دبي – مينا هيرالد: حقق مركز الإمارات للصرافة  UAE Exchange، الاسم الرائد في قطاع التحويل المالي وصرف العملات وحلول السداد، المركز الثالث في ألفة العلامات التجارية من بين 24 علامة شملتها دراسة استهلاكية في قطاع الخدمات المالية بدولة الإمارات.

فقد تفوقت العلامة في مستوى ألفة المستهلكين على العديد من الأسماء العالمية البارزة، ومنها “فيزا” و “ماستركارد” و “ويسترن يونيون”، بحسب تقرير ألفة العلامات التجارية الذي أصدرته شركة ’أم بي أل أم‘، المتخصصة بدراسات ألفة العلامات التجارية،  للعام 2015  بالتعاون مع “براكسيس”.

وتم إعداد التقرير الخاص بألفة المستهلكين في الإمارات، والصادر عن مكتب ’أم بي أل أم‘ في دبي، للمرة الأولى بهدف فهم الرابط العاطفي بين المستهلكين في الإمارات والعلامات التجارية. ويمثل التقرير جزءاً من دراسة عالمية واسعة النطاق، تعمل على تحليل استجابة 6,000 مستهلك و52,000 تقييم للعلامات التجارية في الولايات المتحدة والمكسيك والإمارات.

وحقق مركز الإمارات للصرافة UAE Exchange حصيلة قدرها 39 درجة لألفة العلامة التجارية، متفوقا على متوسط القطاع الذي بلغ 34 درجة. ويشار إلى أن تلك الحصيلة هي اختزال للدرجات التي تبين قدرة العلامة على إقامة روابط حميمة مع عملائها، وتقوم على النسبة المئوية للمستخدمين الذين يشعرون بالألفة تجاه تلك العلامة ومدى ذلك الشعور.

يقوم جوهر الألفة مع العلامة التجارية على إقامة الروابط المتينة، وتتضمن عدداً من الأسس كالعاطفة والشعور المتبادل كركائز للسلوك واتخاذ القرارات. ويعكس هذا النموذج الجديد كيفية الوصول إلى العلامات التجارية والتعرف إليها واختيارها وشراءها وتقاسمها مع الآخرين والترويج لها.

وبحسب التقرير، فإن أقوى مزايا مركز الإمارات للصرافة UAE Exchange هي التحسن المستمر، والذي توصلت إليه الدراسة بناء على اعتقاد المستهلكين بأن العلامة أصبحت أفضل وأكثر ذكاء وقدرة وتواصلاً من خلال ما تقدمه من خدمات.

أما الميزة الثانية من حيث القوة فكانت “التحقيق”، والتي تقوم على شعور المستهلكين بأن العلامة تحقق توقعاتهم وتوفر لهم خدمات متفوقة بجودة وكفاءة رفيعتين. وتضمنت المزايا الرئيسية الأخرى التي ساهمت في تحقيق الألفة مع العلامة التجارية كلاً من “الهوية، الطقوس، الحنين، الدلال”.

في هذا السياق قال جاي هوانغ، الشريك لدى ’أم بي أل أم‘: “من خلال فهم الرابط بين المشاعر والعلامة التجارية، عرفنا أن العلامات القريبة من المستهلك تحقق نمواً أعلى للإيرادات وأداء أفضل في نمو الأرباح ومرونة الأسعار مقارنة بالعلامات التي لا تحظى بتلك الألفة.”

وأضاف: “يسعدنا أن نرى علامة مثل مركز الإمارات للصرافة UAE Exchange قادرة على إيجاد رابط عاطفي متين مع عملائها، فالوصول إلى المراكز الثلاثة الأولى في القطاعات الثمانية التي تمت دراستها في الدولة إنجاز مدهش، وبخاصة عندما ننظر إلى بقية الأسماء العالمية التي شملتها الدراسة.”

من جانبه قال غوباكومار بهارغافان، الرئيس التنفيذي للتسويق لدى مركز الإمارات للصرافة UAE Exchange: “سررنا بالحصول على المركز الثالث في تقرير ألفة العلامات التجارية، ونشعر بالفخر بما حققناه بفضل جهودنا المستمرة نحو توفير خدمة استثنائية لعملائنا وإحداث اختلاف حقيقي في حياتهم.”

هذا وتمثل الدراسة نموذجاً تسويقياً جديداً يولي أهمية أكبر للرابط العاطفي بين العلامة والمستهلك. فالعلامات التي تمنح أهمية أكبر لمنهج الأعمال المرتكز على العملاء، ومنها مركز الإمارات للصرافة UAE Exchange ، مرشحة لتحقيق أفضلية ملموسة ومزايا واضحة.  

كما يعتبر المركز المتقدم الذي أحرزه مركز الإمارات للصرافة UAE Exchange في التقرير شهادة على ما تقدمه العلامة من خدمات متميزة لعملائها، وتأكيداً على فلسفتها الأساسية بأن تكون علامة من وإلى الناس.