دبي – مينا هيرالد: نظم عدد من طلبة مدرسة المواكب بالقرهود فعالية “بسمات الصباح” والتي عبروا فيها عن تقديرهم وامتنانهم لعمال الخدمة  المُساعدة بالمدرسة، حيث حرص الطلبة على توجيه التحية والتقدير لعدد اثنى عشر عاملاً بالمدرسة على الدور المحوري الذي يقومون به للمساهمة في إنجاح العملية التعليمية.

يذكر أن مدرسة المواكب بالقرهود تنظم هذه الفعالية للسنة الثانية على التوالي وذلك في سياق حث الطلبة على احترام وتقدير مختلف فئات الناس بغض النظر عن لونهم ومهنتهم لأننا جميعاً بشر متساوون، مع التأكيد على نبذ الكراهية والتمييز العنصري.

الجدير بالذكر أن أكاديميا الدولية لحلول الإدارة (آمسي) والتي تدير مدرستي المواكب بالقرهود والبرشاء والمدرسة الدولية للفنون والعلوم تحرص على تنشئة طلبتها على احترام الآخر وعدم التفريق بين الناس على أساس اللون، أو العرق، أو الدين، أو المهنة. وتأتي هذه الفعالية في ذات السياق النبيل ليكون الطالب متشبعاً بأخلاقيات احترام الآخر وتقديره وغيرها الكثير من المبادىء العالمية لحقوق الانسان.