الشارقة – مينا هيرالد: حققت “غلفتينر”، الشركة الخاصة والمستقلة لإدارة الموانئ والخدمات اللوجستية، إنجازاً بارزا ًجديداً تمثّل في استكمال محطة حاويات خورفكان إجراء  4075 حركة مناولة خلال 12 ساعة.  وقد تخطى هذا الإنجاز الجديد المفاهيم السائدة في القطاع، والتي تفترض عدم إمكانية إجراء 6 آلاف حركة مناولة خلال 24 ساعة، وذلك منذ إنشاء السفن العملاقة.

وشملت العملية الكلية نقل 8,288 حاوية/ 13,005 حاوية نمطية (قياس 20 قدماً)، مكونة من عشر وحدات تخزين للبضائع من سفينة “جورج فورستر” التابعة لمجموعة “سي إم إيه – سي جي إم”، شركة النقل البحري الفرنسية التي تشغل مجموع سفن بقدرة استيعابية تبلغ 18 ألف حاوية نمطية.

واستكمل عمال المحطة العملية خلال 36.4 ساعات فقط بمعدل إجمالي بلغ 227.7 حركة مناولة في الساعة، و223.4 حركة مناولة للسفينة الواحدة في الساعة. وأتاحت هذه الخطوة للسفينة الإبحار قبل الموعد المحدد بحمولة بلغت 15 ألف و765 حاوية نمطية على متنها متجهة إلى محطتها التالية في ميناء يانتيان الصيني.

وفي هذا الشأن قال دانييل رايت، مدير محطة “غلفتينر” في محطة حاويات خورفكان: “تشتهر محطة حاويات خورفكان بمستويات الإنتاجية المرتفعة فيها، مثبتة في الوقت ذاته قدرتها على التعامل مع السفن العملاقة بكفاءة عالية. ويعزز هذا الإنجاز مكانة المحطة الراسخة واستعدادها الدائم لاستقبال السفن العملاقة، كما يضيء على مهارات موظفيها الفائقة، الذين أثبتوا قدرتهم على إتمام عمل ضخم كهذا خلال وقت قياسي”.

من جانبه قال نيكولاس سارتيني، نائب الرئيس الأول لمجموعة “سي إم إيه – سي جي إم مارسيل”: “تدهشنا دائماً قدرة محطة حاويات خورفكان على تعزيز إنتاجيتها، وهو ما يدفعنا لاختيار خورفكان لتكون المركز الرئيسي لنقل الشحنات من أوروبا وآسيا إلى منطقة الشرق الأوسط”.

وفي وقت سابق من العام الحالي، حققت محطة حاويات خورفكان إنجازاً لافتاً تمثّل في التعامل مع أكبر عملية مناولة في تفريغ وتحميل الحاويات من على متن سفينة واحدة، بمعدل بلغ 19 ألفاً و561 حاوية نمطية. كما فازت المحطة مؤخراً بجائزة “أفضل ميناء شحن للعام” خلال الحفل السنوي لتوزيع “جوائز سلسلة الإمداد والنقل” (سكاتا 2015).

ونظراً لموقعها الجغرافي المتميز، باتت محطة حاويات خورفكان اليوم واحدة من أهم مراكز إعادة الشحن في منطقة الخليج العربي وشبه القارة الهندية وخليج عمان وأسواق شرق أفريقيا. ويثبت هذا الإنجاز المتميز الجديد قدرة المحطة على استيعاب الحاويات الكبيرة الحجم، فضلا ًعن اعتمادها أعلى المعايير فيما يخص الكفاءة التشغيلية، وخدمة العملاء، التي ساهمت في حصول شركة “غلفتينر” على جائزة “أفضل مشغل موانئ” خلال حفل توزيع جوائز قائمة “لويدز” الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية.