دبي – مينا هيرالد: دشن مركز حمدان للإبداع والابتكار التابع لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، 6 عضويات جديدة للراغبين من مواطني دولة الإمارات والوافدين من مختلف الجنسيات ودول مجلس التعاون الخليجي في الاستفادة من الخدمات والبرامج التي يقدمها المركز لدعم رواد الأعمال وأصحاب المواهب والابتكارات. ويهدف المركز من إطلاق العضويات إلى تحقيق أكبر فائدة للراغبين في البحث عن الفرص التجارية وتطوير ابداعاتهم في السوق المحلي.

وقد صممت جميع العضويات من مركز حمدان للابداع والابتكار لتتناسب مع جميع أصحاب المشاريع التجارية أو التخصصية، إلى جانب عضويات خاصة للمخترعين وأصحاب المشاريع الإبداعية. كما ستوفر العضوية مساحات عمل، بالإضافة إلى عدد من الخدمات الارشادية، والتوجيهية، والبرامج التدريبية لتأسيس وتطوير المشاريع.

وقال سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “يأتي إطلاق العضويات الجديدة في إطار استراتيجيتنا التي تتيح تعميم الفائدة وتذليل التحديات وتوفير كافة الأدوات والتسهيلات لأكبر شريحة من روّاد الأعمال في الإمارات للانضمام والاستفادة من الخدمات والتسهيلات المقدمة. فضلاً عن ذلك، تضم العضوية كذلك مبتكري ومبدعي الإمارات من جميع الأعمار تحت سقف واحد لتنمية وتطوير مشاريعهم الريادية في دبي”.

وأضاف المري: “تحرص المؤسسة، منذ انطلاقتها في العام 2002، على دعم ريادة الأعمال وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من مواطني الدولة. وما زال الدعم مستمراَ بعد تخريج أكثر من 600 مشروع من برنامج الاحتضان، وعليه قررنا توسيع إطار الدعم هذا العام لتشمل جميع الجنسيات من الوافدين، وكذلك مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى تقديم خدمات متميزة لطلبة المدارس، والجامعات والدراسات العليا”.

وعلى نحو متصل، قال يوسف لوتاه، مدير أول مركز حمدان للإبداع والابتكار: “قام فريق العمل بتطوير 6 عضويات جديدة بعد دراسة استمرت لمدة عام لمعرفة احتياجات سوق ريادة الأعمال في دبي والخروج بأفضل الخدمات التي تلبي جميع رغبات وطموحات المخترعين والموهبين والراغبين في دخول عالم الأعمال بمشاريعهم المبتكرة. وسيكون بإمكان الأعضاء، من خلال العضويات التي تتراوح مدتها ما بين شهر إلى سنة واحدة، الحصول على مبتغاهم بمساعدة نخبة من الخبراء والاستشارين في مجال ريادة الأعمال”.

وأكد لوتاه على أهمية دعم الجيل القادم من الشباب، حيث خصص المركز “باقة الطلبة”، وهي مجانية لجميع الطلاب المسجلين في مدارس وجامعات دولة الإمارات حيث يقدم لهم الدعم اللازم في مجال الابتكار، إلى جانب مساعدتهم في تقديم الأفكار والعمل على بلورتها وتطويرها.

وأضاف لوتاه: “تنقسم العضويات الخمس الأخرى لتتناسب مع احتياجات الأعضاء والقطاعات، وتأسيس باقات خصصت لمواطني الدولة كالباقة الذكية، والباقة الشهرية، والمكتب الافتراضي، وكما تمّ طرح باقات أخرى لمواطنيّ مجلس التعاون الخليجي، والمقيمين في إمارة دبي والتي تهدف إلى مساعدة رائد الأعمال في تأسيس مشروعه التجاري”.

الجدير بالذكر أنه تم إطلاق مركز حمدان للإبداع والابتكار المتخصص في تعزيز ودعم التميز والابداع لمشاريع الشباب تحت رعاية كريمة وتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في سبتمبر 2014. ويعد حمدان للإبداع والابتكار مركزاً لاحتضان المشاريع الذي تم تطويره بشكل فريد في إمارة دبي، ويقع في قرية الأعمال في دبي ويمثل أكبر تجمع للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة. ويقوم المركز على تنفيذ مبادرات داعمة لضمان الوصول الى جميع الفئات، وتأسيس شراكات مع الجهات الراعية لحقوق الملكية الفكرية، والشراكة مع الجامعات لدعم الطلبة من أصحاب الأفكار المتميزة.