عجمان – مينا هيرالد: تم تشجيع سكان إمارة عجمان على اعتماد الاستخدام المسؤول لمصادر الطاقة والمياه إلى جانب تبني موقفٍ واع تجاه البيئة من أجل حماية الموارد الطبيعية الثمينة في الإمارة.

فقد أقام ممثلون عن شركة عجمان للصرف الصحي ومؤسسة الرعاية المجتمعية التابعة لها مبادرة “الالتقاء بسكان عجمان” التي استمرت لمدة يومين بهدف توفير فرصةٍ للحوار وتبادل الآراء بشأن أهمية الاستخدام الرشيد للمياه والطاقة في منازلهم وفي مراكز خدمة العملاء في شركة عجمان للصرف الصحي.

حيث قامت المبادرة بزيارة أكثر من 100 أسرة بتاريخ 17 و 18 يناير لتزويد السكان بأجهزة توفير المياه من أجل مساعدتهم في توفير أكبر قدر ممكن من المياه. حيث يساعد الجهاز في التحكم بتدفق المياه والحد من الهدر. وقد تم توزيع أكثر من 500 جهاز حتى الآن.

وبحسب شركة عجمان للصرف الصحي، يستهلك السكان قرابة 500 لتر من المياه، وبين 20-30 كيلو واط ساعي من الكهرباء يومياً، أي أكثر من ضعف معدلات الاستهلاك الدولية. وفي إطار تأكيده على أهمية الترشيد في استهلاك مصادر المياه والكهرباء الثمينة، أشار السيد كريستوف لودير، المدير العام لشركة عجمان للصرف الصحي إلى ضرورة التوعية البيئية قائلاً: “نبذل أقصى ما بوسعنا، بصفتنا أحد أهم الأطراف المعنية، لتشجيع سكان إمارة عجمان على مشاركتنا بملاحظاتهم واستخدام الطاقة والمياه بشكل معتدل ومسؤوول”.

كما أسهمت الحملة في توعية السكان حول أكثر الاستخدامات صرفاً للمياه مثل سقاية الحدائق وغسل السيارات والتسريب الذي يستمر لفترات طويلة، حيث تعزز جميعها من الهدر غير المرغوب به للمياه. ووجهت الحملة النصح إلى الآباء لتوعية أبنائهم بضرورة الحفاظ على المياه.