دبي – مينا هيرالد: تصدرت “ميناكورب” (Menacorp) قائمة شركات الوساطة من حيث قيمة التداول والحصة السوقية عن كامل العام 2015 وذلك وفقاً للبيانات الرسمية الصادرة عن سوق دبي المالي (DFM) يوم الأحد (3 يناير 2016). ويؤكد هذا الإنجاز المكانة الرائدة للشركة في المشهد الاقتصادي للدولة، حيث حققت الشركة للسنة الثالثة على التوالي المركز الأول في سوق دبي المالي، أهم بورصة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعد تصنيف “ميناكورب” كشركة الوساطة الأولى للسنة الثالثة على التوالي إنجازاً بالغ الأهمية نظراً لتفوقها على 49 شركة منافسة، بما في ذلك معظم البنوك العاملة في الدولة.

وفي إطار تعليقه على هذا الإنجاز، قال فتحي بن قريرة، الرئيس التنفيذي لشركة “ميناكورب”: “لم تحقق أي شركة أخرى مثل هذا الأداء المتميز على مدى ثلاث سنوات متتالية منذ تأسيس سوق دبي المالي في العام 2000. ونحن نتمتع بمكانة فريدة في السوق لكوننا شركة الخدمات المالية الوحيدة على مستوى الدولة التي تم ترخيصها للعمل في أسواق الأسهم الأربعة في الدولة (سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وناسداك دبي وبورصة دبي للذهب والسلع) والتي توفر أيضاً إمكانية التداول في الأسواق الإقليمية وعدد من الأسواق العالمية المختارة. وسنعمل خلال العام الجديد على متابعتنا تنفيذ رؤية رئيس مجلس الإدارة حمد غانم بن حمودة، التي تستند إلى ركيزتين هما؛ تعزيز ريادتنا لأسواق الإمارات والتنويع من خلال إتاحة المجال أمام عملائنا للتداول في مزيد من الأسواق”.   

من جانبه، قال نبيل الرنتيسي، مدير عام “ميناكورب”: “واصلنا الحفاظ على ريادتنا في ظل التغيرات الكبيرة التي حدثت في السوق، حيث أثبتنا قدرتنا على أن نكون شركة الوساطة المفضلة خلال ظروف السوق الصاعدة (عامي 2013 و2014)، وأيضاً خلال الأوقات الأكثر صعوبة في العام الماضي. ونحن فخورون جميعاً بالثقة التي يوليها عملاؤنا لنا سواء من المستثمرين في دولة الإمارات، أو العملاء في السعودية وقطر والكويت والبحرين وعُمان ومصر والأردن ولبنان أيضاً (فضلاً عن المؤسسات المالية الدولية في أوروبا والولايات المتحدة)، الذين يعتمدون أكثر فأكثر على خدماتنا لتلبية احتياجاتهم في مجال التداول في مختلف أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وتحظى “ميناكورب” بدعم مجموعة بن حمودة، ومقرها أبوظبي، وهي أحد أكبر التكتلات الاقتصادية الإماراتية وأكثرها تنوعاً وتعتبر المساهم الرئيسي في الشركة.