أبوظبي – مينا هيرالد: شارك مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي، في سلسلة من المؤتمرات وورش العمل لتسليط الضوء على خطط إصدار شهادات المنتجات التي تهدف إلى تحقيق تغيير إيجابي في المساحات المبنية ضمن إمارة أبوظبي.

وهدفت ورش العمل إلى تزويد المشاركين بنظرة معمقة على عملية إصدار الشهادات ومتطلبات كل مشروع، حيث سلطت الضوء على المنافع والمزايا التي توفرها عملية إصدار شهادات المنتجات في ما يخص الجودة الشاملة للبنية التحتية وكفاءة استخدام الطاقة في الإمارة. وتشمل المنتجات التي تغطيها خطط إصدار الشهادات، مصابيح الإنارة الخارجية LED، والأنابيب البولي إيثيلين البلاستيكية لتوزيع المياه والغاز، ومنتجات المخابز والألبان الصحية، ومنتجات البناء التي تلبي متطلبات نظام تصنيف المباني المستدامة “استدامة”.

 وأطلق المجلس في العام 2013 برنامج مطابقة مصابيح الإنارة الخارجية LED، الذي يغطي جوانب متعددة تشمل التصميم والتصنيع والتركيب وكفاءة استهلاك الطاقة في تجهيزات إنارة الشوارع، وتجهيزات إنارة الأنفاق، وتجهيزات أعمدة الإنارة العامة، وشمعات الإنارة الأرضية، وتجهيزات الإنارة المثبتة في الأرض، والأضواء الكاشفة، والأضواء الكاشفة الخاصة بالملاعب الرياضية، والحواجز، وتجهيزات الإنارة المثبتة تحت الماء، والإنارة في المناطق الخطرة.

ويتيح هذا البرنامج، الذي تم تطويره بالتشاور مع الجهات التنظيمية والمتخصين في القطاع، لمصنعي وموردي تجهيزات الإنارة الخارجيةLED  الحصول على شهادة تضمن توافق منتجاتهم مع المعايير ذات الصلة بالجودة والسلامة والأداء تماشياً مع المتطلبات في إمارة أبوظبي. وتحصل المنتجات التي تنال شهادة مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة على شهادة مطابقة تجعلها مؤهلة لحمل علامة الثقة للأداء البيئي.

وخلال مشاركة المجلس في قمة الشرق الأوسط للإضاءة والطاقة الذكية، قدم خبراؤه عرضاً وتحليلاً شاملاً لمستوى امتثال المتقدمين الحاليين للشهادات مع الاحتياجات المختلفة للنظام، بما في ذلك قياس الضوء، والقوة الميكانيكية، والسلامة والفعالية. وبالإضافة إلى ذلك، استعرض فريق المجلس نتائج البحوث والتجارب التي أجراها المجلس على مصابيح الإنارة الخارجية LED التي تباع في سوق أبوظبي، كما تمت مناقشة الآثار المترتبة والتوصيات التي تم التوصل إليها من خلال البحوث بشأن عملية التحديث التالية لنظام إصدار الشهادات.

على صعيد آخر، استضاف المجلس أيضاً ورشة عمل خلال معرض الخمسة الكبار في دبي لتسليط الضوء على برامج وسياسات حكومة أبوظبي ذات الصلة بالجودة والاستدامة. وخلال الورشة، قدم المجلس نظرة شاملة على أنشطة إصدار شهادات المنتجات التي تدعم جهود برنامج “استدامة”، بما في ذلك العزل، وأنظمة الزجاج، وأنظمة تسخين المياه بالطاقة الشمسية، وأنظمة تكييف الهواء، والتي تهدف إلى تحسين الأداء البيئي.

بالإضافة إلى ذلك، قدم خبراء مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة عرضاً توضيحياً خلال مؤتمر أكاديمية الخليج للأنابيب البلاستيكية، استعرضوا من خلاله متطلبات الحصول على شهادة الأنابيب البلاستيكية المستخدمة في التوزيع وتطبيقات السباكة الداخلية. وهدفت هذه العروض إلى دعم قطاعات البناء والسباكة من خلال تعزيز فهم الموردين والمصنعين لمتطلبات الجودة والمطابقة المحددة من قبل الجهات التنظيمية في أبوظبي، ومساعدتهم في الحصول على شهادات المنتجات ذات الصلة.

وخلال مشاركته في معرض سيال الشرق الأوسط الذي اختتم أعماله مؤخراً، قدم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة عرضاً حول برنامج الشهادات “وقاية” الذي جرى تطويره بالتعاون مع هيئة الصحة في أبوظبي بهدف تحديد المتطلبات المتعلقة منتجات المخابز والألبان الصحية. ويضمن البرنامج أن تكون المنتجات التي تحمل شعار “وقاية” متوافقة مع المتطلبات الغذائية الصحية وأنه تم تجهيزها بطريقة مناسبة وصحية بما في ذلك استخدام أفضل المكونات لمختلف الفئات العمرية والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات فما فوق.

وقال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: “يقدم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة عدداً من برامج مطابقة المنتجات التي تحدد المتطلبات والإرشادات المنصوص عليها من قبل الجهات التنظيمية في الإمارة، وتهدف إلى إنشاء مرجع شامل لمزودي مواد البناء. وتعكس هذه البرامج التزامنا الدائم بتعزيز الفهم الشامل لأهمية الجودة في القطاع، وكذلك أهمية استخدام المنتجات الموفرة للطاقة في الإمارة مما سيفضي بالتالي إلى تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف الطاقة والصيانة. وتساهم هذه البرامج على نحو كبير في دعم الابتكار والقدرات التنافسية في مختلف القطاعات من خلال وضع معايير وأهداف نوعية محددة لكل قطاع”.

وأضاف: “نحرص في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة على الاستفادة من مشاركتنا في فعاليات مختلفة لنشر وتعزيز الوعي حول أهمية تحسين الجودة والأداء البيئي من خلال منح شهادات مطابقة المنتجات. ولهذه الغاية، نعمل بشكل وثيق مع الشركات المصنعة والموردين للعديد من المنتجات لتمكينهم من تقديم طلب الحصول على علامة الثقة الخاصة للأداء البيئي، بما يضمن لهم مواكبة معايير الجودة والسلامة وتوفير الطاقة”.

جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكّناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك، وذلك من خلال تمكين المنظمين من وضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الامارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.