دبي – مينا هيرالد: أشار استطلاع أجرته شركة الخطوط الجوية البريطانية إلى أن السكان الإماراتيين يفضلون زيارة المعالم التاريخية والمشاركة في الأنشطة العائلية، واكتشاف أماكن الترفيه الممتعة، وتجربة مأكولات المطابخ المحلية الجديدة من بين أنشطة السفر الأخرى.

ومن المتوقع أن تتيح حملة الخطوط الجوية البريطانية العالمية الأولى لهذا العام والخاصة بالحسومات على أسعار التذاكر، فرصة فريدة للسكان الإماراتيين للتخطيط مسبقا لعطلتهم القادمة والسفر إلى وجهات جديدة. كما يمكن لسكان دولة الامارات الاستفادة من الاسعار الخاصة المقدمة من الخطوط الجوية البريطانية للسفر الى العديد من الوجهات في اوروبا وامريكا الشمالية من خلال الحجز قبل 18 يناير 2016 وللسفر لغاية 15 يونيو 2016، حيث تبدء اسعار التذاكر ذهاب وعودة الى لندن مقابل مبلغ 2457 درهم إماراتي فقط، والى روما بـ 2384 درهم اماراتي فقط، والى واشنطن بـ 3174 درهم اماراتي فقط.

ومن المنتظر أن تطلق شركة الخطوط الجوية البريطانية في عام 2016 رحلات مباشرة من لندن الى إينفيرنيس في اسكتلندا، وسان خوسيه في ولاية كاليفورنيا، ومينوركا في إسبانيا، وباليرمو في صقلية، وسان خوسيه في كوستاريكا، وليما في بيرو من بين عدة وجهات جديدة أخرى.

وحول هذا الموضوع، قال السيد باولو دي رينزيس، المدير التجاري للخطوط الجوية البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط آسيا: “لقد أصبح السفر في الوقت الحالي أكثر سهولة من حيث توفر الأسعار المناسبة، مما يتيح للأسر التخطيط لقضاء أكثر من عطلة واحدة في السنة. وتسيّر الشركة رحلات يومية بين دبي وأبوظبي إلى لندن مما يتيح لعملائنا إمكانية التنقل إلى 188 وجهة ضمن شبكتنا الواسعة. ونأمل بأن يشجع هذا العرض الناس على السفر وعيش ذكريات لا تنسى أثناء اكتشاف أماكن جديدة معنا.”

وبالنسبة لمن يواجهون صعوبة في اختيار الوجهة المناسبة لعطلتهم المقبلة، يمكنهم زيارةhighlife.ba.com  – الموقع الالكتروني لمجلة رحلات الطيران التابعة للخطوط الجوية البريطانية–  والذي يساعد على توجيه المسافرين لاتخاذ الخيارات الصحيحة من خلال الاختبار التفاعلي التالي: http://highlife.ba.com/articles/quiz-which-british-airways-destination-are-you/

وبالنسبة للمسافرين من دولة الإمارات العربية المتحدة والراغبين باستكشاف القارة الأوروبية وزيارة المعالم الشهيرة فيها، تعتبر لندن نقطة انطلاق ممتازة بفضل مواقعها التاريخية التي لا تعد ولا تحصى، حيث يمكنكم زيارة ساعة ’بيغ بن‘، الشهيرة ذات الجرس الضخم في قصر ويستمنستر في العاصمة البريطانية، أو برج ’ذا شارد‘ للتعرف على المعلم المعماري الحديث من القرن الـ21. كما يمكن للمسافرين التنقل من لندن إلى أكثر من 97 وجهة في أوروبا مع شركة الخطوط الجوية البريطانية، وزيارة مجموعة رائعة من المعالم التاريخية بدءاً من ’الكولوسيوم‘ في روما الذي كان يعتبر أكبر مدرج في الإمبراطورية الرومانية بالإضافة إلى برج إيفل المضاء (ليلاً) في باريس. وبالنسبة للراغبين بزيارة اسبانيا ذات الطقس المشمس والشواطئ الرائعة، يمكنهم التعرف على العديد من المواقع الفريدة مثل كنيسة العائلة المقدسة (ساغرادا فاميليا)، و’هضبة مونتيجك‘ أو ’نافورة السحر‘ في برشلونة. وتعتبر بلجيكا من بين البلدان الأوروبية الأخرى التي ينبغي زيارتها – على الرغم من صغر مساحة هذا البلد، إلا أنه غني بالمعالم الرائعة، ويحتل مكانة مرموقة بين مقدمة الدول في التاريخ الأوروبـي، وخير مثال على ذلك هو مدينة بروج، نقطة مضيئة في بلجيكا مع شوارعها التي يعود تصميمها إلى القرون الوسطى، والتي احتفظت بطابعها الأصيل بشكل فريد والمحاطة بقنوات هادئة تجتذب مجموعات كبيرة من المسافرين كل عام.

وعلى الراغبين في زيارة المعالم التي تترك انطباعاً فريداً في جميع أنحاء أمريكا الشمالية، يمكن أن تبدأ مغامرتهم الكبرى بزيارة إلى ’التفاحة الكبيرة‘؛ نيويورك، والتي ينبغي على المسافرين استهلال زيارتهم إليها بالتعرف على تمثال الحرية -الهدية التذكارية التاريخية التي قدمتها فرنسا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قام بتصميم هيكله الإنشائي ألكسندر غوستاف إيفل. كما يمكن للسياح الإماراتيين تنظيم رحلة إلى برج ’إمباير ستيت‘، ناطحة السحاب في منهاتن التي كانت تعتبر أطول مبنى في العالم لمدة تتجاوز الأربعين سنة، حيث تم بناؤه في 1930، وكان شاهق الارتفاع لدرجة أن حتى كينغ كونغ قرر تسلقه في الفيلم الهوليوودي الشهير عام 1933 مما جعله من أشهر المواقع  العالمية حتى اليوم. واستكمالاً للرحلة جنوباً، يوجد موقع آخر تتوجب زيارته وهو ’قاعة الاستقلال فيلادلفيا‘ – وهي المكان الذي تم فيه التوقيع على إعلان الاستقلال الأمريكي، كما تم تعيين جورج واشنطن قائداً عاما للجيش القاري، والتصديق على الدستور مما جعل المبنى يحمل مجموعة من أهم الرموز التاريخية. ومع الانتقال إلى الساحل الغربي وصولاً إلى ’جبل لي‘ في منطقة ’تلال هوليوود‘، والتي تعتبر علامة هوليوود الشهيرة عالمياً المطلة على لوس انجليس بكاملها. كما لا ينبغي تفويت فرصة زيارة ولاية واشنطن، عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية -الموطن الهام لعدد من المعالم الأثرية مثل نصب جيفرسون التذكاري، ونصب لنكولن التذكاري، والبيت الأبيض، والنصب التذكاري لحرب فيتنام، وغيرها الكثير من المعالم الشهيرة.