الرياض – مينا هيرالد: استضافت “مجموعة إيلاف” المنضوية تحت مظلة الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية “سدكو القابضة”، وأحد أبرز مزودي خدمات السفر والسياحة والضيافة، معالي الدكتور هشام زازو،  وزير السياحة المصري، في لقاء عقد مؤخّراً في فندق “إيلاف جدة” لبحث سبل تعزيز التعاون بين المملكة العربية السعودية ومصر في المجال السياحي. وكان في إستقبال الوزير المصري وفدٌ رفيع المستوى من كبار المسؤولين في “مجموعة إيلاف”، في مقدّمتهم عاصم عبدالله دانش، نائب الرئيس لقسم العمليات في المجموعة، ومحمد بن محفوظ، نائب رئيس مجموعة “إيلاف للسياحة والسفر”، وعبدالله بكري، نائب رئيس مجموعة “إيلاف للفنادق”، وجويد عبدالحميد، نائب رئيس قسم التسويق.

وتناول الإجتماع سبل تنشيط الحركة السياحية البينية بين المملكة العربية السعودية ومصر. وحثّ الوفد المصري “مجموعة إيلاف” على الترويج لمنطقة شرم الشيخ التي تعد واحدةً من أبرز الوجهات السياحية في مصر التي تتميّز بموقع إستراتيجي في جنوب شبه جزيرة سيناء وتمتد على طول ساحل البحر الأحمر. وأكّد الطرفان عزمهما على الاستفادة المثلى من  الفرص الإستثمارية المتاحة وترسيخ الشراكات المتينة عبر مختلف المجالات السياحية بما يصب في مصلحة كلا البلدين.

وقال عاصم دانش، نائب الرئيس لقسم العمليات في “مجموعة إيلاف”: “نحن سعداء بالنتائج الإيجابية التي نتج عنها الإجتماع مع معالي وزير السياحة المصري الدكتور هشام زازو والوفد المرافق، والتي نتطلّع من خلالها إلى تعزيز أواصر العلاقات الوطيدة بين المملكة العربية السعودية ومصر، وخاصةً على مستوى الترويج لمصر كوجهة سياحية مميّزة وتعزيز مكانة فنادق إيلاف كالعنوان الأبرز للإقامة في مصر. ونحن نتطلّع قدماً للعمل عن كثب مع وزارة السياحة المصرية والمساهمة الفاعلة في دفع عجلة السياحة البينية في البلدين”.