دبي – مينا هيرالد: بدأت فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمهرجان دبي للتسوق بنثر الأجواء الإحتفالية في كافة أرجاء الإمارة معلنة انطلاقة موسم جديد من الترفيه والتسوق والجوائز الضخمة. ومن ضمن الفعاليات المتنوعة والغنية لهذا العام، يستقبل السوق الموسمي زواره ابتداءً من 21 يناير ولغاية 30 الشهر ذاته  في برج بارك بالقرب من برج خليفة.

وتسعى هذه الفعالية في دورتها الجديدة لاستقطاب المواهب من دول الخليج، وتتيح للزوار فرصة عيش تجربة عالمية جديدة تماما في دبي، ومفهوما مبتكرا وغير مسبوق في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أنها تشكل سوق مؤقتاً ومبتكراً يمنح الفرصة للعديد من مصممي الأزياء الموهوبين والتجار الواعدين لإطلاق منتجاتهم في أجواء عائلية تشمل العديد من الفعاليات الممتعة مثل العروض الموسيقية الحية، إلى جانب الكثير من خيارات المأكولات والأطعمة الشهية.

وقد تمّ إطلاق هذه الفعالية من قبل مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، لتشجيع ودعم الأعمال الناشئة والأفراد الموهوبين في ريادة الأعمال، وقد حققت نجاحاً كبيراً بحيث استقطب أكثر من 80 مشاركا لعرض منتجاتهم هذا العام.

ويعد السوق الموسمي إحدى الفعاليات الرئيسة لمهرجان دبي للتسوق ويمنح المتسوقين أجواء حافلة بالتشويق والتسلية وفرصة الإنتقاء من تشكيلة واسعة من المنتجات المستدامة مثل الأزياء الإكسسوارات والمجوهرات والأحذية والحقائب والديكورات المنزلية والقرطاسية ومستحضرات التجميل، إضافة إلى الإختيار من الأطعمة العضوية في أجواء متفردة. كما سيتيح الفرصة خلال هذه الدورة لرواد الأعمال الناشئين في مجال اللياقة البدنية والموسيقى والترفيه والتصميم عرض خدماتهم على الزوار.

وقالت سعادة ليلى محمد سهيل، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: “تمّ إطلاق فعالية السوق الموسمي لتوفر منصة مبتكرة يتمكن من خلالها أصحاب العلامات الناشئة ورواد الأعمال الموهبين إبراز منتجاتهم وخدماتهم ضمن بيئة تجزئة إبداعية جديدة، وعرضها على شريحة واسعة من المقيمين والسياح القادمين من كافة أنحاء العالم خلال مهرجان دبي للتسوق، والتمكن من تقييم أدائهم وإدراك القدرات الكامنة لديهم وتطوير مهاراتهم”.  

وأضافت: “نهدف من خلال هذه المبادرة تشجيع مشاركة أصحاب الأعمال الناشئة، وهذا يصب في إطار جهودنا المتواصلة إلى تعزيز نمو قطاع التجزئة في دبي وتطوره. ويسلط السوق الموسمي الضوء على مواهب أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة محلياً وإقليمياً ويوفر لهم الفرصة لعرض منتجاتهم خلال المهرجان الأكثر شهرة وشعبية عالمياً، وبالتالي الحصول على فرص أكبر للانتشار عالمياً وتحقيق مبيعات أفضل”.

وينتظر العائلات والأفراد لحظات حافلة بالتشويق والتسلية من خلال الفعاليات التي ستقام في الهواء الطلق على مدى 10 أيام والتي تشمل العروض الحية للموسيقى والدراما والفقرات الاستعراضية والشعر على خشبة المسرح، إلى جانب عرض أحدث الأفلام الوثائقية الإبداعية في السينما، كما ستستضيف باقة مختارة من أفضل شاحنات الطعام والمطاعم المستقلة، بالإضافة إلى تقديم ورش عمل، وجلسات تفاعلية مع الخبراء في مجالات متنوعة التي تقدم الفائدة لكل من المشاركين والزوار.

ويقدم السوق الموسمي تجربة غير مسبوقة تمكن المتسوقين الذين سيتمكنون من استعراض علامات تجارية لا تتوفر في متاجر التجزئة التقليدية. ويمكن للجميع زيارة السوق الموسمي في الأوقات ما بين الساعة 4 عصراً إلى 10 مساءً من الأحد إلى الخميس، ومن الساعة 10 صباحاً إلى 10 مساءً أيام الجمعة والسبت، ويتاح الدخول للفعاليات وكافة الأنشطة المتوفرة بالمجان.

وتشمل العلامات التجارية المشاركة في السوق الموسمي هذا العام “آرمي أوف ون”، “بوم أند ميلو”، “ديبورا هيننج”، “دي باي داليا”، “ذا هيبيستر”، “نيون إدج”، “ميكرون”، “وست إل آي”، “ليتل فراشة”، “ذا كوارتر كولكيتف”، “تويستد روتس”، “ستوديو مانهاتن” و”هوتليتك”.

وينطلق مهرجان دبي للتسوق في دورته الحادية والعشرين تحت شعار الحملة التسويقية  “مهرجان دبي للتسوق .. يهديك الروائع”، ويستمر في الفترة الممتدة من 1 يناير حتى 1 فبراير، ويقدم للجمهور من المقيمين والسياح تجارب تسوق استثنائية ولحظات غير مسبوقة خلال الفعاليات والاحتفالات المقامة على مستوى الإمارة.