعية على صعيد أعداد الوسائل البحرية المسجّلة، حيث دفع الإقبال الكبير على خدمات الترخيص البحري، إلى تكثيف الجهود لتقديم تسهيلات جديدة من أجل ضمان أعلى مستويات رضا المتعاملين، وذلك من أجل توفير السبل اللازمة لدفع عجلة تحوّل دبي إلى إحدى أبرز المراكز البحرية المتطوّرة في العالم.

وقال عامر علي، المدير التنفيذي لـ “سلطة مدينة دبي الملاحية”: “شهد الإقبال على ترخيص الوسائل البحرية والطواقم البحرية نمواً كبيراً خلال الفترة الماضية، وهو ما يعود إلى التسهيلات المقدمة من قبل السلطة البحرية مثل خدمة “الامتحان في مكتبك”، التي أطلقت لإتمام إمتحان الحصول على رخصة القيادة البحرية “نزهة” بسرعة وسهولة. كما أن التنسيق المستمر مع كافة الشركاء المعنيين بالشأن البحري المحلي من القطاعين العام والخاص قد ساهم بشكل كبير في تحقيق هذا الإنجاز. ونعمل باستمرار على تطوير آليات خدمات الترخيص البحري وتحسين خدمات المتعاملين وذلك في إطار مواكبة المتغيرات المتسارعة على المستويين الإقليمي والدولي وتحقيق أرقى مستويات رضا المتعاملين في القطاع البحري في دبي”.

من جانبه قال عادل كلنتر، مدير إدارة التسجيل والترخيص في “سلطة مدينة دبي الملاحية”: “يعكس ارتفاع أعداد الوسائل البحرية المسجّلة ورخص القيادة البحرية الصادرة عن “سلطة مدينة دبي الملاحية” الثقة العالية التي يتمتع بها القطاع البحري في إمارة دبي. ونعمل من جانبنا بشكل مستمر على تقديم أفضل الخدمات وإطلاق مبادرات ابتكارية للارتقاء بتجربة المتعاملين وضمان تطبيق أعلى معايير السلامة البحرية.”

والجدير ذكره أن دبي تتبنى استراتيجية فاعلة في القطاع البحري تسعى من خلالها إلى إحداث تغيير إيجابي في الصناعة البحرية المحلية وفق أعلى معايير الكفاءة والتميز والابتكار والريادة بما ينسجم مع أهداف خطة دبي الاستراتيجية. كما تعمل السلطة البحرية على تطوير مجموعة متكاملة من التطبيقات المبتكرة والخدمات الذكية رفيعة المستوى بهدف استكشاف أفضل الممارسات الدولية وتبني أحدث التقنيات المتقدمة.