دبي – مينا هيرالد: بدأت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي تنفيذ مبادرة بدء الأعمال في مقرها بقرية الأعمال والتي تسعى من خلالها إلى تسهيل الحصول على الترخيص “الشركات ذات المسؤولية المحدودة” دون عناء وفي يوم واحد. وتتضمن المبادرة حصول الشركاء على موافقة مبدئية، وحجز اسم تجاري، وإصدار عقد تأسيس إلكتروني قانوني موثق لا يتطلب أي توثيق خارجي، وذلك خلال زيارة واحدة دون الحاجة إلى الانتظار طويلاً. وتأتي المبادرة ضمن خطط واستراتيجية اقتصادية دبي الهادفة إلى تسهيل مزاولة الأعمال، وتيسير عملية الترخيص التجاري للراغبين في تسجيل منشآتهم، وبدء نشاطاتهم التجارية في إمارة دبي.

وبهذا الصدد، قال عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري: “تسعى دائرة التنمية الاقتصادية بدبي إلى تسهيل إجراءات الحصول على ترخيص الشركات ذات المسؤولية المحدودة وذلك ضمن سياستها العامة لتطوير الخدمات بشكل عام، حيث تعتبر هذه الشركات من أكثر الأشكال القانونية شيوعاً وانتشاراً بين الشركات المرخصة في إمارة دبي، لما يضمنه من حقوق لكافة الشركاء. ولا يزال تحديد مسؤولية كل شريك حسب قانون الشركات المعتمد في الدولة الشكل القانوني الذي يحتل مركزاً متقدماً من بين الأشكال القانونية الأخرى، لذا فإن هذه المبادرة سوف تسهم في استدامة نمو القطاع الخاص بمختلف مجالاته”.

وأضاف بوشهاب: “بدأنا تطبيق المبادرة في مقر اقتصادية دبي بقرية الأعمال في الوقت الحالي على أن يتم تعميم الخدمة في مختلف فروع الدائرة بإمارة دبي لاحقاً، ومن ثم ستتوفر الخدمة في مختلف مراكز التعهيد التي تقدم خدمات دائرة التنمية الاقتصادية. ونحن على ثقة بأن وجود مثل هذه الخدمات سيرفع من مكانة إمارة دبي التنافسية، كما أنه سيلعب دور رئيسي في تعزيز صدارة دبي على مستوى تقرير تنافسية الأعمال الصادر عن البنك الدولي”.

وأكد بوشهاب على أن اقتصادية دبي تضع القطاع الخاص في المرتبة الأولى من اهتماماتها، لذا يبذل قطاع التسجيل والترخيص التجاري أقصى جهوده في سبيل تعزيز نمو القطاع الخاص، وضمان قدرة المستثمرين والمستهلكين على جني ثماره من خلال تذليل العقبات في إجراءات لرجال الأعمال الجدد الذين لديهم أفكار جديدة للبدء في أي نشاط تجاري يرغبون بالاستثمار والنمو فيه وبالتالي خلق المزيد من فرص العمل.

وقال بوشهاب: “خدمة الشركات وأصحاب الرخص التجارية وفق أرقى وأجود المعايير المتبعة هو طموحنا، وتسهيل الإجراءات وتسيير الأعمال من ضمن الخطط الحالية والمقبلة. ونعمل على أن نكون في صدارة البلدان التي تتمتع بسهولة ممارسة أنشطة الأعمال، حيث نقوم حالياً بإجراء عدد كبير من التحسينات، وقد نجحنا في الوقت الراهن من تخفيض الوقت المستغرق في تأسيس الشركات، وسوف نعلن في الفترات المقبلة عن المزيد من المبادرات والحلول التي تخدم مجتمع الأعمال بإمارة دبي”.  

تأتي مبادرة بدء الأعمال ضمن مبادرة “لا تتعنى” التي أطلقها قطاع التسجيل والترخيص التجاري مؤخراً، التي تتضمن بدء الأعمال، والتجديد التلقائي، والمستشار الخاص، وهي مبادرة ضمن مبادرات أخرى تحرص دائرة التنمية الاقتصادية على إطلاقها لتعزيز النمو الاقتصادي، ورفع مستوى رضا المتعاملين، وتبسيط الإجراءات، والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها للجميع.