الرياض – مينا هيرالد: فازت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (GE)، بعقد قيمته نحو مليار دولار أمريكي لتقديم خدمات الهندسة والإنشاء وتوريد أحدث توربيناتها الغازية إلى محطة “وعد الشمال” التابعة لـ “الشركة السعودية للكهرباء”. وستسهم المحطة، المقرر افتتاحها بعد 4 سنوات، بدعم عمليات استخراج الفوسفات في المنطقة المحيطة بما يشكل رافداً قوياً للقطاع الصناعي في المملكة ويساهم بدور جوهري في توفير فرص عمل مثمرة للمواطنين السعوديين.

وستتولى “جنرال إلكتريك” تطوير المحطة بكامل مراحلها، إضافة إلى تزويد أربع توربينات غازية عالية الأداء من طراز 7F.05 إضافة إلى توربين بخاري، كما ستعمل على تجهيز المشروع بأحدث تقنيات الطاقة الشمسية المبتكرة. وستنتج المحطة، العاملة بنظام الدورة المركبة، 1390 ميجاواط من الكهرباء لتلبية احتياجات الطاقة لأكثر من 500 ألف منزل.

بهذه المناسبة قال هشام البهكلي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية والبحرين: “تمثل هذه الاتفاقية نقلة نوعية في مسيرة الشراكة التي تربطنا بـ’الشركة السعودية للكهرباء‘، مما يعكس عن عمق التزامنا بتوفير حلول متكاملة تدعم جهودها الرامية إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية والإنتاجية لتلبية الطلب المتنامي على موارد الطاقة. ونركز دائماً على تحسين كفاءة استخدام موارد العملاء دعماً للرؤى الحكومية الرامية إلى تعزيز النمو على كافة المستويات. وكلنا ثقة بأن العقد الخاص بمحطة ’وعد الشمال‘ سيكون له دور في دعم الصناعة المحلية من خلال تجميع التوربينات كلياً في مركزنا بالدمام، الأمر الذي يثمر عن توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين السعوديين من خلال تعزيز سلسلة التوريد المحلية”.

من جانبه قال محمد محيسن، الرئيس التنفيذي لأنظمة طاقة الغاز لدى “جنرال إلكتريك” بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لطالما كانت ’جنرال إلكتريك‘ شريكاً موثوقاً على المدى الطويل للشركة السعودية للكهرباء؛ وهي تلتزم بتقديم أحدث الابتكارات والكفاءات التي تعزز قطاع الطاقة السعودي بدءاً من التطوير الكامل للمشاريع وصولاً إلى تعزيز الإنتاجية والكفاءة في محطات الطاقة عبر محفظة واسعة من الحلول الصناعية الرقمية. وتضيف محطة ’وعد الشمال‘ قيمة كبيرة للمملكة عبر تحسين شبكات الكهرباء في المنطقة الشماليّة، كما تلعب دوراً أساسياً في رفد القطاع الصناعي المحلي هناك. ونحن بدورنا ملتزمون بدعم المتطلبات المحلية لشركائنا في المملكة، وهذا يتجلى من خلال تزويد المحطة الجديدة بتوربين غازي تم تجميعه بالكامل في مركز الشركة بمدينة الدمام”.

بدوره، قال زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء: “نواصل العمل على تطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة في المملكة بهدف تلبية معدلات الطلب المتنامية على الكهرباء وتسريع مسيرة النمو الشاملة. وتحظى محطة ’وعد الشمال‘ بمكانة استراتيجية تؤهلها لتنشيط الاقتصاد المحلي وتوفير وظائف جديدة للمواطنين للسعوديين عبر دعم قطاع التصنيع المحلي. وإن منح عقد تطوير المحطة إلى ’جنرال إلكتريك‘ من شأنه توطيد شراكتنا طويلة الأمد معها، والاستفادة من التقنيات المبتكرة التي توفرها”.

وسيتم تجميع أحد التوربينات الغازية بشكل كامل في “مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا” بمدينة الدمام في خطوة تعكس التزام الشركة بتعزيز أدائها المحلي بنا ينسجم مع المتطلبات الصناعية في المملكة. وسيتم إنتاج التوربينات الغازية الأخرى ضمن منشأة التصنيع التابعة لـ “جنرال إلكتريك” في مدينة جرينفيل بولاية كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، فيما سيتم إنتاج التوربين البخاري في منشأة “جنرال إلكتريك” بمنطقة شنيكتادي في مدينة نيويورك.

وتوفر توربينات “جنرال إلكتريك” الغازية من نوع 7F.05 مرونة غير مسبوقة على مستوى القطاع؛ إذ تتطلب فترة تشغيل مدتها 10 دقائق مع قدرة فورية لبلوغ معدل حمولة بنسبة 80%. وتتوافق هذه التوربينات مع أنواع مختلفة من الوقود، بما يعزز مرونة العمليات، ويحد من تكاليف الوقود قياساً بالتقنيات الأخرى للشركة. وتلتزم شركة “جنرال إلكتريك للطاقة” بتوسيع نطاق خدماتها طويلة الأمد في المحطة لضمان سلاسة وكفاءة العمليات.

وفي مطلع عام 2015، وقعت “جنرال إلكتريك” مذكرة تفاهم مع “الشركة السعودية للكهرباء” لإطلاق مشروع مشترك يهدف إلى توسيع عمليات التشغيل والصيانة في محطات توليد الطاقة التابعة للشركة. وبموجب المذكرة، تلتزم “جنرال إلكتريك” بتوفير تقنياتها المتطورة وتدريب موظفي “الشركة السعودية للكهرباء” على تنفيذ عمليات التشغيل والصيانة. وتسهم توربينات “جنرال إلكتريك” اليوم في دعم عمليات توليد الكهرباء ضمن أكثر من 40 موقعاً بالمملكة.

ونجحت “جنرال إلكتريك” في توفير أعلى مستويات الدعم لقطاع الكهرباء السعودي عبر مختلف شركاتها، إضافة إلى منصتها GE Store. وخلال شهر نوفمبر الماضي، استكملت “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” المرحلة الأولى من توسيع منشأة التصنيع المتطورة في الدمام “صنع في السعودية”؛ حيث تساعد هذه الخطوة على تعزيز قدرات التصنيع والاختبار والإصلاح، فضلاً عن توفير فرص عمل جديدة للسعوديين من خلال زيادة أعداد الكوادر البشرية العاملة بواقع ثلاثة أضعاف، وهو ما يرتكز على تحقيق معدل توطين بنسبة 70% في مدينة الدمام.

علاوةً على ذلك، استكملت “جنرال إلكتريك لإدارة الطاقة” مؤخراً نظام إدارة الشبكة الذي يربط بين نظم الطاقة في البلدان الستة الأعضاء في “هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي” مع أضخم محطات التحويل للتيار المباشر عالي الجهد في منطقة الخليج العربي والكائنة في السعودية. ويساهم اليوم أكثر من 550 توربيناً من “جنرال إلكتريك” في توليد ما يزيد على نصف الطاقة الكهربائية في المملكة، كما تدعم تقنياتها المتطورة إنتاج 180 مليون ليتر من المياه العذبة يومياً وإيصالها حتى إلى أكثر المناطق نأياً في المملكة.