أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت “مصدر”، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، عن الفائز في مسابقتها الدولية الرابعة للمدونات. وقد تلقت المسابقة في دورتها الحالية ما يقرب من 100 مشاركة من 33 دولة، وركزت هذا العام على الخطوات العملية التي يمكن تطبيقها من قبل الحكومات والقطاع الخاص للتعاون في الحد من تداعيات تغير المناخ.

وكان الفوز هذا العام من نصيب المدونة التي حملت عنوان “دعم الشركات لاقتصاد مستدام” لمؤلفتها ميليسا شواير المقيمة في تورونتو بكندا، والتي دعت فيها الشركات إلى التركيز بشكل أساسي على العمل الاجتماعي الهادف إلى جانب تركيزها على تحقيق الأرباح.

ويطلق على مثل هذه الشركات في أمريكا الشمالية اسم “الشركات الهادفة” وتعرف بأن لديها أهداف اجتماعية أو بيئية رئيسية. ويحظى مديرو تلك الشركات بحرية أكبر في اتخاذ قرارات ترتكز على أولويات محددة، بالمقارنة مع الشركات التقليدية التي تعتمد قراراتها على التقارير المالية ربع السنوية.

وتستند رؤية ميليسا على خبرتها التي تمتد لخمس سنوات من العمل في قطاع الأعمال غير الربحية، حيث عملت مع منظمات غير حكومية مثل منظمة “موئل من أجل الإنسانية”.

وكونها الفائزة في مسابقة المدونات لهذا العام، سوف تتلقى ميليسا دعوة لحضور فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة كأحد ضيوف “مصدر” المميزين. وسوف تتاح لها خلال الأسبوع فرصة حضور حفل الافتتاح الرسمي للحدث، وتغطية مجريات “ملتقى أبوظبي لاتخاذ الإجراءات العملية”، والقمة العالمية التاسعة لطاقة المستقبل، والحفل السنوي الثامن لتكريم الفائزين بجائزة زايد لطاقة المستقبل، والقمة العالمية الرابعة للمياه، والدورة الثالثة لمعرض إيكوويست السنوي، و”ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة” الذي يعقد أول مؤتمر له ليوم كامل في 20 يناير، والفعالية الحصرية للطلاب التي تقام لأول مرة خلال الأسبوع، وغيرها من الفعاليات التي تقام تحت مظلة أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة نوال الحوسني، مديرة إدارة الاستدامة في “مصدر”: “يعكس موضوع المسابقة لهذا العام النقاشات الواسعة التي تجري حول أهمية الشراكات بين القطاعين العام والخاص لاعتماد ونشر حلول وممارسات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة، كما أنه يحاكي التزام مجتمع الأعمال بالقيام بدور ريادي بشأن قضايا التنمية المستدامة”.

وأضافت: “لقد نجحت المسابقة هذا العام أيضاً في تحفيز نقاشات واسعة وطرح أفكار جديدة من شأنها أن تدعم العمل من أجل المناخ والتشجيع على المزيد من الابتكارات في الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة”.

ويمكن الاطلاع على المدونة الفائزة، والمدونات الست التي رشحت للجائزة عبر الموقع الإلكتروني: www.masdar.ae/engage.

ويستقطب أسبوع أبوظبي للاستدامة هذا العام أكثر من 33 ألف مشارك من 170 دولة، وسيحظى بحضور واسع من كبار القادة من الأوساط الأكاديمية والقطاعين الحكومي والخاص لمناقشة الفرص التحديات المترابطة للتنمية المستدامة والطاقة المتجددة وأمن المياه.

منشورات لوسائل الإعلام الاجتماعي

المدونة الفائزة في مسابقة مصدر الرابعة للمدونات تدعو الشركات للتركيز على العمل الاجتماعي إلى جانب تركيزها على الأرباح

ندعوكم لقراءة مدونة ميليسا الفائزة في المسابقة “دعم الشركات لاقتصاد مستدام”.