دبي – مينا هيرالد : ترأس سمو الشيح أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي بحضور سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس، الإجتماع الثامن والثلاثون، والذي عُقد في مقره. كما حضر الاجتماع سعادة/أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس وأعضاء المجلس كل من سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك)، وعبدالله عبد الكريم، مدير عام دائرة شؤون النفط، وسالم بن مسمار، مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي، ووليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، وناصر بوشهاب، المدير التنفيذي، للإستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات، وكيرون فيرقسون، مدير عام هيئة دبي للتجهيزات، وفريديريك شيمين – المدير العام لمؤسسة دبي للبترول.

وقد إطلع سمو رئيس المجلس والأعضاء على جدول الأعمال والذي اشتمل عدة موضوعات في مقدمتها استعراض استراتيجية دبي للطاقة النظيفة  2050، بالإضافة إلى مبادرات وبرامج المجلس.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير- نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة: “انسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 والتي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله-  قام المجلس الأعلى للطاقة في دبي بمراجعة وتحديث استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 ، وذلك لتتماشى مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050،  والتي تهدف الى 75% من الطاقة النظيفة بحلول عام 2050”.

وأضاف سعادة/ نائب رئيس المجلس: “إطلع الأعضاء على الخطة التنفيذية لشركة خدمات الطاقة (إتحاد إيسكو) في مجال برامج إدارة الطلب على الطاقة، حيث ستقوم “إتحاد إيسكو” بالاشراف على تنفيذ برامج إدارة الطلب على الطاقة بمتابعة من المجلس الأعلى للطاقة، وبالتعاون مع الهيئات التابعة للمجلس والشركاء الرئيسيين، وذلك تماشياً مع استراتيجية الطلب على الطاقة، والتي تهدف الى خفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول عام 2030. كما تم خلال الإجتماع عرض إنجازات المجلس الأعلى للطاقة في دبي لعام 2015 “.

وأضاف سعادته: “قام المجلس في عام 2015 بوضع خارطة طريق لمبادرة التنقل الاخضر، وعمل المجلس أيضاً على تطوير خطة تنفيذية لإستراتيجية دبي لخفض الانبعاثات الكربونية تضمنت أهداف ونظام تقارير. وتعد هذه الاستراتيجية الأولى من نوعها في المنطقة، وتهدف لتقليل انبعاثات غاز الكربون لنسبة 16% بحلول عام 2021، كما باشر المجلس والهيئات التابعة له في تطوير إطار حوكمة للبيئة والصحة والسلامة، وحصل المجلس في عام 2015 ايضاً على جائزة أفضل جهة حكومية في مجال برامج الطاقة النظيفة من شركة ميناسول، وتُوج المجلس بوسام الاستحقاق الذهبي في مجال الانجازات المتميزة من قبل أكاديمية تتويج لجوائز التميز في المنطقة العربية”.

من جهته، قال سعادة/أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس: ” تم التطرق لمبادرة “يوم بلا مركبات” التي تنظمها بلدية دبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي والتي تحث الجمهور على استخدام شبكة المواصلات العامة بما فيها مترو وترام وباص دبي والنقل الجماعي والدراجات الهوائية وذلك لزيادة الوعي والمساهمة في المحافظة على البيئة وخفض البصمة الكربونية، ومن المقرر ان تقام هذه المبادرة بتاريخ  21 فبراير المقبل، حيث سيقوم المجلس بالمشاركة الفعالة  فيها”.