دبي – مينا هيرالد: شارَكَت “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)”، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والتراث في الإمارة، في فعاليات “مهرجان النهضة التراثي الثقافي” السابع، والذي نظَّمته جمعية النهضة النسائية هذا العام في منطقة الليسيلي تحت شعار “لبّيه يا وطن”، في الفترة ما بين 11 إلى 15 من الشهر الجاري.

وقال السيد فهد علي المعمري مدير إدارة المكتبات العامة، أن الهيئة أعلنت خلال مشاركتها في المهرجان تعزيز التضامن في مبادرة «عام 2016.. عام القراءة» ، والتي كان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، حفظه الله، قد أطلقها بداية العام الجاري بهدف تشجيع القراءة بشكل مستدام، وبناء مستقبل قائم على المعرفة.

وأوضح المعمري أن الهيئة قامت طيلة أيام المهرجان بعرض خدمات مكتبات دبي العامة للزوّار، وتنظيم مجموعة من ورش العمل والمحاضرات والمسابقات الثقافية. حيث قدَّمت كل من الكاتبة مهرة الكندي ورشة عمل بعنوان ” أكتب قصتي” و سردت الكاتبة علياء الشامسي قصتها ” علاية” على الأطفال.

كما وعَقَدَت جلسات توضيحية للزوّار حول التطبيق الذكي الخاص بإدارة المكتبات، وكيفية استخدامه وميّزاته. وعَرَضَت مجموعتها المتميّزة من كتب برايل للمكفوفين، والتي تندرج ضمن توجّهات الهيئة الرامية إلى جعل دبي مدينة صديقة لأصحاب الاحتياجات الخاصة، وقد قامت الجهة المنظمة بتكريم الهيئة باعتبارها افضل جهة منظمة وأفضل جهة قامت بتفعيل مبادرة إقرأ.

تلتزم “هيئة دبي للثقافة والفنون” بإثراء المشهد الثقافي في المدينة، انطلاقاً من تراثها العربي العريق، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه خير وفائدة مواطني الدولة والمقيمين فيها على حد سواء.