دبي – مينا هيرالد: انطلقت في سماء مدينة دبي يوم أمس الموافق 4 يناير 2015،اضاءات ادبية وشعرية تجلت في أولى حلقات برنامج الشعر النبطي “البيت” الذي يحتفى من خلاله بالموروث التراثي العريق، للموسم الثالث وذلكعلى شاشة “دبي الأولى” وعبر أثير إذاعة “الأولى”، وينتج ويشرف على البرنامج مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث. وتبث الحلقة كل أسبوعفي تمام الساعة 10:30 مساءًليتلائم مع التواقيت المختلفة لدول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة.

نسخة استثنائية من البرنامج

وكما سبقوأكد سعادة/ عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث والسيد/ ماجد البستكي المنسق العام لبرنامج “البيت” خلال المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق البرنامج الأسبوع الماضي، بأن تكون نسخة الموسم الحالي استثنائيةً بكل المقاييس،تطبيقاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم ولي عهد دبي باستمراية مسيرة النجاح الذي حققها البرنامج في الموسميين الماضيين والسعي للارتقاء بالشعر النبطي في المنطقة… وجاءت أولى مفاجآت الموسم الثالث من برنامج “البيت”بثوب أخّاذ تزيّن به استديو مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث،والذي تلوّن بمزيجٍ من الألوان المبهرة لتتناغم مع روعة الشعر وجمال القصيد.

حلة جديدة

وقد تم تغييرديكورات الاستديوواستخدام مزيداً من المؤثرات البصرية والسمعية الساحرةبأحدث التقنيات على مستوى العالم، واستخدمت تقنية “augentedreality” المتطورة جداً لأول مرة في البرنامج، كما كانت اللمسات الإبداعية للمخرج اللبناني المخضرم باسم كريستو حاضرةً في إضافة نكهته الخاصة ووصفته السحرية ليظهر برنامج “البيت” بأجمل حُلًة وأبهى صورة.

لجان التحكيم والأعضاء الجدد

وما لبثت شارة المقدمة والتقارير التعريفية بخط سير حلقات البرنامج على الإنتهاء، حتى أطّل مقدم البرنامج الإعلامي المتألق الدكتور بركات الوقيان على جمهور “البيت” معرباً عن فخره لإطلاق الموسم الثالث من البرنامج، واستهل الوقيانمقدمته بالترحيب بأعضاء لجان التحكيم الثلاث وهي لجنة “الفرز والجودة” ولجنة تحكيم فقرة “الشطر” ولجنة تحكيم فقرة “نبض الصورة”، لاسيما الشعراء المنضمين حديثاً ومن بينهم الشاعر العماني حمود بن وهقة الذي سبق له الوقوف على مسرح “البيت” في الموسم الماضي كمتسابق فائز، أما اليوم فهو يجلس شاعراً محكماً برفقة زملاءه الشعراء على مقاعد اللجنة، في أكبر برهان على دور “البيت” في اضافة مزيداً من رصيد النجومية على الشعراء الفائزين في حلقاته.

من جهتهم عبر أعضاء لجنة التحكيم عن سعادتهم وحماستهم الكبيرة ببدء سباقٍ جديد للإبداعات الشعرية، يواصَل من خلاله إحياء التراث والارتقاء بالشعر النبطي وتنمية المواهب وإثراء الساحة الشعرية من خلال مفهوم جديد في استخدام أحدث تقنيات العصر.

ونوّه الوقيان إلى المجهود الكبير والعمل الدؤوب لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لإطلاق برنامج “البيت” لجمهوره المتعطش للإرتواء من بحر الجمال والشعر والتراث في موعده المحدد.

ضيف الشلة

واستكمالاً لسلسلة المفاجآت في الموسم الثالث من “البيت” واحتفالاً بالمناسبة الغالية في الذكرى السنوية العاشرة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مقاليد الحكم ورئاسة الحكومة، أطل ضيف الشلة لهذا الأسبوعالفنان الإماراتي المتألق عيضة المنهالي، وأهدى الشلة، وهي بعنوان شيخ الوفا، لصحاب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، رعاه الله،ومن كلمات الشاعر الاماراتي محمد المر بالعبد المهيري.واستضاف مقدم البرنامج الثاني الشاعر الامارتي الشاب أحمد البدواوي، الضيف عيضة المنهالي في لقاء خاص خلال البرنامج مشيداً بأداء الفنان وهذا اللون من الفن الشعبي المنحدر من دولة الامارات العربية المتحدة ودول الخليج العربي.

إطلاق الصورة

ودخل البرنامج أجواء المنافسة الحقيقية مع اطلاق الصورة الأولى في فقرة “نبض الصورة”، وهي من أروع الصور الفوتوغرافية التي حصدت جوائز عالمية تحمل معاني شاعرية عميقة، تليق بالبداية القوية للبرنامج، وتحمل في تفاصيلها وبين ألوانها الخلابة الكثير من المعاني الخفية، يستطيع المشاركون من خلالها استلهام أجمل أبيات الشعر، ولم يُخف أعضاء لجنة التحكيم إعجابهم بالصورة، ووصفوها بأنها صورة ناطقة بحد ذاتها، وتوقعوا أن تكون المنافسة كبيرة بين الأبيات الشعرية الواصفة لها، حيث أن جمال الصورة وتفاصيلها يتيح للمشاركين تناولها من جوانب متعددة.

آلية المشاركة في مسابقة نبض الصورة

يذكر أن الصورة ستبقى مطروحة للمشاركة حتى منتصف ليل يوم الجمعة المقبل بتوقيت الامارات (11 ليلاً بتوقيت السعودية)، حيث سيتستمر عرضها على الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج http://elbeit.ae/  وعلى صفحات البرنامج في مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فايسبوك” و”انستغرام”، لكن آلية ارسال المشاركة عن طريق التسجيل في موقع البرنامج اإلكتروني من خلال الرابط http://bit.ly/1dI5ebu  ، ثم إرسال بيت الشعر عبر تغريدة على el_beit@  على حساب برنامج “البيت” في “تويتر” ، وفي الحلقة المقبلة ستتولى لجنة التحكيم اختيارالبيت الفائز بالمركز الأول الذي سيحظى صاحبه بمبلغ 100 ألف درهم اماراتي و يترشح إلى الحلقة نصف النهائية حيث سينضم إليه الفائزون في الحلقات الخمس المقبلة، ليتنافسوا فيما بينهم على الهواء مباشرة ويتأهل أحدهم إلى الحلقة الختامية ويحظى بفرصة الفوز بجائزة المسابقة الكبرى وهي عبارة عن مليون درهم اماراتي، كما ستختار اللجنة الفائزين بالمركز الثاني والثالث وسيحظى كل منهما بمبلغ 50 ألف درهم اماراتي.

آلية مسابقة الشطر

أما في فقرة “الشطر”، فأُطلق شطر الشعر النبطي الأول لهذا الموسم “عجز البيت” (من مات يترك حزن إلا أنت تترك فرح) في تمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت الامارات (الرابعة بتوقيت السعودية) وعلى مدار ساعتين حتى تمام الساعة السابعة مساءً في يوم البث المباشر للحلقة الأولى،  وعلى الرغم من أن الإقبال الجماهيري الواسع كان متوقعاً في باكورة برنامج “البيت”، فإن تفاعل المشاركين الكثيف فاق كل هذه التوقعات، فمنذ إطلاق الشطر الشعري بدأت اللجنة المختصة باستقبال الشطور المشاركة وتصفيتها كما تلقتكماً هائلاً من المشاركات من خلال التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بالاضافة إلى إعادة نشر بعض التغريدات المشاركة من قبل آلافٍ من المتابعين المتفاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة.

الفائز بالشطر – “راعي البيت”

وفي المرحلة الثانية من تحكيم فقرة “الشطر” اختارت لجنة شعراء “الشطر” بعناية أجمل الأشطرالمعروضة على الشاشة الفضيةعلى ثلاثة مراحل، ورحلوها إلى الشاشة الذهبية ليصبح مجموع الأشطر على الشاشة الذهبية 13 شطراً.

وفي المرحلة الأخيرة من التحكيم وبعد نقاشات أدبية عميقة بين أعضاء اللجنة وتحليلات مسهبة في معاني ودلالات الأشطر الـ13 على الشاشة الذهبية، وبأجواءٍ ودية لا تخلو من الاختلاف في وجهات النظر بحسب رؤية كل شاعر من زاوية شعرية وجمالية مختلفة، توافق شعراء اللجنة على اختيار “صدر البيت” (مشاعر الناس تعكس قيمة الراحلين) لصاحبه (الحارث وازع)، ليتوج بلقب “شاعر البيت” للحلقة الأولى، بعد أن نجح بشكلٍ بليغٍ في إبراز معاني “عجز البيت” ودمجه مع شطره ليُكّون بيتاً رائعاً استطاع من خلاله ابهار لجنة التحكيم بجماله وأسلوبه، وينال جائزة المسابقة وهي عبارة عن 100 ألف درهم اماراتي نقداً، ويصبح بذلك أول المتأهلين إلى الحلقة نصف النهائية.

الفائز من قبل ضيف الشلة

وتولى الفنان عيضة المنهاليمهمة اختيار “صدر بيت” آخر للظفر بمبلغ 100 ألف درهم اماراتي، بعد أن أشاد بجمال الشطور الـ12 المعروضة على الشاشة الذهبية،وكان الاختيار من نصيب الشاعر (خالد القحطاني) عن شطره (رحلت بـ/أعمالك… أبيض وجه.وأبيض كفن) دون امكانية تأهله للحلقة نصف النهائية. علماً بأن الفائز الذي يختاره الضيف لا يتأهل إلى النهائيات.

المفاجأة

وجاء مسك ختام البرنامج بمفاجآة معطاءة من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بمنح الأشطر الـ11 المتبقية على الشاشة الذهبية 10 آلاف درهم لكلٍ من أصحابها، لتنتهي الحلقة بأجواء رائعة انتظاراً للحلقة الثانية الأسبوع المقبل.

الفنان ضيف الشلة:عيضة المنهالي

وعبر الفنان الاماراتي عيضة المنهالي عن سعادته الكبيرة باستضافته في أولى حلقات الموسم الثالث من برنامج “البيت” وهي المشاركة الثانية له منذ اطلاق البرنامج،وتطلّع أن تكون له مشاركات أخرى في المستقبل، وأشاد بالمجهود الكبير والعمل الرائع لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث للوصولبالبرنامج إلى تحقيق هذه الجماهرية الكبيرة في أوساط الجمهور الخليجي والعربي الذواق للشعر النبطي الأصيل.

وقال المنهالي”أشكر  إدارة برنامج البيت على هذه الفقرة المميزة لضيف الشلة، فالشلة تعتبر أحد العناصر الاساسية في الموروث التراثي الامارتي والخليجي، فهي تضيف نكهةً مميزة إلى أبيات الشعر النبطي، فالشعر يؤدي الغرض لكن الشلة توضح معنى القصيدة بشكل أكبر “

وأضاف المنهالي: “تربيت منذ صغري على هذا النوع من الفن الأصيل، وأجيد أدائه باتقان واحترافية، واعتبرها غذاءً للروح، واتمنى أن تنال اطلالتي رضى الجمهور والمتابعين”.

وتابع “فكرة برنامج البيت فكرة ذكية ومبتكرة تتماشى مع حداثة وتطور العصر، بالاضافة إلى تفرد البيت باعتماده على البيت الواحد والشطر وليس على القصيدة الكاملة، ما اكسبه جماهيرية كبيرة واقبال واسع من المشاركات”.