دبي – مينا هيرالد: أطلقت سلطة المنطقة الحرّة بمطار دبي “دافزا” جائزة “رعاية” بالتعاون مع “سلطة واحة دبي للسيليكون”، في مبادرة نوعية تهدف إلى تكريم الشركات العاملة ضمن المنطقة الحرة والتي أظهرت تميّزاً لافتاً في حماية حقوق العمال وخلق بيئة عمل آمنة وعادلة ومحفزة. وتندرج الخطوة في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها كل من “سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي” و “سلطة واحة دبي للسيليكون” في سبيل توفير إطار متكامل من شأنه ضمان حقوق وسلامة ورفاهية العاملين لدى الشركات المتواجدة ضمن المنطقتين اللتين تحتضنان حالياً أكثر من33  ألف موظّف، من بينهم 17 ألف عامل.

وأوضح الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام “دافزا”، ونائب الرئيس والرئيس التنفيذي لـ “سلطة واحة دبي للسيليكون”، إن تقدير العمالة هو جزء لا يتجزأ من قيم ومبادئ قيادة دبي الرشيدة التي تجسد بمبادراتها مبدأ التعايش السلمي بين المقيمين على أرضها، الأمر الذي سيمهد ويؤسس لآفاق جديدة من التعاون الإيجابي بين العمال وشركات القطاع الخاص في المناطق الحرة بدبي. ويكمن نجاح وتفوق مدينة دبي في عنايتها بأدق التفاصيل والمعايير التي من شأنها أن ترفع كفاءة وأداء الشركات الخاصة وعمالتها. وتمثل جائزة “رعاية” إضافة هامة للجهود الرامية إلى ترسيخ ريادة دبي ودولة الإمارات إقليمياً وعالمياً في مجال صون وحماية حقوق العمال بما يتماشى مع القوانين الدولية، لافتاً إلى أنّ “دافزا” و”سلطة واحة دبي للسيليكون” ملتزمتان بدعم مساعي الحكومة الهادفة إلى تحسين ظروف العمل ووضع أطر قانونية وتنظيمية ضامنةً لأمن وسلامة ورفاهية العمال، باعتبارهم شريكاً فاعلاً في مسيرة التنمية والتقدم والنماء التي تقودها الإمارة. وأضاف بأنّ رعاية حقوق العمال تأتي في مقدمة الأولويات الاستراتيجية باعتبارها التزاماً أخلاقياً وحضارياً وإنسانياً، مشدّداً على العمل وفق توجيهات القيادة الرشيدة في توفير السبل اللازمة لضمان رضا وسعادة الناس، بمن فيهم العمال، وتحقيق الرفاهية للمجتمع ككل.”

وأضاف الزرعوني: “تستند جائزة “رعاية” إلى مجموعة من المعايير التي تشمل العدالة والشفافية والإبداع والابتكار والصحة والسلامة والأمن وغيرها من القيم الجوهرية التي تسهم في صون ورعاية حقوق العمال، استرشاداً بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، “رعاه الله”، التي أكد فيها على أننا “مركز إنساني مهم على الساحة العالمية”. ويسعدنا إطلاق جائزة “رعاية” التي سيكون لها بلا شك بصمة إيجابية على صعيد تشجيع تبني أفضل الممارسات ذات الصلة بحماية حقوق العمال والتي ستخلق روح المنافسة بين الشركات وبين العمالة لتتسابق نحو التميز والصدارة. ونتطلع من خلال الجائزة إلى المساهمة في دعم التوجه الحكومي المتنامي نحو إرساء دعائم متينة لتجسيد أهداف “خطة دبي 2021” في جعل دبي “المكان المفضّل للعيش والعمل”، فضلاً عن ترسيخ ريادة الإمارة كلاعب محوري في حماية حقوق العمال”.

وتكتسب “رعاية” أهمية استراتيجية بالنسبة للعمّال والشركات على حد سواء، حيث تهدف إلى تعزيز الوعي بالحقوق والواجبات والتزامات العمل والمساهمة في تقليل معدّلات الشكاوى والتظلّمات والنزاعات والتغيّب عن العمل. وتوفر الجائزة أيضاً منصةً مثالية تتيح للعمّال فرصة التعبير عن آرائهم وتقديم مقترحاتهم للإدارات العليا في الشركات العاملة ضمن “دافزا”، بما يسهم بدوره في إيجاد بيئة عمل مشجّعة على الإبداع والتميز والإنتاجية.

ويجدر الذكر بأنّ الشركات المرشحة لجائزة “رعاية” تخضع للتقييم المهني وفق معايير محددة من قبل “منظمة العمل العالمية”. وتتوزع المعايير على ثلاثة محاور رئيسة تتمثّل في “الأساسيات الجوهرية”، التي تشمل سياسات العمّال والمرافق والبنية التحتية والصحة والسلامة وأمن العمّال والتوظيف والأجور؛ و”الثقافة والعمل” والتي تتضمّن القوانين والتعليمات وعلاقات العمل والتواصل وردود الأفعال والعدالة والشفافية والإبداع والابتكار؛ فضلاً عن “نتائج العمّال” التي تتعلق بذكاء العمّال ومؤشرات الأداء. ومن المقرر أن يتم اختيار الفائزين بجوائز بلاتينية وذهبية وفضية ضمن فئات الشركات الصغيرة والمتوسّطة والكبيرة وسيتم اعلان النتائج في شهر مايو القادم.