دبي – مينا هيرالد: وقّعت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في المجلس الأعلى للأمن الوطني، وذلك بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين وتبادل الخبرات والمعلومات والبيانات المتعلقة بالأنظمة الخاصة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وتوطيد العمل المشترك في هذا المجال.

ووقّع مذكرة التفاهم كل من سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة/ الدكتور جمال محمد الحوسني، مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وذلك بحضور ناصر محمد اليماحي، مدير إدارة الإعلام والتواصل الجماهيري، وخليفة عبدالله العليلي، مدير إدارة المراكز المحلية، وعلي بن كنيد الفلاسي، مدير مركز دبي، وهاشم محمد الهاشمي، مدير مكتب المدير العام، ويوسف الشرع، مسؤول العلاقات العامة والإعلام في مركز دبي.

كما حضر من جانب هيئة كهرباء ومياه دبي كل من المهندس حسين لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع نقل الطاقة، والدكتور/ يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي، وموزة الأكرف، رئيس تقنية المعلومات، وكبار المسؤولين.

وعقب توقيع مذكرة التفاهم، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير: “”نهدف من خلال هذه الاتفاقية مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث إلى ترسيخ جهود هيئة كهرباء ومياه دبي المتواصلة لتحقيق توجيهات قيادتنا الرشيدة بتوفير الحياة الكريمة وجعل دولة الإمارات في مقدمة دول العالم في مستوى الخدمات التي يحظى بها أبناء الدولة والمقيمين على أرضها. كما يأتي هذا التعاون انسجاماً مع خطط الهيئة الخاصة بإدارة المخاطر والهادفة إلى تعزيز الجاهزية لمواجهة أي مخاطر محتملة وتحديد الأدوار والمسؤوليات في أي حالة طوارئ – لا قدر الله – حيث تتعاون الهيئة مع مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية، من أجل توحيد وتنسيق الجهود، وضمان الاستعداد الأمثل لمواجهة أي طوارئ أو كوارث أو أزمات، وذلك نظراً للأهمية الاستراتيجية لخدمات الكهرباء والمياه”.

كما تهدف الاتفاقية إلى تبادل الخبرات والمعلومات والبيانات والموارد المتاحة لدى الطرفين، والتعاون في تزويد الأنظمة المستخدمة لهذا الغرض وتحديثها بشكل آني خصوصاً فيما يتعلق بأنظمة المعلومات الخاصة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وكذلك أنظمة المعلومات المكانية لكي يتم استخدامها كأداة فعالة للتخطيط والاستعداد والاستجابة لإدارة الطوارئ والأزمات.

وأشاد سعادته بدور الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في إدارة وتنسيق أدوار الجهات المعنية في الدولة بما يساهم في مضافرة الجهود وتحقيق الأهداف المشتركة التي تصب في نهاية المطاف في خدمة الصالح العام.

من جهته، قال سعادة الدكتور/ جمال الحوسني: أن هيئة كهرباء ومياه دبي من المؤسسات الحكومية التي تلتزم بأهدافها الوطنية نحو خدمة المجتمع عبر ريادتها في توفير الطاقة، مضيفاً أن تضافر الجهود يحتم علينا التعاون المشترك من أجل تطوير الاجراءات الوطنية ذات العلاقة بالطوارئ والازمات والكوارث. مشيداً بالتطور المستمر والانجازات التي تحققها هيئة كهرباء ومياه دبي ومساهمتها الفاعلة في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في دبي من خلال توفير الامدادات المستمرة والمستقرة للكهرباء والمياه وفق اعلى معايير الاعتمادية والكفاءة والسلامة.

وأضاف الحوسني أن توقيع مذكرة التفاهم مع هيئة كهرباء ومياه دبي يأتي في إطار جهود الهيئة المتواصلة لتحقيق مهمتها الوطنية والمتمثلة في تعزيز امكانيات الدولة في إدارة ومواجهة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووضع متطلبات ضمان استمرارية العمل خلالها والتعافي السريع منها، بالاستعداد والتخطيط المشترك وذلك باستخدام كافة وسائل التنسيق والاتصال على المستوى الاتحادي والمحلي والخاص بهدف المحافظة على الارواح والممتلكات.