دبي – مينا هيرالد: في إطار حرصها على دمج وتكامل الأنظمة الإدارية التي تعتمدها لتوفير خدماتها للمتعاملين والشركاء والموظفين وفق أعلى المعايير العالمية، وفي إطار التزامها بتطبيق الأنظمة الإدارية المتكاملة، نجحت هيئة كهرباء ومياه دبي في اجتياز التدقيق الخاص بالأنظمة الإدارية المتكاملة الذي نظمته شركةبيرو فيريتاس سيرتيفيكيشنحيث تم تجديد النظم الإدارية للجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية للهيئة، بما يعكس التزامها بأفضل المواصفات القياسية الدولية في هذه المجالات. وقد نجحت الهيئة في تجديد النظام الإداري للجودة (أيزو 9001:2008) المعتمد من قبل هيئة الاعتماد الوطنية الأمريكية (ANAP)، الأمر الذي يؤكد التزام الهيئة بالمواصفات القياسية الدولية وتحسين فعالية النظام الإداري للجودة، من أجل تعزيز سعادة ورضا المتعاملين. كما نجحت في تجديد النظام الإداري للبيئة (أيزو 14001:2004) ما يعكس جهود الهيئة الحثيثة في دعم وحماية البيئة بالتوازن مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية ودعم التصدي للتحديات البيئية مثل التغير المناخي، إضافة إلى تجديد النظام الإداري للصحة والسلامة المهنية (OHSAS 18001:2007) على ضوء نجاح الهيئة في تحسين الأداء في مجال الصحة والسلامة المهنية من خلال تقييم وضبط مخاطر الصحة والسلامة المهنية. ويلعب التزام الهيئة بالمواصفات القياسية دوراً جوهرياً في دعم وتعزيز أفضل الممارسات في جانب الصحة والسلامة المهنية، بالتوازن مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية في دبي.

وقد أكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، التزام الهيئة بالتطبيق الفعال لأنظمة إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة في أعمالها واعتبار هذه الأنظمة أساسية للإبداع والابتكار وعملية التحسين المستمر.

وأضاف سعادة الطاير: “نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق أعلى مستويات الجودة والتميز في جميع مجالات عملنا، ونسعى لتحقيق خطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون حكومة دبي رائدة ومتميزة وسباقة ومبدعة في تلبية حاجات الفرد والمجتمع، ورؤية الهيئة لأن تصبح مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي، ضمن استراتيجية إدارية وتشغيلية متكاملة تضمن تحقيق مقاييس الجودة العالمية في الخدمات التي نقدمها وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة لتحقيق تطلعات متعاملينا وشركائنا، وضمان سلامة موظفينا، وحماية البيئة ومواردنا الطبيعية“.

وأضاف سعادته: “نجاح الهيئة في اجتياز التدقيق المتعلق بالأنظمة الإدارية المتكاملة دليل على جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال الجودة والتميز، وتأكيد على التزامها بأفضل الممارسات العالمية المتعلقة بأنظمة إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة في جميع مشاريعها، بما يعزز الارتقاء بخدماتها والوصول بها إلى أعلى مستويات الكفاءة والاعتمادية. ونلتزم من خلال تطبيقنا لسياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة بالتطبيق الفعال والناجح لنظم إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة في كل ما نقوم به من أعمال وأنشطة، انطلاقا من مسؤوليتنا تجاه المجتمع التي لا تقتصر فقط على توفير الكهرباء والمياه بل تتعداها إلى ضمان أعلى معايير السلامة والأمان ودعم استدامة الموارد“.

من الجدير بالذكر أن التزام هيئة كهرباء ومياه دبي بتطبيق أعلى المعايير العالمية في مختلف عملياتها ومشاريعها، ساهم في تحقيقها نتائج متميزة كان لها أثر مهم في زيادة كفاءة الطاقة، حيث تمكنت الهيئة من تحسين كفاءة الإنتاج بنسبة 28.36% بين عامي 2006، و2014. كما تفوقت الهيئة على نخبة الشركات الأوروبية والأمريكية، وذلك بخفض نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى حوالي 3.26% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وانخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى نحو 9 % مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية. كما حققت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، المرتبة الرابعة عالمياً والأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في سهولة الحصول على الكهرباء للعام الثاني على التوالي، بحسب نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2015 الصادر عن البنك الدولي.

وقد حازت الهيئة جائزتين في مؤتمر وجوائز الأفكار البريطانية 2015، عن فئتي تحسين العمليات والصحة والسلامة. كما حصلت الهيئة على كل من جائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة، وجائزة الشرف العالمية في البيئة من مجلس السلامة البريطاني. وهذه هي المرة الثامنة التي تحصل فيها هيئة كهرباء ومياه دبي على جائزة سيف الشرف في مجال السلامة، والمرة الرابعة على التوالي التي تحصل فيها على جائزة الشرف العالمية من مجلس السلامة البريطاني، تقديراً لتميزها في إدارة الصحة والسلامة، والبيئة.