مانيلا – مينا هيرالد: تستضيف وزارة السياحة الفلبينية لهذا العام منتدى آسيان السياحي بنسخته الـ 35 ،والذي سيقام في العاصمة مانيلا وتحديداً في فندق سوفيتيل بلازا في الفترة مابين 18 – 25 يناير /كانون الثاني 2016،ويتمثل هدف المنتدى برسم خطط التنمية السياحية المتكاملة وإطار السياسة العامة لمنطقة آسيان بأكملها .

ويضم المنتدى أبرز المتخصصين و المسؤولين في صناعة السياحة والسفر و منظمي الرحلات السياحية من دول تشمل: بروناي ،كمبوديا،أندونيسيا،لاوس،ماليزيا،ميانمار،الفلبين،سنغافورة،تايلاند والفيتنام ،من جهة آخرى سيحتضن مركز  SMX للمؤتمرات والمعارض جميع ما سيعارضوه المشاركين من منتجات سياحية جديدة ،فضلاً عن تبادل الأفكار و إجراء حلقات النقاش التي تهم مستقبل السياحة في الآسيان .

من جانبه قال السيد بينيتو بينزون ،وكيل وزارة السياحة الفلبينية وئيس اللجنة الفلبينية المضيفة لمنتدى آسيان السياحي 2016 : إن المعروضات المتاحة خلال هذا الحدث الهام ستقدم للزوار والمشترين الأجانب ووسائل الإعلام الدولية تجربة  فريدة من نوعها للمشاهدة الحية بما نزخر به من مناطق جذب سياحي شاملة والتي تناسب الجميع على حدٍ سواء.

وأشار  بينيتو بقوله : إلى إن السياسات التي تصاغ على أساس المدخلات عبر المنتدى الحالي وكيفية التوفيق بين القوانين لدول الآسيان وتنفيذها في مختلف المجالات هو أمر جوهوي من أجل تعزيز البنية التحتية السياحية لتكون في خط واحد مع النظام الاقتصادي للآسيان،وأعرب بينيتو عن أمله في أن يساهم هذا المنتدى في دفع عجلة التكامل الاقتصادي نحو الأمام للمنطقة الآسيان ،لتبقى دائماً تفي باحتياجات سكانها البلغ عددهم 622 مليون نسمة .

وأوضح بينيتو بأن شركة الخدمات المالية العالمية مورغان ستانلي ذكرت أن الاقتصاد العالمي انكمش بنسبة 5% في العالم الماضي ،بينما أكد مصرف تنمية الآسيان أن النمو الاقتصادي للآسيان قد ارتفع بنسبة 4.9% في 2015 ، ووفقاً لتقديراته فأن النمو سيصل 5.3% في عام 2016 مما سيساعد على تحقيق التوزان في عملية التباطؤ الاقتصادي وتأثيره على العالم .

وسيمثل الفلبين في المنتدى،وزير السياحة الفلبيني رامون خيمينيز ،الذي يرى أن سوق الآسيان سوق واعدة وتلعب دوراً محورياً في مجال السياحة العالمية .