دبي – مينا هيرالد: كشف موقع المقارنات المالية الرائد في منطقة الشرق الأوسط , compareit4me، في بحث جديد أجرته على عادات الادخار من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة و الذي نتج عن أن 53 في المئة من المستطلعين لا يعتقدون أنهم يكسبون ما يكفي من المال للسماح لهم بالتوفير و ادخار ما يكفي للمستفبل.
تشير نتائج الدراسة أيضا على أنه في حين وجود مجموعة لا تقل عن نصف سكان دولة الإمارات العربية المتحدة تتدخر أموال من الأجور الشهرية للتقاعد أو حالات الطوارئ ، أكثر من 30 في المئة لا يدخرون درهما واحدا ، مع أكثر من 13 في المئة اعترفوا بأنهم يعتقدون أن الحياة قصيرة جدا لللادخار.
“من السهل جدا تأجيل الادخار و خصوصا في سنوات الشباب, و لكن قبل أن تدرك الأمر, سنة أخرى قد مرت و مازلت لا تمضي بخطة التوفير لمستقبلك. هناك مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية المتاحة للعمالة الوافدة.” و هذا ما صرحت به سونيا ستيفن, محررة لمجموعة compareit4me , “على سبيل المثال ، الخدمات المصرفية في الخارج هي وسيلة رائعة للحفاظ على مسار أموالك ، في حين تتمتع بالأمن والراحة من وجود أموالك في مكان امن و نظامي.” و قد أضافت ” لم يكن الأمر كذلك دائما ، ولكن يمكن للمدخرين في دولة الإمارات العربية المتحدة الآن كسب عائدات أعلى على أموالهم . غالبية البنوك الإماراتية التي تقدم الآن يقدمون عروضات مغرية على حسابات الودائع الثابتة” .
معظم الناس يربطون انعدام الأمن المالي لعدم وجود قروض الدخل و ديون بطاقات الائتمان بين أكبر اهتماماتهم .

“وإلى جانب الإدارة الجيدة لبطاقة الائتمان ، وسداد المدفوعات بالكامل وفي الوقت المحدد لها، و هي العوامل التي تعتبر ضرورية ل تفادي الديون, من الضروري التركيز و وضع خطة توفير للمستقبل.” و أضافت سونيا ستيفن “ينبغيي على الأفراد خياط خطة الادخار واقعية تناسبهم ، وينبغي أن يتخذوا خطوات إيجابية لتحقيق أهدافهم . زيادة المدخرات في حالات الطوارئ، الاشتراك في خطة المعاشات التقاعدية جيدة و حتى الاستثمار كلها المجالات الرئيسية التي يجب ألا يتم تجاهلها ابدا “