القاهرة – مينا هيرالد: صرح وزير السياحة المصري هشام الزعزوع، اليوم، أن الحكومة المصرية ستتخذ إجراءات إضافية لتعزيز الحماية الامنية في المنتجعات الرئيسية، وذلك ضمن برنامجها الدوري لتقييم ظروف الامن والسلامة في المناطق السياحية.

وتشمل الاجراءات الجديدة، والتي خصصت الحكومة المصرية لها ميزانية تصل الى 250 مليون جنيه مصري (ما يعادل 32 مليون دولار)، شراء احدث معدات المسح والكشف، تعزيز وجود الكلاب البوليسية، الى جانب تركيب نظام مراقبة متكامل في شرم الشيخ والغردقة مما يساعد على توفير تغطية شاملة في المنتجعات.

وسيتم دمج النظام الجديد مع انظمة المراقبة المطبقة حاليا في المرافق السياحية الامر الذي سيساهم فى  تعزيز قدرات التحكم والسيطرة، ليتم بعد ذلك تطبيق هذا البرنامج في كافة المنتجعات الاخرى.

وشدد الوزير الزعزوع على ان مكانة مصر الرائدة في العالم يحتم عليها الالتزام باعلى معايير السلامة والامن في الوقت الذي يشهد فيه العالم تهديدات امنية متزايدة يوميا. وأضاف: “على الرغم من إمتلاكنا سجلا مميزا في مجال الامن السياحي، الا اننا نسعى دوما لضمان تأمين أعلى معايير الامن والسلامة للسياح اللذين يرغبون في زيارة بلادنا، حيث يبقى الحفاظ على أمن زوار مصر في اعلى قائمة أولويات الحكومة”.