أبوظبي – مينا هيرالد: شاركت دولة الإمارات أكثر من 150 دولة في اجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” في دورته السادسة والذي تم عقده في العاصمة أبوظبي بحضور 42 من وزراء الدول المشاركة، لمناقشة ما تم تحقيقه من تقدم في مبادرات الطاقة التي أطلقتها الوكالة وجدول أعمالها للعام 2016-2017 والتنمية الاستدامة والابتكار في مجال الطاقة.

وألقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والمبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ، الكلمة الافتتاحية في الاجتماع، مسلطاً الضوء على النجاحات الأخيرة التي حققها المجتمع الدولي في مساعيه إلى نشر تقنيات الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم، وبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار.

وقال معاليه في كلمته: “بات قطاع الطاقة المتجددة من أبرز القطاعات الاستراتيجية في العالم ويساهم بدوره بشكل مباشر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي ودفع عجلية التنمية”، وأضاف معاليه: “ستساهم جهودنا بفضل التوجيهات الحكيمة من قيادتنا الرشيدة في تعزيز دور دولة الإمارات الريادي في مجال الطاقة وتحقيق أهداف الاستدامة ونشر تقنيات الطاقة المتجددة وخلق بيئة مثالية تشجع الابتكار وتؤدي إلى فرص عمل جديدة تدعم مسيرة التنمية الاقتصادية”.

وتطرق اجتماع الجمعية إلى التحديثات الخاصة باستراتيجيات الوكالة طويلة الأمد، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المبادرات والجهود التي تقوم بها الوكالة لتسريع نشر حلول الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم.

وأثنى الدكتور الجابر في كلمته على الجهود الدؤوبة التي تبذلها آيرينا لتسريع نشر حلول الطاقة المتجددة، مشيراً في هذا الصدد إلى “التحالف العالمي لطاقة حرارة الأرض” (GGA) الذي جرى إطلاقه كمبادرة ترمي إلى تعزيز إنتاج الطاقة من حرارة الأرض، وكذلك مبادرة “سوق الطاقة المستدامة”، وهي منصة افتراضية لدعم نشر الطاقة المتجددة والاستثمار في هذا القطاع.

كما أشار معاليه في كلمته بالنمو الكبير التي حققته آيرينا في عدد الدول الأعضاء والذي وصل إلى 145 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 30 دولة في مراحل مختلفة من عملية المصادقة، كما انضم 9 مندوبين جدد إلى المندوبين الدائمين للدول الأعضاء.

وقال معالي الدكتور الجابر: “من المهم دائماً أن ننظر في ما حققناه حتى الآن من إنجازات عالمية في التنمية المستدامة وانتشار حلول ومشاريع الطاقة المتجددة”. وأضاف معاليه :”قامت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) بدور رئيسي وفاعل في تسريع انتشار الطاقة المتجددة ودفع المجتع الدولي على اتخاذ جهود حثيثة وتبني مبادرات لضمان مستقبل أفضل لمنظومة الطاقة في العالم”.

وأشار معاليه في كلمته إلى الأهداف الإنمائية المستدامة واتفاقية باريس للمناخ كنجاحات تحققت بفضل التعاون الدولي، موضحاً أن نتائج ومخرجات الاتفاق أكدت على أهمية وارتباط أعمال آيرينا ودورها في مستقبل الطاقة العالمي ومساهمتها في الحد من تداعيات تغير المناخ.

ويتزامن اجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة مع أسبوع أبوظبي للاستدامة اللذان يوفران منبراً مثالياً لمواصلة العمل والبناء على النجاحات التي تم تحقيقها مسبقاً.

وقال الدكتور الجابر: “يرسخ “أسبوع أبوظبي للاستدامة” مكانة أبوظبي كمركز عالمي لنشر الطاقة المتجددة وتحويل القرارات السياسية إلى خطوات ملموسة وفرص عملية للاستثمار”. وأضاف: “يجمع الأسبوع ممثلين عن الحكومات والباحثين والمبتكرين والشركات العالمية بهدف إيجاد حلول للتحديات التي يواججها العالم في مجالات التنمية المستدامة”.

ومن الجدير بالذكر بأنه قد تم افتتاح المقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” في يونيو 2015 ضمن مدينة مصدر في أبوظبي، في خطوة تعزز دور دولة الإمارات في نشر حلول ومصادر الطاقة المتجددة.