أبو ظبي – مينا هيرالد: عقد مجلس إدارة مصرف الامارات للتنمية اجتماعه الثامن في مقر المصرف بأبوظبي برئاسة سعادة/ خالد محمد سالم بالعمى، رئيس مجلس الادارة. حيث ناقش الاجتماع البنود المدرجة على جدول أعمال المجلس واتخذ عدداً من القرارات الهامة بشأنها، كما صادق على محضر الاجتماع السابق، واطلع على الإجراءات المتخذة من قبل الإدارة التنفيذية بشأن تنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة عنه. وتخلل الاجتماع مصادقة المجلس على الموازنة التقديرية للمصرف للعام 2016. كما بحث المجلس خطة التوطين التي اعتمدها المصرف للأعوام 2016 – 2018، وشدد على أهمية استقطاب الكفاءات المواطنة لتعزيز دور المواطنين في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.  

واستهل سعادة/ خالد محمد سالم بالعمى الاجتماع بكلمة رحب خلالها بالسادة الأعضاء وقال: “إننا ندين بعميق الامتنان للرؤية المتبصرة والقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، التي مثلت بالأساس القوة الدافعة والمحفزة لنا لتأسيس هذا المصرف، ولازالت تواصل إلهامنا جميعاً لمواصلة المسيرة، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي جعل من دولة الإمارات العربية المتحدة مثالاً عالمياً يحتذى به في تحقيق التنمية والتطوير الاقتصادي”.

وأضاف:” أود باسمي وباسم أعضاء مجلس الإدارة، أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ  خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بمناسبة العام الجديد 2016، سائلين الله العلي القدير أن ينعم عليهم بوافر الصحة والعافية، كما نهنئ شعب دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة حلول العام 2016، متمنين لهم ولوطننا العزيز المزيد من التقدم والرخاء”. 

كما تقدم سعادة خالد محمد بالعمى رئيس المجلس بشكر أعضاء مجلس الادارة  والثناء على جهودهم المميزة خلال عام 2015، حيث عقد المجلس واللجان المنبثقة عنه 32 اجتماعاً لمتابعة مرحلة تأسيس المصرف وانطلاق  الأعمال المصرفية لمصرف الامارات للتنمية عقب افتتاح المصرف رسمياً في 16 يونيو 2015 بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وعدد من كبار المسؤوليين الحكوميين ومسؤولي وموظفي المصرف. وأكد سعادة رئيس المجلس أن “مصرف الإمارات للتنمية” هو ثمرة لتوجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وتنفيذاً للقرارات التي اتخذها مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بشأن استراتيجية العمل الحكومي والتي شملت دمج مصرف الإمارات الصناعي مع المصرف العقاري في كيان واحد بما يساهم في تحقيق رؤية الحكومة الاتحادية 2021

تقديم خدمات متكاملة للعملاء

من جانبه قال راشد محبوب، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمصرف الإمارات للتنمية: “منذ انطلاق عملياتنا رسمياً في يونيو 2015، برزت مكانة مصرف الإمارات للتنمية في القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه في دعم الاقتصاد الوطني، والإسهام في تحفيز قطاعات التنمية الاستراتيجية على امتداد القطاعات الاقتصادية الأساسية، في الوقت الذي يوفر فيه المصرف للمواطنين الإماراتيين خدمات مصرفية سهلة الوصول تتيح لهم تحسين نمط ونوعية معيشتهم وتمكنهم من تحقيق أهدافهم التي يطمحون إليها في الحياة”.

وأضاف: “أسهم افتتاح فرعنا الجديد في دبي في تقديم خدمات متكاملة للعملاء، وتوفير الدعم الأساسي للمواطنين الطامحين إلى إيجاد الفرص المناسبة لتمويل مشاريعهم أو إيجاد السكن الملائم لهم ولعائلاتهم بتكلفة معقولة. ونحن نطمح في هذا الإطار إلى توفير حلول تمويلية تساعد المواطنين الاماراتيين في استكمال بناء منازلهم وشراء منازل عالية الجودة، في الوقت الذي نواصل فيه الاستثمار في القطاعات الاستراتيجية الرئيسية في الاقتصاد المتنامي والمزدهر لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

نشاط المصرف

وكان “مصرف الامارات للتنمية” قد تأسس بموجب المرسوم الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بقانون اتحادي رقم 7 لسنة 2011 وهو يستند على رؤية واضحة ورسالة قوية مفادها أن الاقتصاد الوطني المتنوع والناجح يرتكز بالدرجة الأولى على الابتكار، وضمان السكن المناسب لجميع المواطنين من خلال توفير تمويل مناسب بكلفة معقولة. كما يقوم المصرف أيضاً بتوفير الدعم والتمويل والحلول المصرفية المبتكرة لتحقيق تنمية مستدامة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني.   

وسيوفر “مصرف الإمارات للتنمية” مجموعة من المنتجات المخصصة للمواطنين الإماراتيين تشمل القروض التكميلية لبرنامج زايد للإسكان، وقروض شراء مسكن، وقروض بناء مسكن. وتعتبر مشاريع الإسكان إحدى مجالات التركيز الأساسية لـ “مصرف الإمارات للتنمية”، حيث يهدف المصـرف بشكل رئيسي إلى مساعـدة المواطنين الإماراتيين على امتلاك منزلهم الأول سواءً بشكل مباشر أو بالتعاون مع برامج الإسكان الحكومية. في حين تشمل المنتجات المخصصة للشركات الإماراتية قروض الشركات الصغيرة والمتوسطة، وبرنامج الضمان الائتماني، والحسابات المصرفية للأعمال، إضافة إلى تمويل القطاعات الاستراتيجية للعملاء المؤهلين. ويمكن الاطلاع على المزيد من التفاصيل على الموقع الإلكتروني للمصرف: www.edb.ae

إضافة إلى ذلك، يعمل “مصرف الإمارات للتنمية” بالشراكة مع الحكومة الإماراتية على تطوير مشاريع تنموية استراتيجية يحظى العديد منها بأهمية وطنية كبيرة لمستقبل دولة وشعب الإمارات العربية المتحدة. ويسعى المصرف للمساهمة بتمويل المشاريع في العديد من قطاعات الاقتصاد الإماراتي مثل الرعاية الصحية، والتصنيع، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإنشاءات وغيرها.