أبوظبي – مينا هيرالد: توقعت شنايدر إلكتريك، الشركة العالمية الرائدة في مجال إدارة الطاقة والأتمتة، أن يكون لمفهوم “إنترنت الأشياء” دور هام في تقريب دول العالم من تحقيق كفاءة الطاقة والاستدامة. وبهدف تعزيز دورها الرائد في مجال تطبيقات إنترنت الأشياء، تستعد الشركة لاستعراض منتجاتها التي توفر في التكاليف والطاقة خلال مشاركتها في القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تنعقد في أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016.
وستنعقد القمة في الفترة بين 18 – 21 يناير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وستجمع ضمن فعالياتها أبرز الأطراف المعنية حول العالم للاطلاع على أحدث التطورات الحاصلة في طاقة المستقبل.
وتسعى شنايدر إلكتريك إلى الاستفادة من القمة رفيعة المستوى لتسليط الضوء على استراتيجيها الجديدة Life is ON والتأكيد على منهجيتها المتبعة في ابتكار وتطبيق أفضل الحلول الذكية والمستدامة في قطاعاتها المختلفة.
وقد حرصت شنايدر إلكتريك على أن يمنح تصميم جناحها رقم 5410 الواقع في القاعة رقم 5 لمحة للزوار عن المحفظة الواسعة لمشاريع الشركة في مجال إدارة المدن الذكية في العديد من القطاعات. وباستخدام طرق المحاكاة، تعتزم الشركة استعراض بعض من أكثر الحلول الرائجة في فئات الشبكات الكهربائية الذكية، والطاقة الشمسية، والسيارات الكهربائية، وإدارة المياه، والمباني والمرافق، بما في ذلك تكامل المدن الذكية.
كما سيحصل زوار جناح شنايدر إلكتريك على فرصة دخول السحب للفوز بجائزة كاميرا “جو برو” يومياً خلال القمة، إضافة إلى فرصة الانضمام مجاناً إلى صفوف جامعة الطاقة التابعة لـ”شنايدر إلكتريك” عبر الإنترنت، إذ تتيح لهم هذه الصفوف الاستفادة من مكتبة المسارات الدراسية حول توفير الطاقة وإدارتها.
وعلاوة على ما سبق، سيتحدث فريدريك أبال، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة في شنايدر إلكتريك، حول موضوع “بناء مزودي المرافق للمستقبل” خلال اليوم الثاني من مؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل، وذلك في 19 يناير في الساعة 4:30 عصراً.
وبهذه المناسبة، قال بينويت دوبارل، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك في منطقة الخليج: “يعد التفكير التعاوني جزءاً هاماً من أسبوع أبوظبي للاستدامة ويمكنه أن يؤدي إلى تحقيق نتائج واعدة لمستقبل الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة. وتسعى شنايدر إلكتريك إلى تطوير الشبكات والشراكات لحل قضايا الطاقة الملحة التي تشهدها المنطقة. ونحن نعتقد أن القمة العالمية لطاقة المستقبل ستشكل منصة مثالية لتعزيز هذه الجهود”.
وأضاف: “إننا متحمسون لاستعراض منتجاتنا وحلولنا لمختلف القطاعات خلال قمة هذا العام. وتتناسب عروضنا الذكية التي تتمتع بميزة تقنية إنترنت الأشياء، بشكل كامل مع استراتيجيتنا الجديدة Life is ON التي تجمع بين التكنولوجيا التشغيلية وتكنولوجيا المعلومات بهدف تبسيط العمليات وإدارة الطاقة بشكل أفضل”.
يذكر أن استراتيجية شنايدر إلكتريك Life is ON تم إطلاقها في سبتمبر 2015 بهدف تغيير الطريقة التي يستهلك من خلالها الناس والمؤسسات الطاقة، وتحسين أتمتة العمليات الصناعية، ورفع جودة قرارات الأعمال، وتحسين أنماط المعيشة.