دبي – مينا هيرالد: أطلق مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي النسخة العربية من دليل “حزمة أدوات الابتكار”، بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والفنون في بريطانيا (NESTA).

يهدف الدليل إلى زيادة الوعي وتعميم المعرفة بالابتكار وأفضل أدواته وتحويله إلى حالة تفاعلية تؤدي كافة الجهات الحكومية دوراً في تطويرها وإنجاحها عبر توفير حزمة متكاملة من أدوات الابتكار والتعريف بكيفية استخدامها في دعم مراحل التطوير وتعزيز فهم أساسيات عملية الابتكار وتوجهاتها، وعرض أبرز التجارب العالمية الناجحة.

كما يهدف إلى تعزيز الكفاءات وبناء الطاقات والقدرات الوطنية الحكومية على أسس علمية مبتكرة ، ضمن أهداف المركز لتحويل الإبتكار إلى ثقافة مؤسسية ومجتمعية في نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021، والوصول إلى مقدمة الدول الأكثر ابتكارا في العالم.

حضر إطلاق الدليل سعادة عهود الرومي مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وجيف موليغان الرئيس التنفيذي للمؤسسة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والفنون في بريطانيا “NESTA”، وهدى الهاشمي مدير مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، وفريق عمل المركز.

وقالت هدى الهاشمي مدير مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي أن إطلاق “حزمة أدوات الابتكار” بما يحتويه من أدوات مبتكرة يمثل فرصة للتعريف باتجاهات الابتكار، وأدواته وأساليبه ما يسهم بتعزيز مفاهيم الابتكار وترسيخها في كافة جوانب العمل لتطوير أداء الجهات، بحيث يصبح الابتكار السمة الأبرز في منظومة العمل الحكومي، عبر تعزيز ثقافة الابتكار كقيمة في جهاتهم، تساعد في إيجاد الحلول السريعة والفعالة للتحديات.

واضافت الهاشمي أن مضمون الدليل يشكل حزمة من الممكنات التي تساعد في بلورة عملية الابتكار والأدوات المستخدمة لتفعيل دوره، وأن مركز محمد بن راشد للإبتكار الحكومي سيقوم بتوزيع الدليل على الجهات الحكومية وسيبدأ بتنظيم سلسلة ورش عمل تدريبية لتحقيق الاستخدام الأمثل للأدوات التي يحتويها في كل مرحلة من مراحل العمل، منوهة إلى أهمية الإصدار وانسجامه مع توجهات حكومة دولة الإمارات بتعزيز مسيرة الابتكار ودعم المبتكرين وتوفير البيئة المناسبة لتطوير المشاريع وفق رؤية مستقبلية مبتكرة.

وتعتبر “حزمة أدوات الابتكار” أول ترجمة عربية للدليل الصادر عن المؤسسة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والفنون في بريطانيا (NESTA)، ويهدف مركز محمد بن راشد للإبتكار الحكومي من خلال إطلاقها إلى رفع كفاءة الأفراد والمؤسّسات في مجال توليد الأفكار المبتكرة، وتبنّيها وتصميمها وتحويلها إلى خدمات سهلة الاستخدام والتطبيق.

وتستند أدوات هذه الحزمة إلى أفضل الممارسات في مجالات الابتكار والتصميم وتطوير الأعمال، وقد تم اختيارها بعد إجراء سلسلة دراسات معمّقة لمئات الأدوات المستخدمة في عالم الابتكار،  وتُعدّ هذه الأدوات من ممكّنات الابتكار الرئيسية لتحسين الخدمات الحكوميّة، وتشكل آليّة مبتكرة لمساعدة الجهات الحكوميّة على تحقيق أهدافها بفعاليّة، من خلال تحفيز التفكير في تطوير الحلول المبتكرة والسريعة للتحديات الملحّة.

الجدير بالذكر أن مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي يوفر مجموعة واسعة من الأدوات والتقنيات التي تمكّن الجهات الحكوميّة من التوصّل إلى مبادرات وحلول مبتكرة تسهم في تعزيز كفاءة القطاع الحكومي والارتقاء بالخدمات التي توفّرها الحكومة للأفراد والجهات.