دبي – مينا هيرالد: أطلق “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، جوائزه لعام 2016 والتي تهدف إلى تكريم التميز في مبادرات الاستدامة التي يضطلع بها الأفراد والمؤسسات من مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما سيتم تقديم “جائزة الدكتور عويناتي للطالب المتميز” لطالب من أحد الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة تقديراً لعمل بحثي مبتكر حول موضوع يتعلق بالأبنية الخضراء في الشرق الأوسط.

بهذه المناسبة قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “كان للمجلس دور ريادي منذ تأسيسه عام 2006 في تعزيز الوعي العام بأهمية اعتماد أفضل الممارسات في مجال البيئات العمرانية المستدامة. وخلال السنوات الماضية، شهدنا زيادة كبيرة في عدد المبادرات المستدامة التي يتم إطلاقها في المنطقة، بالتزامن مع تنامي وعي المجتمع بأهمية الاستدامة البيئية على كافة المستويات”.

وأضاف العبار: “عملنا على إطلاق جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء للاحتفاء بأفضل المبادرات التي تمتلك المقومات لوضع أسس راسخة لنموذج تطويري مستدام في البيئة العمرانية على مستوى المنطقة. وعاماً تلو الآخر، نتلقى مشاركات أكثر تميزاً وابتكاراً تشكل رافداً للمساعي الوطنية الرامية إلى ترسيخ مكانة الدولة كمركز عالمي رائد في مجالات الطاقة الخضراء والاقتصاد الأخضر”.

وسوف يتم تقديم “جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” لعام 2015 في 6 فئات تشمل: “جائزة أفضل مؤسسة لإدارة المرافق الخضراء”وتُمنح لمؤسسة متخصصصة بإدارة المرافق في دولة الإمارات على التزامها بمعايير الاستدامة؛ “جائزة مواد/منتجات الأبنية الخضراء” والتي يتم منحها تقديراً للإطلاق الناجح لمواد أو منتجات أو مكونات البناء التي تتوافق مع مبادئ الأبنية الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ “جائزة أنظمة الأبنية الخضراء” التي تُعطى لأفضل نظام بناء يوفر حلاً أكثر استدامة في إنشاء الأبنية الخضراء مقارنة بأساليب البناء التقليدية؛ جائزة أبحاث الأبنية الخضراء” والتي يتم منحها تقديراً للأبحاث التي تساهم في تأسيس بيانات يمكن الاعتماد عليها في مجالات جديدة لم يتم التطرق إليها من قبل وتتعلق بأداء الأبنية الخضراء؛ “جائزة أفضل بناء أخضر للعام” ويتم منحها للبناء الذي استخدم أعلى معايير الاستدامة، وتضمن أساليب مبتكرة في التصميم والعمليات في مراحل إنشائه واستكماله في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على أن يتم تقديم جوائز في 4 فئات فرعية، تتضمن الفندق الأخضر، المدرسة الخضراء، البناء التجاري الأخضر، والبناء السكني الأخضر.

وتعتبر جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء جوائز إقليمية وسيتم قبول المشاركات هذا العام وللمرة الأولى باللغتين العربية والإنجليزية.

ويتطلب التأهل لـ”جائزة الدكتور عويناتي للطالب المتميز”، برعاية الدكتور صادق عويناتي، المؤسس المشارك في “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، أن يكون البحث الذي أعده الطالب من أي من جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة قابلاً للتطبيق المباشر في تصميم وتكنولوجيا وإنشاء وتشغيل المباني الخضراء، مع التركيز على إمكانية التطبيق ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يذكر أن آخر موعد لتقديم المشاركات سيكون في 18 فبراير 2016، عند منتصف الليل بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة. ويمكن للمهتمين التعرف على رسوم وشروط المشاركة عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بـ”مجلس الإمارات للأبنية الخضراء www.emiratesgbc.org/2016awards وwww.emiratesgbc.org/2016studentaward . كما يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال التواصل على البريد الإلكتروني egbcawards@emiratesgbc.org. وسيتم الإعلان عن الفائزين خلال حفل خاص يقام بهذه المناسبة في 18 مايو 2016. وتعتبر شركة “داو” DOWالراعي الفضي للجوائز.

ويحرص “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” على استضافة الفعاليات والمؤتمرات والمنتديات الدولية والمشاركة فيها بشكل منتظم، وقد قام بتطوير سلسلة من الأنشطة بما يشمل فعاليات التواصل وورش العمل التقنية وجلسات يوم العمل المكثّف والدورات التدريبية التي تتمحور حول قضايا ومواضيع شتى مرتبطة ببيئة الأبنية، بما يلبي متطلبات أعضائه، وأفراد المجتمع الإماراتي، وعموم منطقة الشرق الأوسط.