دبي – مينا هيرالد: أعلن سعادة عبد الجليل البلوكي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة “آفاق الإسلامية للتمويل”، عن إطلاق مشروع موسوعة “دبي أيقونة العالم” خلال مؤتمر صحفي أقيم بهذه في فندق “جي. دبليو ماريوت” في دبي بحضور نخبة من كبار الشخصيات الثقافية والفنية رفيعة المستوى وعدد من المسؤولين وممثلي الجهات الحكومية والمؤسّسات الثقافية وشركاء النجاح.

وأكّد سعادة البلوكي عزم “آفاق الإسلامية للتمويل” على إطلاق الموسوعة المبتكرة خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بالتزامن مع الذكرى العاشرة لتأسيس الشركة، في مبادرة للإحتفاء بالنهضة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية التي شهدتها دبي على مدار السنوات العشرة الأخيرة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مضيفاً: “يشكّل هذا المشروع تعبيراً عن تقديرنا وفخرنا الكبيرين للإنجازات رفيعة المستوى ومسيرة التطوّر والإبتكار التي تنفرد بها دبي، وذلك من خلال إطلاق موسوعة مبتكرة تهدف إلى إبراز ملامح دبي عبر عرض مجموعة من الصور المعبّرة والمعلومات المستفيضة التي تعكس المكانة الرائدة لدبي كأيقونة إستثنائيةٍ قلّ نظيرها في العصر الحديث”.

وأكمل سعادة البلوكي: “استجابةً لمبادرة “عام 2016 عاماً للقراءة” وتأكيداً على إلتزام “آفاق الإسلامية للتمويل” بترسيخ مكانة دبي كعاصمةٍ عالمية للاقتصاد الإسلامي، نتطلّع قدماً لإطلاق موسوعة “دبي أيقونة العالم” في 12 نوفمبر القادم للكشف عن أهم المقوّمات والإمكانات التي تجعل من دبي وجهة رائدة على المستوى الإقليمي والعالمي. ويأتي إطلاق هذا المشروع في أعقاب الاستجابة الواسعة التي حظيت بها موسوعتنا الأخيرة حول الاقتصاد الإسلامي. وندعو جميع المؤسّسات والدوائر والجهات الحكومية والخاصة لدعم هذا المشروع والمساهمة في إثراء محتواه بمشاركتنا ما يملكوه من المعلومات والصور الأرشيفية والحديثة التي من شأنها أن تعود بالمنفعة الكبيرة على مستوى تمكين المشروع وجعله أكثر شمولية وعمقاً وجودة. وعلاوةً على ذلك، يتم الآن أيضاً العمل على إنشاء موقع الكتروني خاص بالمشروع والذي سيتم توفيره بعدّة لغات، بالإضافة إلى تنظيم الحملات الترويجية عبر مختلف قنوات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الالكترونية المتعدّدة. ويسعدنا أيضاً الإعلان عن إهداءٍ ثمين من الشاعر المبدع علي الخوّار الذي سيقدّم قصيدة مستوحاة من المشروع بعنوان “دبي أيقونة العالم”.”

وفي سياق متّصل، كشف سعادة البلوكي عن تكليف لجنةٍ متخصّصة من كتّابٍ وإعلاميين ومثقّفين ومصوّرين من ذوي الكفاءات والخبرات العالية لاختيار النصوص والصور المقّرر عرضها في الموسوعة وتولّي عمليات المراجعة والتدقيق والتنقيح لضمان أعلى معايير الجودة والحرفية والمصداقية في العمل.

وتخلّل المؤتمر الصحفي كلمة رئيسية للمصوّرة والكاتبة سحر الزارعي، الأمين العام المساعد لـ “جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي”، التي ناقشت الدور الجوهري للصور الفوتوغرافية في التوثيق والتعريف والترويج للأفكار وترسيخ المعلومات، مسلّطةً الضوء على تجربة دبي الرائدة عالمياً في الترويج للصورة المُتقنة والمصنوعة باحتراف. كما أشادت الزراعي باعتماد المشروع للصورة كلغةٍ رسميةٍ للتواصل مع الجمهور والتي تعد من أهم عوامل الجذب الذي ستضمن انتشاراً واسعاً ورواجاً كبيراً للمشروع لدى كافة فئات المجتمع.

بدورها، نوّهت مريم عثمان، مدير عام “مركز راشد للمعاقين”، بأهمية مشروع موسوعة “دبي أيقونة العالم” من الجانب الإنساني الذي يعد من أهم أولويات دبي في مد يد الخير والمساعدة حول العالم. وأكّدت على أن البعد الإنساني عنصرٌ أصيلٌ في صناعة الحضارات ونهضة المجتمعات، وأن تجربة دبي الحضارية لم تكن لتظهر بهذا الألق لولا التكامل بين جميع عناصر النجاح بشقيها البشري والتقني.