دبي – مينا هيرالد: منحت شركة “إعمار العقارية” عقد البناء الخاص بمشروعها السكني الفاخر “دبي كريك رزيدنسز” إلى شركة “البسطي ومكتاه” للهندسة المدنية ومقاولات البناء التي تتمتع بسجل حافل بإنجاز المشاريع العالمية بما فيها مشروع “المدينة القديمة” في “وسط مدينة دبي”.

ويضم مجمع “دبي كريك رزيدنسز” السكني 6 أبراج تؤلف جزءاً من “منطقة الجـزيرة”، أحد أبرز ملامح ” خور دبي” والذي يعتبر مشروعاً عصرياً متكاملاً يشغل مساحة 6 كيلومترات مربعة. ويمتد مجمع “دبي كريك رزيدنسز” على طول خور دبي التاريخي على مسافة قريبة من “مطار دبي الدولي”، وهو يفوق في حجمه ثلاثة أضعاف حجم مشروع “وسط مدينة دبي”.

ومن المقرر تسليم “دبي كريك رزيدنسز” في عام 2018 وهو مشروع يتربع وسط المدينة بمحاذاة منطقة تجارية عصرية وأحد المعالم المعمارية المزمع إنشاءها في المنطقة. وستـوفر “منطقة الجزيرة” ما يزيد على 1000 غرفة فندقية بمقاييس عالمية، وأكثر من 600 متجر تجزئة ومرفق ثقافي.

وتفضي الأبراج السكنية الجديدة إلى ممشى رائع بطول 4,5 كيلومترات حول “منطقة الجزيرة”، يقدم مجموعة متنوعة من خيارات الترفيه والمطاعم والمتاجر الراقية. ويوفر فندق “فيدا”، الوجهة العصرية الواعدة للجيل الجديد من المسافرين، باقة فريدة من خدمات الضيافة والمقاهي ومرافق السبا. ومع اليخوت التي ترسو على طول مرسى “منطقة الجزيرة”، سيتمكن قاطنو المشروع من الاستمتاع بخيارات الترفيه الراقية والمساحات المخصصة لإقامة الفعاليات المتميزة والمعالم المائية الساحرة. كما يتيح المشروع وصولاً سهلاً إلى المرسى ونادي اليخوت العصري، مما يوفر خيارات متنوعة للتنقل المائي.

وتتألف الأبراج السكنية في “دبي كريك رزيدنسز” من 30 – 40 طابقاً، وتحتضن شققاً مؤلفة من غرفة أو اثنتين أو ثلاث غرف نوم تم إطلاقها وسط إقبال قوي من جانب المستثمرين. ولعل أبرز مميزات مساكن المشروع هي إطلالتها المذهلة على خور دبي وأفق “وسط مدينة دبي” الذي يعزز من جماله “برج خليفة” وغابات المنغروف في محمية رأس الخور التي تم إدراجها ضمن اتفاقية “رامسار” الدولية برعاية منظمة “اليونسكو”، حيث تشكل مجموعة من الأراضي الرطبة المتنوعة بيولوجياً والتي تحتضن ما يزيد على 67 نوعاً من الطيور المائية.

وبهذه المناسبة، قال أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة “إعمار العقارية”: “يشكل مشروع ’دبي كريك رزيدنسز‘ أول المجمّعات السكنية في ’خور دبي‘، وهو يوفر قيمة منقطعة النظير للمستثمرين والمستخدمين النهائيين للمنازل والممتلكات العقارية. وتتميّز الأبراج السكنيّة الستة ضمن المشروع بموقع استثنائي يضمن أروع الإطلالات على خور دبي؛ كما يقدّم المشروع لقاطنيه فرصة اختبار أنماط الحياة الحيوية على مقربة من المراسي البحرية في قلب المدينة. ومع منح عقد إنشاءات المشروع لشركة ’البسطي ومكتاه‘، فإننا نؤكد التزامنا بتوفير منازل راقية وفق الجدول الزمني المحدد خلال عام 2018”.

بدوره قال توشار باتاك، رئيس مجلس إدارة شركة “البسطي ومكتاه” التي تتخذ من دبي مقراً لها: “يعتبر مشروع ’دبي كريك رزيدنسز‘ واحداً من أبرز المشاريع التي نتولى تطويرها، ونحن ملتزمون بتنفيذه وفق الجدول الزمني المحدد. ويرسي المشروع معايير معمارية وإنشائية جديدة في دبي، ولا سيما مع موقعه الفريد في ’خور دبي‘ وتصميمه كجزء من ’منطقة الجزيرة‘. وسنطوّر المشروع استناداً لأرقى المواصفات التي تعتمدها شركة ’إعمار‘ وباستخدام أحدث الخبرات التكنولوجيّة واعتماد تجهيزات عالية الجودة”.

ويوفر مشروع ’دبي كريك رزيدنسز‘ مساكن بتصاميم راقية تضيف بعداً جمالياً جديداً مستوحى من سحر البيئة المحيطة. وقد تم تصميم هذه المنازل بمساحات رحبة تتــراوح بين 900 وأكثر من 2,150 قدماً مربعة مع لمسات معمارية فريدة للاستفادة قدر المستطاع من ضوء النهار الطبيعي والمناظر الخلابة.

علاوةً على ذلك، يقدّم المشروع لقاطنيه مجموعة متنوعة من المرافق الثقافية والتعليمية ومراكز الرعاية الصحية، فضلاً عن باقة واسعة من الخيارات الترفيهية ومنافذ العلامات التجارية الراقية. وقد تم تصميم جميع المكونات الأساسية لهذا المشروع العالمي الطراز على شكل مناطق وثيقة الترابط حول الواجهات المائية والشوارع العريضة.