دبي – مينا هيرالد: في إطار تحقيق رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي، وانسجاماً مع استراتيجيتها لتعزيز وترسيخ الابتكار في مختلف مجالات الطاقة، وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع مجموعة “آر. دبليو. إي” الألمانية المتخصصة في مجال الطاقة لتعزيز التعاون والشراكة في مجالات الابتكار، والبحث والتطوير في الطاقة والشبكات الذكية والبحث العلمي والتنمية المستدامة.

وقع مذكرة التفاهم كل من سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور كلاوس جريلمان الرئيس التنفيذي لمجموعة “آر. دبليو. إي”.

وأكد سعادة/ الطاير أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار استراتيجية الهيئة التي تتبنى الابتكار كركيزة أساسية وقيمة مؤسسية، ويدعم تحقيق خطة دبي 2021 بأن تكون موطناً لأفراد مبدعين ومُمَكْنين ملؤهم الفخر والسعادة، واستراتيجية دبي للابتكار التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم.

وأضاف سعادته: “توقيع مذكرة التفاهم مع مجموعة  “آر. دبليو. إي” يدعم جهودنا لتحقيق مبادرة “دبي الذكية” التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم، وتسريع تنفيذ مبادراتنا الذكية للمساهمة بشكل فعال في دعم مسيرة التنمية المستدامة في دبي وتقديم خدمات مبتكرة للمتعاملين. وتحرص الهيئة على تعزيز الشراكات والتعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية الحكومية والخاصة، بهدف الارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها لجمهور متعامليها، وتطوير العمليات التشغيلية للهيئة وفق أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والكفاءة.”

تهدف مذكرة التفاهم بين هيئة كهرباء ومياه دبي ومجموعة “آر. دبليو. إي” إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعارف والأبحاث في مجالات الطاقة المتجددة وتحليل سيناريوهات الطاقة البديلة من النواحي التقنية والاقتصادية والبيئية، إضافة إلى اختبار معايير الشبكات الذكية ودعم تخزين الطاقة ورفع كفاءتها وتحسين موثوقية الخلايا الشمسية|علاوة على توفير منتجات وخدمات إضافية تتعلق بالشبكات الذكية، والتعاون في البرامج الأكاديمية والعلمية.

من جانبه قال الدكتور كلاوس جريلمان: “من دواعي سرورنا أن نواصل التعاون المثمر مع مؤسسة حكومية مرموقة مثل هيئة كهرباء ومياه دبي، ونتطلّع قدماً للعمل مع الهيئة لتطوير قطاع الطاقة الشمسية والطاقة البديلة والمتجددة وإرساء نموذج مبتكر ومثالاً يحتذى في المنطقة في مجال التنمية المستدامة، وسهولة ربط الطاقة المتجددة مع الشبكات الكهربائية القائمة. ونحن على ثقة بأن المبادرات المتميزة التي تنفذها الهيئة، مع أحدث الابتكارات والتقنيات التي تقدمها مجموعة “آر. دبليو. إي” العالمية ستكون كفيلة بتحقيق هذا الهدف الطموح.”