دبي – مينا هيرالد: افتتح سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبيأسبوع الصحة والسلامةالذي تنظمه الهيئة داخلياً في جميع فروعها، وخارجياً في مردف سيتي سنتر خلال الفترة من 27 إلى 31 ديسمبر الجاري لتعزيز ثقافة الصحة والسلامة ومناقشة أحدث التطورات وأهم المستجدات  في مجالات الصحة والسلامة بما ينسجم مع سياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة التي تتبناها الهيئة وسعيها الدؤوب لتوفير بيئة عمل صحية وآمنة، وذلك بحضور النواب التنفيذيين للرئيس ومدراء الإدارات وحشد من الموظفين والشركاء والمقاولين والمتعاملين والمعنيين.

ويشتمل أسبوع الصحة والسلامة في نسخته السابعة هذا العام، على العديد من الفعاليات والبرامج المتنوعة التي تهم الكبار والصغار على حد سواء. فعلى المستوى الداخلي تضمنت فعاليات الأسبوع محاضرات توعوية باللغات العربية والإنجليزية والهندية والأُردية حول الصحة والسلامة المهنية للموظفين والمعنيين، ومسابقات لعمال شركات المقاولات حول تحديد المخاطر، ومسابقة للتصوير الفوتوغرافي، ومسابقات لتصميم وتنفيذ ملصقات متعلقة بالموضوع نفسه، ومسابقة اللياقة البدنية.

وعلى المستوى الخارجي، تشتمل فعاليات الأسبوع على محاضرات توعوية صحية، حول السلامة المدرسية والوقاية من الحريق، وسلامة الأغذية، ومبادئ الإسعافات الأولية، وأسس السلامة المنزلية، واللياقة البدنية، وأساليب وطرق الوقاية والسلامة في المدارس، والسلامة على الطرقات. كما تشمل الفعاليات مجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات الموجهة للأطفال لتعريفهم بمبادئ وأساسيات الصحة والسلامة، ومنها ألعاب ومسابقات ترفيهية وتعليمية تختص بالصحة والسلامة، إضافة إلى أسئلة وجوائز للمشاركين، والرسم الكاريكاتوري الرقمي، ومسابقة بطل أسبوع الصحة والسلامة وغيرها.

وقال سعادة الطاير: “تطبق الهيئة سياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة بهدف ترسيخ ثقافة الصحة والسلامة والبيئة في جميع قطاعات الهيئة ومختلف عملياتها التشغيلية. وإن تطبيق معايير الصحة والسلامة لا يقتصر على موظفي الهيئة فقط؛ بل يشمل جميع فئات المجتمع، ومن هذا المنطلق تقوم الهيئة كمؤسسة مسؤولة مجتمعياً بتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الخاصة بموظفي الهيئة والمقاولين والمتعاملين والمعنيين للارتقاء ببيئة العمل، وتعزيز وعي المجتمع بمعايير الصحة والسلامة لتصبح هذه المعايير بمثابة ممارسات إيجابية يتبناها أفراد المجتمع في حياتهم اليومية“.

وأضاف سعادته: “أثمرت جهودنا في مجال الصحة والسلامة في تبوء الهيئة لمكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث تكللت تلك الجهود بحصول الهيئة مؤخراً على جائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة للمرة الثامنة على التوالي، وجائزة الشرف العالمية في البيئة للمرة الرابعة من مجلس السلامة البريطاني، تقديراً لتميزها في إدارة الصحة والسلامة والبيئة وقد فازت الهيئة بجائزة الشرف العالمية في البيئة ضمن 7 مؤسسات فقط على مستوى العالم، كما فازت بجائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة ضمن 60 مؤسسة على مستوى العالم والهيئة هي واحدة من 7 مؤسسات فقط على مستوى العالم تفوز بالجائزتين معاً هذا العام. وفي هذا السياق، أثمن الجهود المخلصة والدؤوبة التي يبذلها موظفونا والذين لولاهم لما حققنا هذه الإنجازات الرائدة“.

من جهته، قال الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية: “تلتزم الهيئة بتطبيق أحدث الأساليب وأعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية في مجالات الصحة والسلامة لإيجاد بيئة عمل آمنة وصحية وسعيدة لجميع موظفينا والذين نوليهم جل اهتمامنا كونهم العمود الفقري للهيئة، ومن شأن ذلك المساهمة في تفادي أي مخاطر محتملة، فضلاً عم تفادي الإصابات والأمراض المهنية وخفض عدد الساعات المهدورة وبالتالي تحسين الكفاءة المؤسسية وتعزيز الرضى الوظيفي وزيادة الإنتاجية“.

كما شملت فعاليات الأسبوع إطلاق الهيئة لحملة توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف رفع وعي مختلف فئات المجتمع حول أفضل الممارسات في مجالات الصحة والسلامة، وتقديم نصائح حول الصحة والسلامة في المنزل، والمدرسة، وعلى الطريق، بالإضافة إلى جوانب الصحة المتعلقة بالغذاء، والإسعافات الأولية، والسلامة من الحرائق، واللياقة البدنية.