دبي – مينا هيرالد: أصبح بإمكان عشاق ومتابعي نجم كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو التعرف أكثر على حياته الشخصية ومسيرته الحافلة في عالم الكرة المستديرة من خلال زيارة “متحف سي آر 7” المتنقل أثناء توقفه في “ذا بييتش”، الوجهة العصرية للتسوق والترفيه في الهواء الطلق من مراس. وسيكون المتحف مفتوحاً للجميع ومتوفراً أمام مطعم “أوبريشن فلافل” لغاية 31 يناير 2016.

ويستضيف ميغيل بايكساو، الصديق الحميم لكريستيانو رونالدو وزميله السابق في فريق سبورتينغ ليشبونة، زوار المتحف ليتحدث إليهم عن حياة رونالدو منذ نعومة أظفاره وحتى اليوم على الصعيدين الشخصي والرياضي. ويتضمن متحف “سي آر 7” أهم البطولات والكؤوس التي فاز بها كريستيانو رونالدو، مثل جائزة الكرة الذهبية والحذاء الذهبي وكأس دوري الأبطال وكأس الدوري الإنجليزي الممتاز وغيرها. وسيتمكن الزوار كذلك من تجربة أفضل تصويباتهم الكروية على الشاشة ضد عدد من اللاعبين الذين لعبوا سابقاً إلى جانب رونالدو.

ويمكن للزوار أيضاً التقاط صورة تذكارية مميزة مع تمثال كريستيانو رونالدو المصنوع من الشمع إضافة إلى تسوق المنتجات التي يفضلونها مثل القمصان الرياضية والحقائب والقرطاسية وكرات القدم وسلاسل المفاتيح وأغراض موقعة من كريستيانو رونالدو شخصياً.

وتبلغ قيمة تذكرة دخول المتحف 50 درهماً للأفراد و150 درهماً لعائلة مكونة من أربع أشخاص، كما أن دخول الأطفال تحت سن ثلاثة أعوام مجاني. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.thebeach.ae/eventsandpromotions.

ويعد المتحف المتنقل إضافة جديدة إلى “متحف سي آر 7” وقد تم إطلاقه في صيف العام 2015 في منطقة الغرب في البرتغال. وبإمكان زوار المتحف الانضمام إلى رحلات مع مرشدين والاستماع إلى قصص يرويها أصدقاء الطفولة للاعب البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو.

يذكر أن “ذا بييتش” يوفر مجموعة واسعة من التجارب والنشاطات الاجتماعية الفريدة، بدءاً من تمارين اللياقة البدنية في الهواء الطلق، إضافة إلى خيارات المطاعم ومتاجر التسوق، واحتوائه على أجندة فعاليات حافلة طوال العام، ومعارض فنية منوعة. ويسعى “ذا بييتش” إلى تلبية مختلف أذواق وتطلعات زواره ومرتاديه، وهو وجهة نشطة قبالة شاطئ البحر في دبي ويبعد 20 دقيقة فقط عن مناطق يسكنها أكثر من 40000 نسمة وتضم أكثر من 5000 غرفة فندقية. كما يعتبر الوصول إلى “ذا بييتش” سهلاً للغاية بفضل شبكة النقل العامة الحديثة التي تنقل الزوار والسكان على حد سواء إلى وجهتهم المفضلة.