أبو ظبي – مينا هيرالد: أعلنت هيئة أبوظبي للإسكان عن إطلاق مبادرة “بيتي” برعاية شركة “حديد الإمارات” الرامية إلى تأمين تصاميم للمساكن تلبي احتياجات المواطنين المستفيدين من قروض الإسكان في الإمارة وتشمل المبادرة التي تمّ إطلاقها خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم، على 58 تصميماً سكنياً معتمد إنشائياً ومعمارياً من الجهات المعنية، ومن شأنها تسهيل إجراءات بناء المساكن للمواطنين وفق مستويات الجودة المطلوبة وفي إطار الوقت والميزانية المحددين.

وأشار سعادة سيف بدر القبيسي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان، إلى أن مبادرة “بيتي” ستساهم في إنشاء مجتمعات سكنية وفقاً لأعلى معايير الجودة والكفاءة، بما يضمن توفير الأمن والراحة للمواطنين في الحاضر والمستقبل. وقال: “نشجع المكاتب الاستشارية العاملة في أبوظبي على تقديم المزيد من الأفكار الخلاقة، والتركيز على التصميمات المبتكرة والمستدامة والتي تسهم في توفير استهلاك الماء والكهرباء، وتقديمها للتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان من أجل المضي قدماً بالمراحل القادمة من هذه المبادرة”.

وصرح سعادة المهندس علي خليفة القمزي، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والمشاريع في هيئة أبوظبي للإسكان إن المساكن في إطار مبادرة “بيتي”، التي يتم تطويرها بالتعاون مع استشاريين من القطاع الخاص، ترمي إلى تقليل الوقت والجهد اللازمين للملاك والاستشاريين مع مختلف الجهات المعنية في  بناء المساكن. كما ان من دورها تشجيع القطاع الخاص من المكاتب الإستشارية على الإبتكار والدخول في شراكات دائمة مع الهيئة.

وأفاد المهندس علي خليفة القمزي خلال المؤتمر الصحفي، إن مبادرة “بيتي” تيسّر على المواطنين وتسرّع لهم عملية بناء منازلهم، بعد أن كانت هذه العملية في السابق طويلة وتستغرق الكثير من الوقت والجهد جراء الإجراءات و المتطلبات من موافقات وإعتمادات للتصاميم، وأضاف: “تم تطوير التصاميم والمخططات واستصدار الموافقات اللازمة لها في إطار شراكات مع البلديات و الاستشاريين من القطاع الخاص، ويمكن تهيئة المخططات لتتلاءم مع احتياجات أية أسرة، وهي تضمن السلاسة والتنظيم في سير عملية البناء”.

من جانبه قال المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي للشوؤن التجارية في حديد الإمارات ان المساهمة في هذه المبادرة يعتبر ثمرة تعاون وشراكة استراتيجية بين شركة حديد الإمارات وهيئة أبوظبي للإسكان ويعكس التزام حديد الامارات نحو تفعيل شراكاتها الاستراتيحية مع الجهات الحكومية وغير الحكومية بالاضافة الى مختلف المؤسسات والجهات على مستوى الدولة في اطار تكاملي متميز يضمن تحقيق التنمية المستدامة تماشيا مع استراتيجية الشركة الرامية الى خدمة المجتمع وبناء الانسان في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأضاف بأن الشركة تسعى دائما الى المشاركة بالارتقاء بنوعية الحياة في الامارة استكمالا لدورها في المساهمة بتوفير منتجات حديد وطنية عالية الجودة تلبي احتياجات المواطن والمجتمع.

وتمنح مبادرة “بيتي” مستفيدي القروض إمكانية اختيار تصاميم المسكن الحاصلة على الموافقات المسبقة، مع مساحات داخلية يمكن تهيئتها لتتناسب مع حجم الأسرة واحتياجاتها. وتتيح المخططات المعمارية واجهات بأنماط متعددة تتراوح بين الحديث والأندلسي والإسلامي والتراثي، فيما يتراوح عدد غرف النوم بين أربعٍ وثمانٍ، كما تتيح إمكانية التوسع في المنزل مستقبلاً. وجاءت المبادرة لتقليل الوقت اللازم لإتمام عملية البناء، ومحاولة تقليصة في غضون فترة لا تتعدى السنتين. وتبلغ التكلفة المتوقعة  للتصاميم حوالي مليوني درهم.

ويمكن للجمهور الإطلاع على كتيب بيتي والذي يحتوي على كافة التصاميم والأنماط، كما يمكنهم التفضل بزيارة معرضنا في مقر الهيئة بأبوظبي أو تحميل الكتيب من خلال الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهاتف الذكي للتعرف على العديد من الخيارات المتنوعة والمتاحة لهم في إطار مبادرة “بيتي”.

والجدير بالذكر أن قرض الإسكان الحكومي في أبوظبي يبلغ مليوني درهم، ويسدد على أقساط شهرية متساوية بلا فوائد ويعفى المواطن من دفع 25% من إجمالي قيمة القرض الممنوح له عند اكتمال تشييد المسكن إضافة إلى الاستفادة من خاصية الإعفاء لمرة واحدة وبنسب محددة عند قيام المواطن بالسداد المبكر للقرض.