أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن اليوم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، عن استضافة مجموعة من الخبراء والقادة في قطاع الطاقة النظيفة والاستدامة ضمن معرض الوظائف الخضراء السنوي الذي يقام خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016.

ويشارك في المعرض عدد من الشركاء المحليين والعالميين بهدف استقطاب الشباب الراغبين في الالتحاق بقطاع الطاقة المتجددة والاستدامة. ويتيح المعرض، الذي سيقام في الجناح رقم 7370 ضمن القاعة 7 للشركات العارضة، إمكانية التواصل مع الزوار الباحثين عن فرص عمل وتقديم عروض توضيحية تتضمن إرشادات تتعلق بالمسيرة المهنية. ويتم تنظيم معرض الوظائف الخضراء السنوي على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تعقد في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة في الفترة ما بين 18-21 يناير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويمثل المعرض منصة مثالية للشركات لاستعراض الشواغر المتاحة لديها وفرص التدريب والتطوير المهني التي توفرها أمام الزوار الشباب الباحثين عن فرص عمل.

وبتوفير مناطق عرض خاصة بالشركات وغرف مخصصة لإجراء المقابلات الشخصية بين المرشحين المحتملين والشركات العارضة، يتيح معرض الوظائف الخضراء للشباب فرصة التعرف على الشركات والتواصل معها والحصول على توجيهات مهنية، فضلاً عن استكشاف فرص وظيفية جديدة في قطاع الطاقة المتجددة والاستدامة. وسيتم خلال المعرض عقد ورشات عمل خاصة تتناول العمل المهني ضمن قطاع الطاقة المتجددة. كما يشمل المعرض “جناح التوجيه المهني” الذي يقدم فيه خبراء الموارد البشرية نصائح للمهنيين والباحثين عن فرص عمل.

وتشمل قائمة الشركات المشاركة في معرض الوظائف الخضراء شركة جنرال إلكتريك، وكيو للاستشارات الدولية، وأكشن اينرجي بارتنرز، ومونستر جلف، وشركة حلول الوظائف الخضراء، ووزارة الطاقة في الإمارات، وشنايدر إلكتريك، وأيكوم.

وقالت الدكتورة أمل الغافري، عميد شؤون الطلبة الانتقالي: “يسهم تطوير رأس المال البشري بدور هام في دفع عجلة النمو في كافة القطاعات، بما فيها قطاع الطاقة النظيفة. ويوفر معهد مصدر من خلال معرض الوظائف الخضراء منصة هامة لشباب المنطقة الموهوبين الباحثين عن وظائف هادفة والراغبين في التواصل مع شركات القطاع. وإننا نسعى من خلال توسيع دائرة الجهات والمؤسسات المشاركة وعقد جلسات مهنية بإشراف خبراء وقيادات في القطاع إلى المساعدة في توفير الكفاءات العالية اللازمة لدعم التنمية المستدامة والقطاعات الأساسية القائمة على الابتكار في الإمارات”.

ويشهد قطاع الطاقة المتجددة ارتفاعاً كبيراً في معدلات التوظيف، وهو ما يفسح المجال أمام الشباب للالتحاق بهذا القطاع المتنامي وبدء مسيرة مهنية واعدة. ووفقاً لتقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا) فقد تم شغل 7.7 مليون وظيفة في قطاع الطاقة المتجددة العالمي في نهاية عام 2014، بزيادة مقدارها 18% عن العام 2013. وعلى مستوى الإمارات، يضم قطاع الطاقة المتجددة الإماراتي عدداً من الشركات والمؤسسات الرائدة في هذا المجال كما أنه يحقق نمواً تصاعدياً.

وبناء على تنامي الاهتمام الكفاءات المتخصصة بالطاقة النظيفة والاستدامة، نجح 96 بالمئة من خريجي الدفعة السابقة من طلبة معهد مصدر بالعمل كمبتكرين مبدعين في شركات ومؤسسات هامة من ضمنها مايكروسوفت، وجنرال إلكتريك، والياه سات، ومبادلة، ووزارة الخارجية في الإمارات، وسيمنز، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وأيرينا، ونستله. بينما التحق بعض الخريجين الآخرين بجامعات بارزة من ضمنها جامعة كاليفورنيا-لوس أنجلس، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، وجامعة نيويورك، وجامعة كاليفورنيا بيركلي، وجامعة تكساس في أوستن، وكلية إمبريال في لندن للتدريس أو متابعة التحصيل العلمي ونيل درجة الدكتوراه.

ويمثل معرض الوظائف الخضراء ضمن القمة العالمية لطاقة المستقبل وسيلة ملائمة وغير مكلفة للشركات العارضة لخلق فرص تواصل مهنية واجتماعية مع المواهب الباحثة عن فرص التعيين الوظيفي، ما يمكنها من انتقاء الكفاءات الأنسب لأعمالها ويمنحها أفضلية على منافساتها.