دبي – مينا هيرالد: التقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ممثلة في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك كل من مجلس الأعمال الفرنسي اللبناني المشترك ومجلس الأعمال الهندي، وذلك ضمن سلسلة الورش والحلقات النقاشية التي تنظمها إدارة حماية الأعمال لشرح آلية عمل إدارة حماية الأعمال في اقتصادية دبي، وتثقيف تجار دبي وكذلك التجار الخارجيين بمهام الإدارة وكيفية تقديم الشكاوى التجارية، وبالتالي تعزيز البيئة التجارية بإمارة دبي وحفظ الحقوق بين التجار في إمارة دبي على مستوى السوق المحلي والدولي.

حضر اللقاءات ما يزيد عن 211 تاجر من القطاع الخاص، حيث استهدفت إدارة حماية الاعمال وقسم توعية الأعمال في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي التواصل بشكل مباشر مع المجتمعات التجارية مثل مجالس الأعمال التجارية التي تقع تحت مظلة عدد من الملاحق التجارية التابعة إلى السفارات أو القنصليات التي تتخذ من إمارة دبي مقراً لها.

وعلى نحو متصل، قال حسن علي، مدير إدارة حماية الأعمال في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك: “يسعدنا تنظيم هذا اللقاءات مع مجالس الأعمال في دبي، حيث أظهرت نتائج المسح التي جرت عقبها أن 79% من الحضور على أهمية معرفة مهام عمل إدارة حماية الأعمال، إلى جانب ذلك أكد نحو 95% من التاجر أنهم استفادوا من معرفة الجوانب التي تضمن حقوقهم كتجار في حال وجود شكاوى تجارية مستقبلية قد يقبلون عليها”.

وأضاف علي: “نسعى في دائرة التنمية الاقتصادية وبالاخص قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى حفظ العلاقة بين المستهلك والتاجر، إلى جانب حفظ الحقوق بين التجار، حيث أن هنالك العديد من التعاملات والشراكات بين التجار ولضمان تدفق الأعمال بشكل سلس دون أي تأثير، كذلك على المستهلكين أوجدنا إدارة حماية الأعمال، التي ستسعى جاهدة إلى تعزيز مكانة إمارة دبي التجارية، باعتبارها محطة لمختلف مجتمعات الأعمال والعلامات التجارية العالمية”.

ومن الجهة ذاتها، قال عبداللطيف المرزوقي، مدير أول قسم توعية الأعمال: “شهدت اللقاءات الأخيرة تجاوبا واضحاً من مختلف الأقطاب التجارية، وكانت أبزرها حول إعداد العديد من الدراسات، وعرض المزيد من التجارب العالمية، إلى جانب تسليط الضوء على مهام الإدارة، وعرض أمثلة على الشكاوي المنشات التجارية. وتم تسليط الضوء على القوانين المحلية والاتحادية المتبعة والإجراءات الإدارية والرقابية الخاصة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك. كما تم التطرق إلى الشكاوى الخارجية التي تقع ضد التجار من إمارة دبي، وكيفية حل هذه الشكاوى، قام فريق القسم بالرد على الاستفسارات التي طرحها التجار خلال المناقشات المفتوحة”.

وأضاف المرزوقي: “ركز اللقاء على شرح أهمية حفظ العلاقة بين التجار ودورها في تعزيز تنافسية الإمارة، كما قام قسم توعية الأعمال بالتركيز على آلية تقديم الشكاوي وشرح قنوات التواصل، وهي خدمة أهلا دبي600545555  971+، أو التواصل عبر البريد الإلكتروني businessprotection@dubaided.gov.ae، أو من خلال الحضور الشخصي. وفي الفترة الماضية تم تنظيم سلسلة من ورش العمل لإستهداف مجموعات الأعمال في دبي، واستقبلت إدارة حماية الأعمال مجموعة متنوعة من الشكاوى التي سيتم الاعلان عنها لاحقا”.

وقال كولوانت سينغ، رئيس مجلس رجال الأعمال والمهنيين الهنود: “نحن سعداء للجهود المبذولة من دائرة التنمية الاقتصادية الهادفة إلى تعزيز خدمات الحماية التجارية. ولقد نجحت المبادرات التي أطلقها قسم حماية الأعمال التجارية في تسهيل حصول الشركات على تسوية خلافاتهم بشكل ودي بقيادة جهة حكومية محايدة. ونحن نتطلع إلى العمل مع اقتصادية دبي في هذه المبادرة الجديدة”.

وأشاد تشارلز جحا، رئيس مجلس العمل اللبناني الذي قاد أكثر من 50 من رجال الأعمال اللبنانيين في إحدى الندوات بالآلية المبسطة المتبعة في حل المنازعات التجارية. وقال جحا: “نريد لمؤسسات الأعمال اللبنانية أن تستفيد من الخدمات ذات القيمة المضافة التي تقدمها إدارة حماية الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي”.