دبي – مينا هيرالد: أعلن جامبو  إلكترونيكس، البائع بالتجزئة الأول على وسائط متعددة، عن مجموعة من العروض التنافسية على آخر وأحدث المنتجات في السوق خلال مهرجان دبي للتسوق هذا العام. ويقدّم جامبو  هذا العام سلسلة من العروض غير المسبوقة على فئات أساسية من المنتجات مثل الألواح الإلكترونية والهواتف الذكية وأجهزة الكومبيوتر المحمولة والأجهزة القابلة للارتداء والكاميرات وأجهزة التلفزيون بمناسبة احتفال الشركة بعيدها الواحد والعشرين كإحدى الجهات الراعية الأساسية لمهرجان دبي للتسوق.

وأطلقت جامبو على حملتها هذا العام عنوان “طفرة الذهب في مهرجان دبي للتسوق” حيث يحصل 32 رابحاً على جوائز يومية من 10 غرامات من الذهب ويتم اختيار 4 رابحين بوتيرة رابح عن كل أسبوع يفوز بجائزة من 500 غرام من الذهب.

قال فيشيس باتيا، الرئيس التنفيذي لمجموعة جامبو  “يسر مجموعة جامبو  أن تشارك أيضاً هذا الموسم في مهرجان دبي للتسوق وهو موسم التسوق الحافل في دبي والزاخر بمجموعة كبيرة من العروض المشوقة والترفيهية ونتشرف بأن نكون، مرة جديدة، الجهة الراعية الأساسية لهذا المهرجان الذي تحول إلى رمز عالمي”.

وأضاف قائلاً “تحول مهرجان دبي للتسوق منذ إطلاقه إلى إحدى فعاليات البيع بالتجزئة الأكثر ترقباً في العالم وقد لعب دوراً محورياً في تعزيز مكانة دبي عالمياً باعتبارها تستضيف أهم الماركات والمحال والمراكز التجارية وتقدّم أفضل الخيارات الترفيهية. ونفتخبر بأن نشارك مرة جديدة في المهرجان هذا العام مما يعطي جامبو منصة صلبة لتعزيز نموها. وقد حققت المجموعة زيادة في الأرباح بنسبة 15% خلال المهرجان عام 2015 وشكل ذلك زيادة بنسبة 10% مقارنة مع معدل أشهر الحسومات. ونتوقع النمو نفسه خلال المهرجان لعام 2016”.

وقال نديم خنزدة، مدير البيع بالتجزئة على الوسائط المتعددة في جامبو  إلكترونيكس إن الجمهور متعطش لاستبدال أجهزته وشراء أجهزة إلكترونية جديدة وتتوقع جامبو  أن يستمر هذا التوجه عام 2016.

ويوضح قائلاً “نرى أن الدورة الزمنية لاستبدال الأجهزة الإلكترونية هنا أقل من المعدل العالمي مما يعطي تطلعات إيجابية لقطاع التكنولوجيا في المنطقة.”

ويضيف “تطرح العلامات التجارية العالمية منتجات جديدة في السوق على فترات زمنية متقاربة وذلك تأثراً بالمستهلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفراقيا الملم بالتكنولوجيا والذي يتمتع بقدرة شرائية عالية. كما أن الإمارات العربية المتحدة لا تزال تعزز سمعتها كوجهة تسوق مما بدوره يسهم برفع الإنفاق على التكنولوجيا”. ويعتقد خنزدة أيضاً إن الأجهزة التكنولوجية القابلة للارتداء ستشهد نمواً في المستقبل. فيقول في هذا الصدد “مع استمرار الهواتف الذكية في السيطرة على قطاع بيع المنتجات الإلكترونية بالتجزئة نرى أن القطاع التالي الذي يبرز هو الخاص بالتكنولوجيا القابلة للارتداء التي عرفت نمواً مطرداً في السنوات القليلة الماضية. يتوقع أن تحل الساعات الذكية المصاحبة للهواتف الذكية مكان الأجهزة القابلة للارتداء المركزة على اللياقة البدنية بحلول عام 2017 وبالتالي تشكل قطاع نمو واعد”.

ويكمل قائلاً “يدفع ذلك مستهلكو اليوم، خاصة من الفئات العمرية الصغيرة، الذين ينتمون إلى جيل “التشاطر على مواقع التواصل الاجتماعي” وهم يتعاملون بأريحية مع الهواتف الذكية واسعة الانتشار. يبقى التمايز هو التحدي الأكبر أمام البائعين بالتجئزة لكننا في جامبو  اعتمدنا استراتجية لتقديم تجربة حصرية للعملاء مع إمكانية إتمام العمليات الشرائية في المحال الخاصة بنا على الشبكة ما يسمح لنا بمواكبة التغييرات في واقعنا والاستجابة إلى توقعات العملاء”.

لمحة عن رزم العروض من جامبو  خلال مهرجان دبي للتسوق:

  • أجهزة التلفزيون: اشترِ تلفزون LG 55EG910  مع لوحة مفاتيح من مايكروسوفت وسماعات Sennheiser لاسلكية ووفر 20%
  • الهواتف الذكية: اشترِ Samsung Grand Prime G531  مع ساعة Cruiser Premium  ووفر 56%
  • الكاميرات: اشترِ كاميرا Nikon 5200  مع عدسة 18-55 NVR وذاكرة 16 جيجابايت وحامل ثلاثي وقرص صلب من 500 جيجابايت وعدسة Tamaron 70-300  و قسيمة مدرسة  Nikon ووفر 63%

سنوياً، يترقب الجميع عروض جامبو  خلال مهرجان دبي للتسوق وتعتبر مؤشراً عن توجهات العملاء الشرائية لما تبقى من العام. وتبقى الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء والألعاب والاكسسوارات في مقدمة الاهتمامات في السوق. في فئة الهواتف الذكية، تبقى آبل وسامبسونج الأكثر شعبية. أما بالنسبة لأجهزة الكومبيوتر المحمولة، فلو نوفو وأتش بي في الطليعة. أما الكاميرات الأكثر مبيعاً فهي كانون وسوني. في فئة التلفزيون، نرى أن سامسونج وأل جي وسوني في المقدمة.

تتوقع جامبو  نمواً في المبيعات في فئة الهواتف الذكية بحوالي 20% خلال 2016 ونمواً بنسبة 100% في الأجهزة القابلة للارتداء.