دبي – مينا هيرالد: أعلنت “مباشر ميديا”، الشركة الرائدة في مجال تقديم الأخبار الاقتصادية وبيانات الأسواق والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن إطلاق منتج إخباري بالشراكة مع “داو جونز”، والتي تعد كبرى المؤسسات العالمية في مجال تزويد الأخبار المالية اللحظية، وناشرة صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وستقدم الخدمة الإخبارية الجديدة المسماة “مباشر داو جونز نيوزواير” Mubasher Dow Jones Newswire، متابعة متواصلة لأخبار الشركات والأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما ستزود المستثمرين بتحليلات معمقة لاقتصاديات المنطقة، إلى جانب عرض أفكار جديدة لمتخذي القرارات الاستثمارية وشركات الأبحاث والمتداولين بالأسهم.

وستحتوي الخدمة الإخبارية الجديدة، وهي باللغة الإنجليزية، على تغطية مفصلة لأسواق المنطقة إلى جانب التقارير والتحليلات العالمية لمواضيع تشمل الاقتصاد، والأعمال، والشركات. كما ستتضمن تعليقات وتحليلات حول المشروعات العامة، وكذلك الخاصة والحكومية، بالإضافة إلى تغطية لحركة التداولات في أسواق الأسهم بالمنطقة، وعمليات الخصخصة الحكومية والقرارات المتعلقة بموازنات الدول، إلى جانب الاتجاهات الاقتصادية ومناقصات مشاريع البنية التحتية.

وستكون خدمة “مباشر داو جونز” متاحة أمام المشتركين في القطاع المالي وذلك من خلال الاشتراك في الموقع الإلكتروني “ديسايفا” www.decypha.com  والذي هو بمثابة منصة “مباشر” الإخبارية لأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتعليقاً على الخدمة الجديدة، قال يوسف رفايعة، المدير العام لشركة “مباشر ميديا” إن “شراكتنا مع داو جونز جاءت نتيجة لحاجة المحترفين بالقطاع المالي إلى خدمة إخبارية واحدة تكون معنية بالأساس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب تقديم أهم الأخبار الاقتصادية العالمية”.

وأضاف رفايعة أن خدمة “مباشر داو جونز” تسعى إلى أن تصبح مصدراً أساسياً للمستثمرين في المنطقة وذلك من خلال تقديم الأخبار العاجلة ذات المعايير العالمية، جنباً إلى جنب مع التحليلات المعمقة للأسواق والشركات.

من ناحيته أعرب جاسون مالاتيستا رئيس قطاع الشراكات والتحالفات بشركة داو جونز، عن سعادته بالشراكة مع مباشر، قائلاً: “ستعمل أخبارنا الخاصة بالأعمال والاقتصاد العالمي على إضافة السياق

للمحتوى القيّم الذي تنتجه مباشر، وهو ما سيمكن عملاء “ديسايفا” من اتخاذ قراراتهم الاستثمارية في الوقت المناسب واستناداً إلى معلومات دقيقة”.

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور فادي خلاف الأمين العام لاتحاد البورصات العربية، أن نسبة كبيرة من أخبار الأسواق المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تظهر باللغة العربية أولاً، في حين أنه من المهم كثيراً أن يكون لدى المستثمرين مصدر لتلك الأخبار باللغة الإنجليزية وبشكل دقيق ومناسب.