أبوظبي – مينا هيرالد: يشارك آلاف الطلبة على امتداد مختلف مدارس إمارة أبوظبي في فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة في المدارس” التي تنطلق غداً وتمتد على مدار خمسة أيام، حيث تضم أنشطة تعليمية ممتعة ومثيرة للشغف. وتعد هذه المبادرة، وهي ثمرة تعاون بين كلٍ من شركة المبادلة للتنمية (مبادلة) وشركة “مصدر” و”مجلس أبوظبي للتعليم”، برنامجاً تعليمياً يهدف إلى نشر الوعي بين الشباب حول التنمية المستدامة وتشجيعهم على الاهتمام بدراسة تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتعرف على المسارات الوظيفية المرتبطة بها.

ويساهم “أسبوع أبوظبي للاستدامة في المدارس” في تزويد الطلبة بالمعرفة حول قضايا الاستدامة التي يواجهها المجتمع وأهمية التنمية المستدامة. وسيتم إطلاع الطلبة خلال الفترة الممتدة من 17-21 يناير على المزيد حول موضوعات الاستدامة من خلال فعاليات وأنشطة عملية وتفاعلية مليئة بالمرح، والتي ستتيح لهم التعرف على أهمية الدور الذي يمكنهم أن يقوموا به في تعزيز مسيرة الاستدامة. وكانت فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة في المدارس” العام الماضي قد تضمنت مسابقات وبرامج تعليمية متخصصة وشهدت مشاركة آلاف الطلبة من أكثر من 30 مدرسة في أبوظبي.

وفي هذه المناسبة، قالت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في “مصدر” ومدير إدارة “جائزة زايد لطاقة المستقبل”: “تشكّل الاستدامة ركيزة أساسية لتحقيق أهداف التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي مجال واسع يؤثر على مجتمعنا بطرق مختلفة، بدءاً من قطاع الأعمال إلى التكنولوجيا والبيئة والعلوم الاجتماعية.”

وأضافت: “يشكّل أسبوع أبوظبي للاستدامة في المدارس منصة مثالية لتعريف الطلبة في أبوظبي، بوصفهم الجيل الجديد الذي سيتحمل المسؤولية، بقضايا الاستدامة وأهميتها بالنسبة لدولة الإمارات والمجتمع الدولي ككل.”

وقال حميد عبد الله، مدير إدارة شؤون الطلاب في مجلس أبوظبي للتعليم: “نحن سعداء بالتعاون مع كل من “مصدر” ومبادلة في هذا البرنامج المميز الخاص بالمدارس خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، كما أننا نشيد بالجهود التي تبذلها الشركتان لتوعية وتثقيف شبابنا عن دور وأهمية التنمية المستدامة. ويعد أسبوع أبوظبي للاستدامة مبادرة مهمة لإعداد علماء ومبدعي القطاع. فهذا البرنامج يوفر فرصة مثالية لطلابنا لتنمية فهمهم ومعرفتهم بالطاقة النظيفة، واستدامة المياه، والموارد والقضايا المتعلقة بالنفايات بشكل أفضل.”

وتشمل الأنشطة التفاعلية ضمن البرنامج مشروعين رئيسيين هما: “مسابقة سيارات الطاقة الشمسية”، وبناء “نموذج المنزل المستدام”. وسيحصل المعلمون على كتيبات تتضمن معلومات حول الاستدامة والطاقة النظيفة والمحافظة على البيئة، وكذلك نصائح وإرشادات حول المشاريع المتعلقة بالاستدامة داخل المدارس.

مسابقة سيارات الطاقة الشمسية – سيقوم الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 12-15 عاماً بتصميم وبناء سيارات صغيرة الحجم تُدار بالطاقة الشمسية والتسابق بها. وفي إطار هذا البرنامج، سيتم تزويد المدارس بمجموعات من السيارات العاملة بالطاقة الشمسية التي تسلط الضوء على أساسيات تحويل الطاقة وكفاءة استهلاكها والاستخدام المستدام لمصادر الطاقة. وسيشارك فريق المتأهل من كل مدرسة في سباق سيارات لمسافة 25 متراً.

نموذج المنزل المستدام – ستقوم فرق يتألف كل منها من 3 – 5 طلبة من المدارس المشاركة ببناء منزل مستدام لأسرة مكونة من خمسة أفراد، يأخذ في الاعتبار مسألة استهلاك الطاقة والمياه وإدارة مياه الصرف الصحي واستخدام مواد البناء المستدامة. وسيتم تقديم عرض توضيحي لمدة دقيقتين للمشروع النهائي مع ملصق لدعم عملية التفكير واتخاذ القرارات التي قام بها الطلبة، ومعرفة تقييم زملائهم في الصف والزوار لعملهم.

ومن جهتها، قالت نادين حسن، رئيس قسم التسويق والاتصال المؤسسي في شركة “مبادلة”: “تعد هذه المبادرة التي نقدمها بالشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم، إحدى البرامج التي قمنا بها لإشراك وتمكين الشباب الإماراتي. ونحن نسعى من خلال المبادرة إلى دعم الطلبة والمدارس باعتبارها جهات استراتيجية فاعلة لتحفيز عملية التحول في استهلاك الطاقة والموارد على مستوى العالم لتبني أنماط تنموية أكثر استدامة.”

وأضافت: “تسهم الجهود التي نقوم بها بإحداث أثر عميق على البيئة، ومن المهم تثقيف شبابنا وتزويدهم بالأدوات والوسائل اللازمة من أجل ضمان مستقبل مستدام للجميع.”
وستقام سباقات ومنافسات للنماذج المشاركة التي تمثل مبادرات متنوعة في مختلف المراحل في إطار فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة في المدارس”، وسيتم الإعلان عن الفائز “مسابقة أبوظبي لسيارات الطاقة الشمسية” للناشئين و”نموذج المنزل المستدام” خلال مهرحان مصدر الذي يقام في 23 يناير.

يهدف برنامج “أسبوع أبوظبي للاستدامة في المدارس” إلى دعم حملتي #ActionsSpeakLouder و #ADSW2016
للمشاركة في المناقشات والاطلاع على آخر الأخبار والصور من البرنامج، يرجى زيارة www.weyana.ae / www.facebook.com/, www.twitter.com/ www.instagram.com