دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “في إم وير” اليوم عن تعزيز تعاونها مع قسم الحماية في شركة إنتل Intel Security للارتقاء بمستوى حماية المستخدمين عبر منصّة إدارة الحلول الجوّالة للمؤسسات Enterprise Mobility Management المقدمة من شركة إيرووتش AirWatch التابعة لشركة في إم وير. وقد عملت “إنتل” و”في إم وير” معاً على مبادرتين بهدف دمج التقنيات التي تساعد المؤسسات على مواجهة التحديات الأمنية المعاصرة التي تواجه التقنيات الجوالة بصورة أكثر فعالية وكفاءة.

وانضمت شركة في إم وير مؤخراً إلى تحالف الشركات المبتكرة ضمن فريق إنتل للحماية الذي يضم مجموعة من الشركات التقنية الرائدة على مستوى العالم التي تقوم بتبسيط عملية تكامل الحلول الأمنية المقدمة من شركة إنتل سيكيوريتي وشركائها. وتهدف كلّ من في إم وير وإنتل إلى توفير المزايا الأمنية للعملاء، بما في ذلك ميزة البيانات الجوالة المتقدّمة التي يتم توفيرها عبر طبقة تبادل البيانات في حلول مكافي (McAfee Data Exchange Layer) الأساسية في النظام الأمني المفتوح والمتصل لشركة إنتل سيكيوريتي، إذ أنها عبارة عن نسيج للاتصالات ثنائية الاتجاه يقوم بتوزيع المعلومات الأمنية عبر منتجات إنتل سيكيوريتي والمنتجات المقدمة من شركات مساهمة فيها، وتضم هذه المنتجات “بوابات العبور” و”العملاء الجوالين” و”تقنيات استطلاع التهديدات الأمنية” و”منصّة الإدارة والتنسيق” McAfee ePolicy Orchestrator. وسيساعد الاندماج بين تقنيات الشركتين العملاء على تعزيز الاستفادة من استثماراتهم الأمنية الحاليّة، وحلّ المشاكل الأمنية المرتبطة بالتقنيات الجوّالة بصورة أسرع وتخفيض الكلفة التشغيلية. وتدعم هذه المبادرة المشتركة باقة الحلول التي توفرها في إم وير وإنتل سيكيوريتي حاليا، بما في ذلك تأمين الحماية المتقدّمة لمراكز البيانات المعرّفة بالبرامج.

كما انضمت بالمقابل شركة “إنتل سيكيوريتي” إلى تحالف شركة “إيرووتش” للحلول الأمنية الجوالة (MSA) للمؤسسات والتي تمكّنها من التركيز على تعزيز الأعمال الجوالة بدلا من إدارة وتأمين الأجهزة الجوالة المعقّدة والمتطوّرة باستمرار. وقد أطلقت شركة إيرووتش تحالف (MSA) لتتيح للعملاء خيارات متقدّمة ومرنة ومبسّطة تمنحهم راحة البال فيما يتعلّق بالتهديدات التي قد تطال التطبيقات الجوالة أو الأجهزة الجوالة أو الشبكات. ويتيح ذلك للمؤسسات تعزيز موقفها في وجه التهديدات الأمنية اعتمادا على المنصة الأمنية الرائدة في الأمن الإلكتروني EMM.

ويركز التحالف بين في إم وير وإنتل سيكيوريتي على ثلاثة أمور أساسية حول أمن المؤسسات هي حماية البيانات والكشف عن التهديدات ومنعها وإدارة الأمن مع دمج إجراءات سير العمل. وستساعد تقنيات شركتي إيرووتش وإنتل سيكيوريتي العملاء على تعزيز إجراءات الأمن المتقدّمة عبر الأجهزة الجوالة والكمبيوترات الشخصية وأنظمة التشغيل والشبكة والسحاب. وستساعد الحلول الجديدة على تسهيل نقل البيانات عن الجوّال إلى أدوات إدارة الحماية، ومن هذه البيانات سمات الجوّال ومكانه.

وبهذه المناسبة، قال نوح واسمير، نائب الرئيس في لإدارة الأجهزة وهندسة الأجهزة الجوال في قسم حوسبة المستخدم النهائي لدى في إم وير: “تحتاج المؤسسات الراغبة باحتضان التقنيات الجوّالة إلى توفير الأمن لهذه التقنيات بصورة مماثلة لما توفره من الأمن لطريقة العمل التقليدية، وستمكننا الشراكة مع إنتل سيكيوريتي من توفير حلول أمنية متكاملة للتقنيات الجوّالة، كما أنها تؤكد التزامنا بتسهيل مهمة عملائنا في الانتقال إلى عصر السحاب والحلول الجوالة بسهولة. وستمكّن حلول McAfee Data Exchange Layer الشركات من تبادل البيانات الاستطلاعية  حول التهديدات الأمنية بما يتيح الاستجابة لها ومعالجتها بصورة أسرع”.

بدوره، قال دي جي لونج، رئيس تحالف الابتكارات الأمنية لدى إنتل سيكيوريتي: “يسرّنا انضمام في إم وير إلى تحالف الابتكارات الأمنية، كما أننا فخورون بانضمامنا إلى تحالف إيرووتش لتقنيات الأمن الجوّالة. ويواجه عملاؤنا في عصر الحلول الجوالة مخاطر متزايدة تتطلب طرقاً جديدة للاستجابة للمخاوف الأمنية. وتمثل الشراكة بين في إم وير وإنتل سيكيوريتي هي جزء لا يتجزأ من استراتيجيتنا الأمنية الجوالة، كما أنها خطوة هامّة للأمام لتحسين قدرات الدفاع الأمنية لعملائنا المشتركين وتوفير حماية أفضل لهم، بغض النظر عن مكان البيانات وحركتها”.