دبي – مينا هيرالد: أعلنت “دبي باركس آند ريزورتس”، أكبر منتجع ترفيهي متكامل في الشرق الأوسط، النقاب عن أسماء الدفعة الثانية من مستأجري متاجر التجزئة التي ستنضم إلى مجمّع “ريفرلاند دبي “، الذي يشكل الواجهة الرئيسية للمنتجع والمقرر افتتاحه بحلول أكتوبر 2016 والذي سيضم 3 متنزهات ترفيهيّة وحديقة ألعاب مائية وفندق مصمم على الطراز البولينيزي.
وتم توقيع 34 عرض تجاري مع نخبة من أبرز المطاعم والعلامات التجارية العالمية. وتتضمن العلامات الجديدة التي سيحتضنها المنتجع مقهى “ذا براس”، وعلامة المطاعم العائلية البريطانية “جيراف”؛ فيما تضم قائمة المطاعم الجديدة المترقب افتتاحها على طول الواجهة المائية كلا من مطعم المأكولات الإيطالية “تيست أوف إيتالي”، و”إن برغر”، و”تومز ديلي”، ومطعم “بارلي” الأوروبي العصري. كما سيتم افتتاح صيدلية “بوتس ” ومتجر الهدايا التذكارية “مستر كامل ميموريز”، وذلك على ضفاف الواجهة المائية.
وأكدت إدارة مجمع “ريفرلاند دبي” على تجاوزها لأهداف الخطة الموضوعة لعام 2015 والتي سعت لتأجير 50% من المساحة القابلة للتأجير للمطاعم والمتاجر والبالغة 220 ألف قدم مربعة، وهو ما يؤكد نجاح تحقيق واحدة من أبرز أهداف العام الماضي للشركة.
ويتمتع “ريفرلاند دبي ” بموقع استراتيجي في قلب “دبي باركس آند ريزورتس”، حيث يشكل بوابة دخول لجميع الزوار. وتم تصميم المجمع ليشكل وجهة سياحية قائمة بحد ذاتها، و ستشتمل على 4 مناطق متميزة هي: “القرية الفرنسية”، و”الممر الخشبى”، و”بوابة الهند”، و”ذا بنينسيولا”، والتي تحتضن بمجملها طيفاً واسعاً من المطاعم والمتاجر ومقاصد الترفيه التي تفتح أبوابها مجاناً أمام الزوار كافة. وبفضل ما يقدمه من عروض شاملة للتسوق والمأكولات إضافةً إلى العروض المسرحية و الترفيهية المتنوعة، فإن “ريفرلاند دبي ” سيغدو وجهة مثالية تتيح للعائلات والأصدقاء الاجتماع والاسترخاء واستعادة الحيوية والنشاط.
وبهذه المناسبة، قال رائد كاجور النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة “دبي باركس آند ريزورتس”: “يسرنا الإعلان عن انضمام العديد من المتاجر والمطاعم والمقاهي الجديدة إلى ’ريفرلاند دبي‘. ونقدر عالياً الجهود التي بذلتها إدارة المجمّع على مدى 8 أشهر والتي نجحت في تأجير ثلثي المنافذ المتاحة والتي يتجاوز عددها 50 منفذاً. لقد وضعنا خطة تهدف إلى تأجير 50% من المساحة المتاحة بنهاية عام 2015. إن نجاحنا في تجاوز الخطة الموضوعة واستقطاب نخبة من العلامات التجارية العالمية والمرموقة، تؤكد على المكانة التي حققها ’ريفرلاند دبي ‘ كوجهة ترفيهية متميزة”.
وسيساهم الشركاء الجدد في إثراء الطابع المتنوع لمنافذ المأكولات والمشروبات المعلن عنها سابقاً، والتي ستقدم أفخر المأكولات من جميع أنحاء العالم. وتضم قائمة الشركاء الجدد التي تم الإعلان عنها بنهاية عام 2015 كلاً من مطعم “فيماس ديفز”، ومطعم “مستر جريك”، و”جاليتوز” لأطباق الدجاج المشوي على اللهب، و”مطعم “تورتيلا” للمأكولات المكسيكية، ومطعم ومقهى “سميت سراي” للمعجنات التركية، ومطعم “جامبا للعصائر”، ومطعم “بيتزا 800 درجة”، ومقهى “ستاربكس”، ومطعم “شيك شاك”، ومطعم “كاستويا” الياباني، والمنفذ الثاني للمطعم الشهير “القرية الإيرلندية”، إضافة إلى المطعم العائلي “بيج شيفس”، والمطعم الإماراتي العصري “ميلس”. كما تم إبرام عقود استئجار مع كل من “فازي ويجز كاندي فاكتوري”، وعلامة ملابس البحر المعروفة “هافايانس”، ونظارات “صن آي”.
بدوره قال كلاوس أسمان، نائب الرئيس لقطاع الضيافة والتجزئة في شركة “دبي باركس آند ريزورتس”: “نحن سعداء جداً بمستوى الاهتمام الذي حظي به ’ريفرلاند دبي‘ من قبل أشهر المقاهي والمطاعم المحلية والإقليمية والعالمية، بالإضافة إلى المؤسسات المتخصصة في قطاع الترفيه المخصصة للصغار والكبار على حد سواء. ويتبوأ ’ريفرلاند دبي‘ موقعاً متميزاً في قلب ’دبي باركس آند ريزورتس‘، وهو مصمم لتوفير تجربة فريدة ومتكاملة لزواره كافة. ولا شك أن إضافة شركاء جدد ستشجع مزيداً من الزوار على ارتياد مشروعنا الترفيهي والاستمتاع بأجمل الأوقات في أرجاء منتزهاته”.
وسيشكل “دبي باركس آند ريزورتس” عند افتتاحه أضخم منتجع ترفيهي متكامل في المنطقة؛ ويعتبر “ريفرلاند دبي” من المكونات الرئيسية للمنتجع، حيث يعد المدخل الرئيسي ، وكذلك نقطة التقاء بين جميع متنزهاته الترفيهية “موشنجيت دبي” و”بوليوود باركس دبي” و”ليجولاند دبي” إضافة إلى حديقة الألعاب المائية “ليجولاند ووتر بارك”. فضلاً عن فندق “لابيتا” العائلي المصمم على الطراز البولينيزي.
وستتضمن رحلة الزوار في “ريفرلاند دبي” جولات عبر عصور تاريخية مختلفة، حيث يتجول الزوار بين أرجاء قرية فرنسية مصممة على طراز العصور الوسطى، وكذلك المطاعم الخارجية في الهواء الطلق على طراز منطقة حوض البحر المتوسط، فضلاً عن المناظر الطبيعية الخلابة. وسيتابع الزوار أيضاً رحلتهم لاستكشاف أجواء الولايات المتحدة في خمسينات القرن الماضي في “الممر الخشبى” Board Walk الذي يحتضن مجموعة متميزة من مطاعم الوجبات السريعة. وستتميز “بوابة الهند” بتمثال لفيل ضخم، كما ستجسد أهم ملامح التراث الهندي والمأكولات التقليدية والعمارة والألوان الفلكلورية الهندية خلال ثلاثينيات القرن الماضي. أما منطقة “ذا بنينسيولا”، فتستوحي تصاميمها من الفن المعماري للقرن التاسع عشر؛ وسيحظى زوارها بفرصة الجلوس قرب مجرى النهر المتعرج، وتذوق أشهى الوجبات ، فضلاً عن حضور المهرجانات والعروض الموسيقية الحية.