دبي – مينا هيرالد: أعلنت منظمة “وعد الأجيال” عن إطلاقها لمبادرة ” إي7 – بنات الإمارات” ، للسنة الثانية على التوالي، والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الدولة. ومن شأن هذه المبادرة الطموحة أن تساهم بدور محوري في إطلاق الطاقات الكامنة لدى الشابات الإماراتيات، حيث تعطي 35 شابة فرصة تمثيل إماراتهن من خلال تجسيد أفكارهن بعمل فعلي ضمن مجتمعاتهن ، ليساهمن بدور إيجابي وفعال في شتى مجالات الحياة.

تتماشى مبادرة بنات الإمارات من حيث المضمون والأهداف مع الرؤى الحكيمة لقادة الإمارات نحو تحفيز المرأة وتمكينها في المجتمع. وهي منصة سنوية تعمل فيها المشاركات على مناقشة وإعداد أفكار مبتكرة ومستوحاة من ركائز العمل التي تقوم عليها منظمة “وعد الأجيال” وهي الثقافة والتراث والتعليم والعمل وتحسين الفرص المتاحة للأفراد الأقل حظاً في المجتمع، بالإضافة إلى البيئة والصحة والعائلة والقيادة النسائية.

قالت أديلا أسيفيدو سارنا الشريك المؤسس لمنظمة وعد الأجيال: “نحن فخورون بإطلاق المبادرة التي تهدف إلى دعم رؤية قادة دولة الإمارات الحكيمة، من خلال العمل على تطوير المهارات القيادية لشابات الجيل الجديد الطموحات. وباعتقادي تمكنا من تحقيق هدفنا العام المنصرم بدعم من بنك الإمارات دبي الوطني الذي ساهم بتوفير التمويل اللازم لمشاريع المشاركات، وبفضل جهود الأشخاص المشرفين الذين عملوا جنباً إلى جنب مع المشاركات”.

وأكدت إيمان بن شيبه مؤسسة ورئيسة تحرير مجلة “سيل” ، وعضو منظمة وعد الأجيال، على أهمية المبادرة كونها تسعى إلى تمكين المرأة في دولة الإمارات، كما تهدف مشاريع المشاركات إلى تعزيز الإحساس بالمسؤولية المجتمعية مما سينعكس على المجمتمع ككل.

وتعقيباً عن مشاركتها في مبادرة “إي7” العام المنصرم، توجهت آنيا باكشي أحد أعضاء مشروع “شوغر” الهادف لرفع وعي بين أوساط الشباب حول مرض السكري، بالشكر للمنظمة على الدعم الذي وفرته، ودورها اللافت في تهيئة المشاركات ليصبحوا رواد أعمال ناجحين وأصحاب مشاريع واعدة.

يشرف على تدريب الفتيات المشاركات مجموعة من الأشخاص المخضرمين وأصحاب الخبرة في استراتيجية التعليم والتدريب، والتسويق الرقمي، والمشاريع الاجتماعية والعلاقات الدولية. وسيبقى باب التسجيل مفتوحاً حتى 20 يناير، أمام الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين الـ 18 و25 سنة، ممن لديهن رؤية مستقبلية والتزاماً نحو مجتمعهم، ليشاركوا لاحقاً في القمة المقرر عقدها في 6 ابريل والتي ستسمر لثلاثة أيام، حيث ستزود المشاركات بالأدوات والدعم اللازم للعمل كفريق تأتي مصلحة المجتمع على رأس أولوياته.