دبي – مينا هيرالد:  نظمت مؤسسة حكومة دبي الذكية زيارة لوفد من ممثلي الجهات الحكومية في دبي إلى مركز البيانات الحكومي الموحد للتعافي من الكوارث، والذي تديره المؤسسة بالشراكة مع شركة اتصالات، بحضور سعادة وسام العباس لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية.

حيث اطّلع الوفد على المنشآت المقامة من خلال لمحة عامة قدّمها السيد أحمد الحمادي، مدير الحلول الرقمية في شركة اتصالات، أعقب ذلك شرح تفصيلي حول دور مركز البيانات الحكومي الموحد للتعافي من الكوارث، وخدمة السحابة الذكية لحكومة دبي قدمه السيد  مطر الحميري، مدير إدارة البنية التحتية في مؤسسة حكومة دبي الذكية، كما شملت الزيارة التعرف على مركز القيادة والتحكم، والأمن، والطاقة الاحتياطية والتبريد والحلول البيئية التي جعلت من هذه المنشآت أكبر مركز للبيانات الخضراء في الشرق الأوسط حيث تم اعتمادها في المستوى الثالث ونالت الشهادة الذهبية للريادة في الطاقة والتصميم البيئي (ليد) المعتمد من قبل مجلس المباني الخضراء الأميركي وشهادة الآيزو 27001.

وقال سعادة وسام العباس لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: “أطلقنا مركز البيانات الحكومي الموحد للتعافي من الكوارث في سبتمبر 2014، تنفيذاً للقرار الذي أصدره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي بخصوص أمن المعلومات في حكومة دبي، بهدف تطبيق استراتيجية متكاملة لحماية المعلومات ونظم المعلومات وصولاً لتحقيق بيئة آمنة لتبادل البيانات والمعلومات الحكومية”.

وأضاف لوتاه: “نؤكد من خلال هذه الزيارة على الدور المهم لمركز البيانات الحكومي الموحد للتعافي من الكوارث في تحقيق بيئة آمنة لأمن المعلومات الحكومية وضمان استمرارية العمل والإسهام في التنمية المستدامة لدبي في ظل التوجه نحو دبي الأذكى عالمياً، كذلك للتأكيد على الدور الذي تؤديه السحابة الذكية لحكومة دبي، في توفير بنية تحتية ذكية مشتركة تتيح لجميع الجهات الحكومية في إمارة دبي الوصول وبمنتهى السهولة إلى قائمة من موارد تقنية المعلومات التي تحتاجها تلك الجهات، ما يوفر عليها النفقات المالية والجهود لبناء تلك الموارد بشكل منفرد.

من جهته أكد السيد مطر الحميري، مدير إدارة البنية التحتية في مؤسسة حكومة دبي الذكية، خلال العرض التقديمي على حجم الاستفادة من وجود مركز البيانات الحكومي الموحد للتعافي من الكوارث، مشيراً إلى أنه تم إجراء دراسة جدوى متعمقة قبل إنشائه، شملت الدراسة جمع المعلومات الأساسية المطلوبة من خلال زيارات ميدانية وورش عمل مع الشركاء الحكوميين، للحصول على أفضل المواصفات المتعلقة بتصميم مركز البيانات الحكومي الموحد للتعافي من الكوارث، لتستفيد منه كافة الجهات الحكومية، ما من شأنه أن الحد من الإنفاق الحكومي وترشيده من خلال خفض التكلفة العالية لإنشاء مثل هذه المراكز في كل جهة حكومية على حدة، وكذلك خفض تكلفة التشغيل والصيانة، إلى جانب توفير خدمة نوعية ذات جودة وفعالية عالية للجميع، وهو ما يعزز الاستخدام الأمثل للموارد الحكومية.

كما استعرض السيد الحميري ما توفره السحابة الذكية لحكومة دبي من خدمات مشتركة ذكية وبيئة مؤتمتة بالكامل لجميع الجهات الحكومية تشمل: عملية طلب الاستضافة، والموارد المطلوبة، وكذلك جميع الاعتمادات اللازمة، وتزويد الجهات بها، بهدف توفير الوقت والجهد على الجهات الحكومية بتسريع توفير الخدمات لتلك الجهات للاستغناء عن متطلباتهم اليدوية من تكنولوجيا المعلومات والتي تستغرق وقتاً طويلاً ومعرضة لأخطاء كثيرة بدون تدخل مسؤولي تكنولوجيا المعلومات.