دبي – مينا هيرالد: أكدت “تشيستورتنز”، وكالة العقارات العالمية المتخصصة التي تأسست عام 1805، على تنامي اهتمام المستثمرين الإماراتيين والخليجيين عموماً بسوق العقارات في جزيرة قبرص. وتشير التقارير إلى أن مبيعات العقارات السكنية في الجزيرة ارتفعت بنسبة 23% خلال شهر أكتوبر قياساً بالمعدل المسجل في العام السابق.

وبهذه المناسبة، قال يورجوس جيورغيو، مدير المبيعات في مشروع الواجهة البحرية “ليماسول مارينا”: “من المتوقع أن تغدو قبرص وجهة جديدة للاستثمارات العقارية بعد عدد من المدن الكبرى مثل لندن ونيويورك وباريس؛ حيث نتوقع أن ينتعش الاقتصاد القبرصي بفضل الإصلاحات الصارمة التي تتخذها الحكومة. وقد شهد الربع الأول 2015 نمواً تدريجيّاً أعقبه تسجيل انتعاش قوي خلال الربع الثاني من العام، إضافة إلى تسجيل نمو اقتصادي سريع خلال الربع الثالث. وتحظى قبرص اليوم بإشادة واسعة لتركيزها على الإصلاحات، وامتلاكها عوامل قوية للنمو الاقتصادي، ونظاماً مصرفياً مستقراً، وأداء مالياً متميزاً”.

وتتولى شركة “سيباركو”، التي تعد جزءاً من مجموعة شركات “لانيتيز”، تطوير مجموعة من المشاريع المرموقة في قبرص؛ وهي تمتلك خبرات واسعة تمتد إلى 70 عاماً بمجال تطوير المشاريع الراقية داخل وخارج قبرص. ومع تزايد اهتمام المستثمرين الدوليين بالجزيرة، كشفـت “سيباركو” النقاب مؤخراً عن مجموعة العقارات السكنية الراقية لمشروع الواجهة البحرية “ليماسول مارينا” أمام المستثمرين الخليجيين من خلال شركة “تشيستورتنز”.

بدوره، قال ديكلان مكناوتن، العضو المنتدب لشركة “تشيستورتنز” بالإمارات: “نجحت قبرص بترسيخ مكانتها كوجهة رائدة على مر السنوات، وينظر المستثمرون بجديّة إلى الفرص العقارية الفريدة التي توفرها هذه الجزيرة. ويعتبر ’ليماسول مارينا‘ مشروع واجهة بحرية حصري صممه فريق من أشهر المعماريين والمهندسين في العالم. ويضم المشروع مساكن أنيقة، ومرسى متكامل الخدمات، ومجموعة متنوعة من المطاعم والمتاجر، والتي تثري بمجملها أسلوب الحياة العصري على الواجهة البحرية. وتوفر مجموعة المساكن الراقية ملاذاً فاخراً على مسافة قصيـرة من قلب مدينة ليماسول؛ حيث يشمل المشروع 162 شقة سكنية فخمة، فضلاً عن 74 وحدة عقارية حصرية تضم فللاً فاخرة على جزر وشبه جزر”.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن دائرة الأراضي والمساحة القبرصية إلى ارتفاع عدد العقارات المباعة في الجزيرة بشكل لافت خلال شهر أكتوبر 2015؛ حيث تم تسجيل 463 عقداً لبيع عقارات سكنية وتجارية في مكاتب التسجيل العقاري، وذلك مقارنةً مع 375 عقداً في أكتوبر من العام السابق. ومن أصل العقود الـ 463، تم تسجيل 76% منها (352) بأسماء مستثمرين محليين، و24% (111) بأسماء مستثمرين دوليين من خارج قبرص.

من جانبه، قال برينون نيكولاس، رئيس المبيعات الدولية لشركة “تشيستورتنز” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “شهـدنا اهتماماً لافتاً من مستثمـري الشرق الأوسـط الذين ينشـدون امتلاك عقارات في الخارج. ومع ارتفاع الطلب على العقارات الأجنبية من قبل المشترين في الشرق الأوسط، نجحت ’تشيستورتنز‘ اليوم بتوفير مجموعة واسعة من الوحدات العقارية الدولية انطلاقاً من مكتبنا في دبي”.

واختتم برينون: “يوفر مشروع ’ليماسول مارينا‘ 650 رصيفاً لرسو اليخوت والقوارب التي يصل طولها حتى 110 أمتار، إضافة إلى الشقق والفلل الفاخرة والأرصفة الخاصة مع إمكانية الوصول مباشرة إلى الشاطئ. وتمتاز هذه الشقق والمساكن بإطلالات ساحرة على البحر، كما توفر جميع وسائل الراحة والمعيشة العصرية. ويحيط بالمشروع العديد من المطاعم والمتاجر الراقية والمرافق الترفيهية والثقافية التي تفتح أبوابها على مدار العام”.

وأسست “تشيستورتنز” ذراعاً جديدة تعنى بعرض العقارات المطروحة للبيع في بلدان الاتحاد الأوروبي أمام المستثمرين الإماراتيين. وتتيح الشركة الجديدة للإماراتيين استكشاف الفرص العقارية المتنوعة بفضل إمكانية تنقل المستثمرين بدون تأشيرة ضمن منطقة “الشنغن”، إضافة إلى الاستفادة من الإجراءات المبسّطة لشراء العقارات في إسبانيا وموناكو وقبرص وغيرها من بلدان الاتحاد الأوروبي عبر مكتب الشركة في دبي.