الشارقة – مينا هيرالد: أعلن البنك العربي المتحد عن إجراء تغييرات تنظيمية في صفوف مسؤولي إدارته القيادية لدعم استراتيجيته الرامية لتقديم خدمات متكاملة لعملائه وتحقيق نمو متوازن لمساهميه. وسوف يتولَّى خوليو دي كويسادا بمقتضى التعيينات الجديدة المنصب المستحدث مؤخراً للرئيس التنفيذي لأعمال البنك، بينما سيتولى الشيخ محمد النعيمي منصب نائب الرئيس التنفيذي لخدمات الأفراد، ويتولى فيجيت مالك منصب رئيس الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات.

وتؤكد التعيينات الجديدة لكل من خوليو والشيخ محمد وفيجيت مدى جدِّية جهود البنك لتنسيق هيكله التنظيمي وتعزيز فريقه القيادي لبلورة أهدافه وتنفيذ خطط عمله المستقبلية.

يذكر أن خوليو انضم لفريق البنك في شهر مايو من العام الماضي نائباً للرئيس التنفيذي لخدمات الشركات والخدمات المصرفية الدولية. ويمتلك خوليو خبرات كبيرة في الخدمات المصرفية الدولية والتجارية والمؤسسية، بفضل تقلُّده للعديد من المناصب الدولية رفيعة المستوى في القطاع المالي خلال العقود الماضية. وسوف يشرف في منصبه المستحدث مؤخراً على جميع أنشطة أعمال البنك، ما سوف يؤدي إلى تعزيز عمل فريق البنك تحت رؤية موحدة لتقديم خدمات وحلول مصرفية متكاملة ومتنوعة لعملائه.

بدوره عمل الشيخ محمد في الفريق الإداري للبنك العربي المتحد على مدى الأعوام العشرة الماضية ودعم نمو أعماله عبر تقلده للعديد من المناصب. وسوف يتولى الشيخ محمد في منصبه الجديد مسؤولية قيادة أنشطة البنك في مجال خدمات الأفراد والخدمات التجارية وضمان تحقيق مستويات الأداء التي يهدف إليها البنك.

أما فيحيت الذي تم تعيينه في منصب رئيس الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات، يمتلك خبرة تربو على 17 عاماً في الأسواق المصرفية المحلية إضافة إلى خبراته في المؤسسات المالية الدولية.

في سياق تعليقه على هذه التعيينات، قال سامر تميمي، الرئيس التنفيذي بالوكالة للبنك العربي المتحد: “تشكل هذه التعيينات الأولية جزءاً من نهجنا الاستراتيجي لتشكيل الفريق القيادي المناسب للتكيُّف مع البيئة الاقتصادية المتغيرة، وتحقيق التوافق والتكامل بين جهود الفريق، وإرساء أسس لمؤسسة أكثر بساطة وتوازناً. وتضعنا هذه العوامل من قدرات مؤسسية جديدة، ورأس مال تنظيمي قوي بالإضافة إلى سياساتنا المحافظة في إدارة المخاطر في وضع مناسب لتزويد عملائنا بمجموعة متكاملة من الحلول والخدمات المالية “.